دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 9/10/2019 م , الساعة 12:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

رونالد ديبور نجم الكرة الهولندية والريان السابق :

العالم كله سيستمتع بكأس عالم رائعة في قطر

عشت 7 سنوات في الدوحة وأملك ذكريات جميلة مع الكرة القطرية
منتخب هولندا مرشح بقوة للفوز بلقب مونديال 2022
العالم كله سيستمتع بكأس عالم رائعة في قطر
الدوحة - الراية:

يملك الهولندي رونالد ديبور أسباباً أخرى للتطلع بثقة إلى منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم 2022 في قطر من أهمها معرفته بالبلد المضيف والحب الذي يكنّه له. فقد اعتزل اللعب في قطر ثم عمل كمدرب أيضاً.

ويرى رونالد ديبور في حوار مع موقع الفيفا أن منتخب بلاده مرشح بقوة لرفع كأس العالم 2022

وأكد في الحوار: «لقد عشت سبع سنوات في قطر. حيث لعبت مع أشخاص مثل الإسباني بيب (جوارديولا)، والأرجنتيني (جابرييل) باتيستوتا و الفرنسي فرانك ليبوف، ولا زلت أحتفظ بذكريات جميلة».

وأضاف «بالنسبة لي، الشيء الأهم هو أن البلد مترابط للغاية. سيكون بإمكان المعجبين مشاهدة مباراتين في يوم واحد، ولكن قبل كل شيء، سيكون لديهم شعور مطلق بأنهم يعيشون أجواء كأس العالم».

وأردف مسترسلاً: «في البلدان الأكبر حجماً، تتشتت المنافسة والجماهير بشكل أكبر. ولكن في قطر ستملأ المسابقة كل الأرجاء. سيكون هناك جماهير في كل مكان، وستتنفس أجواء كأس العالم أينما ذهبت».

وتابع رونالد دي بوير قائلاً «كل هذا سيكون إيجابياً للغاية. كما أنه من الرائع نقل المسابقة إلى ثقافة جديدة. إذ ستعيش الجماهير التي ستسافر إلى قطر تجربة رائعة وجديدة. وسيكتشفون كم أن القطريين ودودون ومضيافون. أنا متيقّن من أننا سنستمتع بكأس عالم رائعة». ويبدو أن ديبور مقتنع بأن الجيل الحالي سيكون في مستوى التطلعات، ويرى أن كتيبة رونالد كومان يمكنها الذهاب أبعد من المنتخبات السابقة بقيادة نجوم من حجم كرويف وفان باستن وبيركامب.

وأكد الرجل الذي خاض 67 مباراة مع منتخب هولندا قائلاً: «برأيي، يمكن لهذا الفريق أن يصبح، بلا أدنى شك، أحد أكبر المتنافسين على اللقب العالمي في نسخة 2022».

مضيفاً «الجميع يعرف ماتيس (دي ليخت)، فرينكي (دي يونج) ولاعبي أياكس الآخرين، لكن هناك مواهب رائعة أيضاً من إي زد آلكمار، بي أس في آيندهوفن وفينورد روتردام. كما نملك لاعبين من حجم (فيرجيل) فان دايك الذي يتحسن أداؤه يوماً بعد آخر».

وعن رؤيته لمنتخب بلاده الذي تفوق كثيرًا في الآونة الأخيرة قال ديبور: انتشر الذعر عندما كان المنتخب الهولندي يواجه العديد من المشاكل. كان يُقال أننا لا نسير على الطريق الصحيح وأنه يتعيّن علينا محاكاة أسلوب ألمانيا في تكوين شبابنا».

وأوضح: لم نصغ لكل ذلك. وكما قلت آنذاك: برأيي، لدينا واحدة من أفضل أكاديميات كرة القدم في العالم. لحسن الحظ، لم نغير شيئاً في هيكليتنا والآن بدأنا نحصد الثمار».

وتابع مسترسلاً: «عندما كانت الأمور لا تسير على ما يرام وعدت الجميع بأننا سنعود قريباً وبأفضل طريقة، بفريق قادر على مقارعة الكبار مجدداً. كنت أرى جيداً المواهب الهائلة التي كانت ترتقي من الفئات الدنيا إلى منتخب الكبار».

تجدر الإشارة إلىأن رونالد ديبور، من مواليد 15 مايو 1970 في مدينة هورن بهولندا، وهو الشقيق الأكبر لتوأمه فرانك ديبور.

أهداف غزيرة وبطولات عديدة

بدأ رونالد ديبور لعب كرة القدم مع نادي دي زوافين في موسم 1986/‏1987، ونادي ليتيبوريك في موسم 1987/‏1988، ولعب رونالد لنادي أياكس أمستردام في عام 1988 وحتى عام 1991، وانتقل إلى نادي توينتي في عام 1991، وفي عام 1993 عاد إلى نادي أياكس أمستردام، لعب له حتى عام 1998، وانتقل بعدها إلى نادي برشلونة الإسباني، ولعب له حتى عام 2000، وذلك الموسم انتقل إلى نادي رينجرز الاسكتلندي، ولعب له حتى عام 2004، وبعدها قرر هو وأخوه فرانك ديبور الانتقال لقطر، ولعب لنادي الريان في موسم 2004/‏2005، وهو يلعب في نادي الشمال منذ عام 2005.

و قد فاز في دوري أبطال أوروبا في عام 1995 بعد أن تغلب نادي أياكس أمستردام على نادي إيه سي ميلان، وبعد كأس العالم لكرة القدم 1998،

و لعب ديبور 67 مباراة دولية مع منتخب هولندا لكرة القدم، وسجل 13 هدفاً، وقد شارك في كأس عالم واحد في عام 1998، وشارك في كأسي أمم أوروبا عامي 2000 و2004.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .