دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 23/10/2019 م , الساعة 12:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عادل العنزي رئيس جهاز منتخبنا الوطني يؤكد:

الأدعم سيكون في الموعد الحاسم

جماهيرنا كلمة السر في الدور الأول ودعمها مهم في الأدوار النهائية
المواجهات الآسيوية لها خصوصية والجانب النفسي يكون مهماً
الأدعم سيكون في الموعد الحاسم
متابعة – رمضان مسعد:

أكد عادل هلال العنزي عضو مجلس إدارة اتحاد اليد (رئيس جهاز منتخبنا الوطني) على أهمية المرحلة المقبلة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلي أولمبياد طوكيو 2020، وقال إن الدور الأول ما حدث فيه أمر والمرحلة المقبلة أمر آخر مختلف، وبالتالي يجب أن يكون الجميع في الموعد من أجل إنجاز المهمة على أكمل صورة ممكنة وتحقيق حلم الصعود إلى الأولمبياد للمرة الثانية على التوالي وأضاف: لا شك نحن سعداء بالأداء والمستوى الذي قدمه المنتخب في التصفيات من بدايتها، ولقد أعطى هذا المستوى مؤشراً على أننا نسير بثبات، واللاعبون يؤدون حسب تكتيك المدرب، والجهد موزع على جميع مباريات البطولة، مشيراً إلى أن الأمور تسير حسب الخطة الموضوعة للتصفيات. وبالنسبة إلي نصف النهائي والنهائي الأمر مختلف تماماً والمهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة ونعد الجمهور أن نقدم أفضل ما لدينا في نصف النهائي ومن ثم بعد ذلك في النهائي، ولكن لا ننسى أن المواجهات الآسيوية لها خصوصية والجانب النفسي يكون أحياناً أهم من الجانب الفني لذلك يتم تجهيز اللاعبين نفسياً بالصورة المطلوبة، وأشار إلي أن منتخبنا جاهز بدنياً وفنياً لخوض مباراة الدور نصف النهائي حيث أكمل المرحلة الأولى بتفوق كبير على جميع المنتخبات حيث نجح في الفوز في كل المباريات التي خاضها في المرحلة الأولى مرحلة المجموعات وجمع العلامة الكاملة، وثقتنا كبيرة في رجال الأدعم بأنهم سيكونون في الموعد في نصف النهائي والنهائي من أجل تحقيق الحلم الأولمبي. وأضاف: مباريات المنتخب في المرحلة الأولى جاءت وفق ما كان يخطط له المدرب وعناصر المنتخب أدت المطلوب منها بتفوق كبير وبحماس وجدية وتحمل مسؤولية في كل المباريات، كما أن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الإسباني فاليرو تعامل مع كل مباراة بمفردها وحسب الظروف التي تحيط بها وكان هذا واحداً من أسباب تفوق العنابي في المرحلة الأولى، كما أن المباريات السابقة حظيت بمشاركة جميع عناصر المنتخب وذلك حسب تعليمات الجهاز الفني ولم يكن هناك أساسي أو بديل .. ومنتخبنا الآن جاهز لخوض غمار منافسات دور نصف النهائي. وتابع: في قارة آسيا يصعب التوقع بنتيجة المباريات من يمكنه أن يفوز أو من سيخسر ولكن منتخبنا الوطني أصبح في وضعية جيدة على الصعيدين الفني والبدني وهو الأفضل في كل الخطوط حالياً ولكن تاريخياً من خلال بطولة آسيا الأخيرة ودورة الألعاب الآسيوية دائماً ما نواجه صعوبات مع المنتخبات القوية مثل كوريا والبحرين، حتى الفوز كان يأتي بصعوبة وفي اللحظات الأخيرة لذلك نحن ننبه أن المرحلة القادمة هي المرحلة الأصعب في هذه التصفيات التي دخلت الأدوار الحاسمة والقوية والكل سيقاتل بقوة من أجل الفوز وحصد بطاقة النهائي ومن بعدها بطاقة الأولمبياد للمرة الثانية على التوالي، وفي ختام تصريحاته وجه رئيس جهاز منتخبنا الشكر إلي الجماهير القطرية الكبيرة التي ساندت الأدعم وقال إنها كانت كلمة السر في الدور الأول من التصفيات بتحقيق العلامة الكاملة، متمنياً أن تواصل حضورها القوي في مدرجات صالة الدحيل لتقديم كافة أنواع الدعم المعنوي للاعبين في نصف النهائي ومن ثم النهائي من أجل تحقيق إنجاز جديد لكرة اليد القطرية.

يوسف المعلم: الجميع على قلب رجل واحد

أكد يوسف المعلم إداري منتخبنا الوطني على أهمية مباراة دور نصف النهائي في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلي الأولمبياد مؤكداً على أن الأدعم بذل مجهوداً كبيراً على مدار مباريات الدور الأول ونجح في تحقيق ثلاثة انتصارات وجمع العلامة الكاملة في العبور إلى مباراة نصف النهائي غدا، ولاشك أن لاعبينا على قدر المسؤولية وجميعهم على قلب رجل واحد من أجل مواصلة رحلتنا في التصفيات وقطع تأشيرة العبور إلي المباراة النهائية للدفاع عن حظوظنا في التأهل إلي الأولمبياد للمرة الثانية على التوالي. وقال إداري منتخبنا: لاعبونا بعد أن ظهروا بمستويات جيدة في الدور الأول أصبحوا جاهزين لخوض التحدي الجديد في نصف النهائي، وهناك عزيمة وإصرار من قبل الجميع على بذل قصارى جهدهم من أجل تحقيق الفوز ونحن في الجهاز الإداري وحتى الفني لدينا ثقة كبيرة في إمكانياتهم وقدرتهم على تقديم مباراة قوية وإنجاز المهمة على الشكل المطلوب. وعن المنتخب المنافس قال: بغض النظر عن المنتخب الذي نلعب معه فهي مباراة نصف نهائي لا تقبل أنصاف الحلول ونعلم جيداً أن منافسنا فيها سيحاول أن يثبت نفسه ويدافع عن حظوظه وبالتالي لا يمكننا التقليل من شأنه أو الاستهانة بقدراته لأن هذه المباراة هي طريقنا للنهائي وبالتالي هذه المباراة تحتاج تركيزاً كبيراً من قبل جميع اللاعبين لأنها لن تكون مباراة سهلة في كل الأحوال.

خليفة تيسير: منتخبنا قدم مستويات جيدة

أكد خليفة تيسير عضو اتحاد اليد أن مشوار منتخبنا في الدور الأول من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020 كان إيجابياً بنسبة كبيرة لكن هناك بعض السلبيات البسيطة وهي تحدث لأي منتخب ولكنها ليست مؤثرة والدليل تحقيقه للعلامة الكاملة ونحن سعداء بما قدمه حتى اللحظة. وقال «عندما نجلس لتقييم مباريات العنابي خلال الدور الأول يمكن القول بأن الإيجابيات عديدة ومتعددة أهمها التركيز العالي للاعبين في مختلف المباريات عدا بعض الفترات في المباراة الأخيرة. وأضاف: أهم إيجابية التي تتصدر المشهد التقييمي هي تحقيق الفوز في كل المباريات والتأهل في صدارة المجموعة الأولى، وحصل هذا دون إصابات خطيرة تبعد أحد اللاعبين وتمنعه من مواصلة المسيرة مع زملائه في هذه التصفيات. وتابع: كما أن مشاركة كل اللاعبين في المباريات لفترة زمنية محترمة أمر جيد وكل من شارك قدم الإضافة المتوقعة منه سواء من الناحية الفردية أو الجماعية، وذلك تجريب بعض اللاعبين في مراكز غير المراكز التي تعودوا اللعب فيها وأجمل ما في هذه النقطة أن الكل نجح في الامتحان بما يدل على ارتفاع مستوى التركيز وتطبيق نصائح الجهاز الفني بدقة عالية.

حمد النعيمي: منتخبنا في الطريق الصحيح

أكد حمد النعيمي عضو مجلس إدارة اتحاد اليد على أن التصفيات الآسيوية تسير بصورة سلسة كما كان مخططا لها ولا توجد أي شكاوى من قبل الفرق المشاركة مشيراً إلى أن الأمور التنظيمية تسير بصورة رائعة بشهادة الوفود المشاركة في التصفيات، وقال نحن في اللجنة المنظمة حريصون كل الحرص على توفير المناخ الصحي لجميع المنتخبات المشاركة في البطولة من أجل الخروج ببطولة متميزة على المستوى التنظيمي خاصة في ظل السمعة الممتازة المعروفة عن التنظيم القطري للبطولات القارية والعالمية وأثنى على الجهد الكبير المبذول من جميع اللجان العاملة في البطولة مشيداً بالجهود المتواصلة من قبل الجميع من أجل المساهمة في إنجاح الحدث القاري على أعلى مستوى ممكن من جميع النواحي التنظيمية. وعن نصف النهائي الذي يخوضه منتخبنا غدا قال إن الأدعم تأهل بجدارة كأول المجموعة الأولى إلى نصف النهائي بعد أن حقق ثلاثة انتصارات متتالية وقدم مستويات متصاعدة وهو ما يؤكد أن منتخبنا الوطني يسير في الطريق الصحيح بالتصفيات ولكن في اعتقادي الشخصي المهمة التي تنتظرنا غداً صعبة ولكننا نمتلك الأفضل لنقدمه من أجل تحقيق حلم الحصول على البطاقة المؤهلة إلى الأولمبياد للمرة الثانية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .