دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 23/10/2019 م , الساعة 12:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

جاسم الذياب المدير الفني للاتحاد الآسيوي يؤكد:

شهادتنا في قطر مجروحة

تم توفير كافة التسهيلات لأعضاء الاتحادين الآسيوي والدولي
بعض المنتخبات الآسيوية لم يشارك في التصفيات لصعوبة المهمة
نأمل أن يستفيد المنتخب الكويتي من أخطائه قبل كأس آسيا المقبلة
شهادتنا في قطر مجروحة
متابعة - رمضان مسعد:

أشاد جاسم الذياب المدير الفني للاتحاد الآسيوي لكرة اليد بالمستوى التنظيمي للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 والتي تجرى منافستها حالياً في الدوحة وحتى غاية 26 من شهر أكتوبر الحالي، مشيداً في الوقت نفسه بما يقوم به الاتحاد اليد القطري واللجنة المنظمة للتصفيات من تسهيلات على أعلى مستوى للضيوف من مختلف بلدان القارة الآسيوية الذين تواجدوا للمشاركة.

وقال الذياب في تصريحات صحفية على هامش منافسات التصفيات: «شهادتنا في قطر مجروحة فهي ليست جديدة في مجال التنظيم وتمتلك خبرات طويلة في هذا المجال وقد وفّرت كافة التسهيلات لأعضاء الاتحادين الآسيوي والدولي والوفود الرسمية من المنتخبات من أجل ضمان أفضل سبل الراحة للجميع في هذا الحدث الرياضي المؤهل للأولمبياد».

وتعليقاً على المستوى الفني عقب انتهاء دور المجموعات قال: «البطولة المؤهلة دخلت مراحلها الختامية بعد انتهاء دور المجموعات ورغم تفاوت المستوى بين المجموعتين الأولى والثانية من حيث القيمة الفنية للمباريات إلا أن ذلك لا يعطي أي أفضلية لمنتخبات المجموعة الثانية المتأهلة إلى الدور نصف النهائي على منتخبات المجموعة الأولى، لذا فإن العديد من العوامل ستدخل في منح الأفضلية للثنائي الذي سيحجز مقعده في النهائي، وعن العقوبة الموقعة على المنتخب الكويتي، قال: «لقد قرّرت اللجنة الفنية في اجتماعها الأخير توقيع العقوبة بغرامة مالية قيمتها 3000 دولار، بالإضافة إلى لفت النظر بسبب التصفيق الاستفزازي من بعض اللاعبين على طاقة تحكيم المباراة عقب انتهاء مواجهتهم مع المنتخب الكوري، وهو ما أعطى صورة لم نكن نتمناها للمنتخب الكويتي العائد بقوة بعد فترة الإيقاف الدولي، ولذا نحن مستاؤون من هذه العقوبة لكننا مُطالبون بالالتزام باللوائح التي تنظم عملية سير المباريات.

وأضاف الذياب: نأمل أن يستفيد المنتخب الكويتي من الأخطاء التي ارتكبها في هذه البطولة المؤهلة إلى الأولمبياد لا سيما أن الكويت مقبلة على استضافة كأس آسيا المؤهلة لبطولة العالم لكرة اليد وذلك خلال شهر يناير المقبل من أجل الظهور بوجه مُشرّف وحجز إحدى بطاقات التأهل عن قارة آسيا للمونديال المُقرّر إقامته في مصر 2021.

وحول سبب تقلّص عدد المنتخبات المشاركة بالتصفيات المؤهلة في هذه النسخة مقارنة بنسخة 2015 التي شهدت مشاركة 11 منتخباً قال المدير الفني بالاتحاد الآسيوي: «ضعف حظوظ بعض المنتخبات في الوصول إلى أدوار متقدمة من أجل المنافسة بجدية على بطاقة التأهل إلى الأولمبياد جعلها تفضّل عدم المشاركة في هذه التصفيات واختيار التواجد في بطولة كأس آسيا المقبلة التي يتأهل منها 4 منتخبات آسيوية بخلاف تواجد منتخب واحد في الأولمبياد، في المقابل تشارك بعض المنتخبات الأخرى التي لا حظوظ لها في التصفيات بمبدأ الاستفادة الفنية والاحتكاك بكبرى المنتخبات في القارة الآسيوية وهو ما يجعل المستوى الفني غير متكافئ في بعض الأحيان ونأمل الارتقاء بمستوى المنتخبات وكرة اليد الآسيوية وهو ما نعمل عليه في الاتحاد الآسيوي ونسعى له جاهدين وهناك دائماً تشاور مع كل الاتحادات الأهلية حول الطرق الأنسب من أجل عملية التطوير في القارة الآسيوية للوصول بها إلى أعلى المستويات التي تجعلها قادرة على مقارعة المنتخبات الكبيرة.

أشرف عوّاض:

الأدعم يمتلك القدرة للتأهل للأولمبياد

أشاد أشرف عوّاض نجم منتخب مصر السابق لكرة اليد بالمستوى الفني للأدعم في هذه التصفيات الآسيوية بعد تحقيقه لانتصارات عريضة خلال المباريات الثلاث التي خاضها منذ انطلاق البطولة، مشدداً على ضرورة المواصلة بنفس النسق القوي وتحقيق آمال الجماهير القطرية بانتزاع بطاقة التأهل الأولمبي، وقال عوّاض: «بعيداً عما آلت إليه نتائج الدور الأول وتأهل المنتخبات الأربعة باستحقاق إلى الدور نصف النهائي فإن المباريات المقبلة ستكون تحت شعار أكون أو لا أكون ولا مجال فيها للتعثر لأن ذلك سيعني الخروج وانتهاء الحلم الأولمبي .. نتمنى التوفيق لأبطال اليد القطرية في بقية المشوار لاسيما أن المستوى سيشهد ارتفاعاً في المستوى الفني والبدني ما يزيد من صعوبة هذه المواجهات، وأعتقد أن المنتخب القطري لديه القطرة على العبور إلى الدور النهائي ومواصلة المشوار نحو التأهل للمرة الثانية على التوالي إلى دورة الألعاب الأولمبية.

وأضاف: «لقد كنت شاهداً على إنجاز المنتخب القطري في بطولة العالم التي استضافتها قطر في 2015 بالإضافة إلى التصفيات الآسيوية التي نظّمت أيضاً في الدوحة في أواخر 2015 والتي نال خلالها الأدعم البطاقة المؤهلة إلى الأولمبياد، ونتمنى تكرار السيناريو في هذه التصفيات وأن يحجز المنتخب القطري مكانه في الحدث العالمي للمرة الثانية لأنه يستحق ذلك.

عادل يعقوب نائب رئيس جهاز اليد بالدحيل:

سنتواجد في المدرجات لمساندة منتخبنا

أشاد عادل يعقوب نائب رئيس جهاز كرة اليد بنادي الدحيل بمساندة ناديه وجميع الأندية لمنتخبنا الوطني في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى الأولمبياد، وقال: وجود الجميع خلف المنتخب ظاهرة صحيّة وإيجابية وتعكس الحس الوطني لدى الجميع وأنا شخصياً سعيد بتواجدي وحضوري في المدرّجات لمساندة اللاعبين، لأنه واجب وطني ونتمنى أن نكون جزءاً من الإنجاز الجديد لكرة اليد خاصة، والرياضة القطرية عامة، وقال: لقد وقفنا خلف الأدعم في الدور الأول من التصفيات وسوف نتواجد جميعاً في المدرّجات غداً خلف اللاعبين لتقديم الدعم المعنوي لهم ومساندتهم ونأمل أن تكتمل الفرحة في نهاية المطاف بالفوز والتأهل إلى النهائي، وأشار إلي أن نادي الدحيل كباقي الأندية الأخرى حاضر في قلب الحدث بالمدرّجات بشكل دائم تتواجد للوقوف خلف منتخبنا الوطني في جميع الاستحقاقات وندرك جيداً أهمية نصف النهائي غداً للتصفيات الآسيوية وحلم التأهل إلى الأولمبياد لذلك سنواصل مساندة ودعمنا للمنتخب من أجل إنجاز المهمة على أكمل صورة ممكنة لتحقيق إنجاز جديد بالتأهل للأولمبياد للمرة الثانية على التوالي.

وعن حظوظ منتخبنا في نصف النهائي غداً وفرصته في التأهل إلى النهائي والدفاع عن فرصته في التأهل إلى الأولمبياد قال: إن منتخبنا الوطني قدّم مستويات كبيرة في البطولة وتمكّن من تحقيق العلامة الكاملة في الدور الأول وغداً في نصف النهائي قادر على الفوز والتأهل إلى النهائي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .