دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 2/11/2019 م , الساعة 12:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خلال الاحتفال بمرور 23 عاماً على انطلاقها.. الشيخ حمد بن ثامر:

كل عام والجـزيرة بألف خيـر

الجزيرة تعمق تواصل علاقاتها وشراكاتها المهنية عبر العالم
نسبة مشاهدة الجزيرة ارتفعت في دول الحصار 120%
شراكة مع صحيفة «وول ستريت» لإطلاق موقع للمال والأعمال
الجـزيرة لا تـزال محـل ثقـة الشعوب.. والسقف الذي يقف تحته الكـل
نجدد العهد مع مشاهدينا.. ونتطلع للعبور نحو مستقبل مفعم بالأمل والعمل
كل عام والجـزيرة بألف خيـر
نقف وقفة إجلال لشهداء الجزيرة الذين تركوا في قلوبنا ذكرى عطرة

محمود حسين سعى لنقل الحقيقة.. واستمرار اعتقاله خرق سافر للقانون

الانضمام لتحـالف «ون فري بريس» لدعـم الصحفيين ضحـايا الاعتـداءات

محـاولات التضييق عـلى الجـزيـرة زادت متابعيهـا

النجاح البـاهر للجزيرة مصدر إلهام للعديد من المؤسسات الإعلامية

الدوحة- الراية:

أكد سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة ‏شبكة الجزيرة أن الجزيرة لا تزال محل ثقة الشعوب ولا تزال القناة هي ‏السقف الذي يقف تحته الكل والأفق الذي يتطلع إليه الجميع، مشيراً إلى ‏ارتفاع نسبة مشاهدة القناة رغم المضايقات والتحديات التي تعرضت ‏لها من بعض الدول.‏

وقال سعادته مساء أمس خلال الاحتفال بمرور 23 عاماً على انطلاق ‏القناة: نجتمع اليوم في الذكرى الثالثة والعشرين لميلاد شبكة الجزيرة، ‏للتأمل في تجربتنا، وتجديد ‏العهد مع مشاهدينا، والعبور نحو مستقبل ‏مفعم بالأمل والعمل. وبهذه المناسبة أجدد لكم ‏الشكر على حضوركم، ‏ولجميع العاملين في شبكة الجزيرة على صدق ولائهم وانتمائهم ‏لها، ‏ولمشاهدي الجزيرة ومتابعيها في جميع أرجاء العالم على ثقتهم ‏ووفائهم الذي لا يتزعزع.‏

وأضاف: فبعد ما يقارب ربع قرن من عمر الجزيرة، لا تزال هذه ‏المنصة الإعلامية محل ثقة الشعوب. ‏فقد شقت شبكة الجزيرة طريقا ‏رحبا للإعلام العربي والعالمي، وكان نجاحها الباهر مصدر ‏إلهام للعديد ‏من المؤسسات الإعلامية، حتى تلك التي نشأت بدافع الخصومة ‏والمناكفة مع ‏الجزيرة.‏

وأضاف: نسبة مشاهدة الجزيرة بكل منصاتها وقنواتها ارتفعت بالذات ‏في دول الحصار 120%، وهي نسبة فوق الضعف وهذا دليل على أنه ‏رغم المضايقات التي تعرضت لها الجزيرة بإغلاق مكاتبها في دول ‏الحصار أو منعها من البث في الفنادق والمجمعات أو غيرها من ‏أساليب محاولات الحد من انتشارها زادت متابعة الجزيرة عند ‏المشاهدين في دول الحصار.‏

إقبال الشعوب

وأكد أن الجزيرة منفحتة على الجميع ولم يكن لديها موقف من أي دولة ‏من دول الحصار، مضيفاً: فوجئنا أنه تم وضع الجزيرة من بين شروط ‏دول الحصار، بحيث أن إغلاق الجزيرة شرط من شروط أي اتفاق مع ‏دولة قطر، مضيفاً: أعتقد هذا الشرط ومن وراءه محاولة التضييق على ‏الجزيرة في دول الحصار زاد من نسبة المتابعة والمشاهدة.. هذا درس يجب أن يستفيد منه ‏الجميع وهو أن وسائل الإعلام من الأفضل التواصل معها وليس ‏محاربتها.‏

وأشار إلى أن شبكة الجزيرة تعمل في منطقة صعبة جداً «هناك تضييق ‏على مراسلينا، على مكاتبنا.. الجزيرة تعمل في محيط صعب وهذا واقع ‏العالم العربي الذي نعيشه ونتمنى أن يتحول هذا الواقع إلى الأحسن».‏

شراكات مهنية

وأكد أن شبكة الجزيرة تواصل تعميق علاقاتها وشراكاتها المهنية ‏عبر العالم.. وقال: أعلنا في العام ‏الماضي من هذا المنبر إطلاق موقع ‏الجزيرة للمال والأعمال باللغة الإنجليزية بالشراكة مع ‏‏(بلومبرغ)، ‏واليوم نعلن توقيع شراكة مع صحيفة (وول ستريت) لإطلاق موقع ‏الجزيرة للمال ‏والأعمال باللغة العربية.‏

وقال: ولا تزال أعداد مشاهدي الجزيرة في تصاعد مُطرد رغم كل ‏المضايقات والتحديات، ولا تزال ‏الجزيرة هي السقف الذي يقف تحته ‏الكل، والأفق الذي يتطلع إليه الجميع.‏

وأضاف: ونستذكر اليوم زملاءنا الإعلاميين من رحلوا عن دنيانا وهم ‏يؤدون واجبهم في الميدان، ‏ومنهم من عانوا الظلم في سجون ‏الاستبداد، الذي يضيق بحرية التعبير، ويصر على ‏استغفال الشعوب. ‏ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نقف وقفة إجلال وإكبار لشهداء ‏الجزيرة، ‏الذين تركوا في قلوبنا ذكرى عطرة وإثرا لا يُمحى. كما لا ‏يسعنا إلا أن نجدد التصميم على حق ‏إعلاميي الجزيرة وكل ‏الإعلاميين في أرجاء العالم في الحرية والكرامة الإنسانية، وهم ‏يؤدون ‏رسالتهم النبيلة.‏

الاعتقال التعسفي ‏

وقال: يكاد زميلنا محمود حسين يتم سنته الثالثة من الاعتقال التعسفي ‏الجائر خلف القضبان دون أي جرم ارتكبه، سوى أنه صحفي محترف، ‏التزم بضوابط الرسالة الإعلامية السامية، وسعى ‏لنقل الخبر بصدق ‏وتجرد.‏

وأضاف: إن استمرار اعتقال الزميل محمود حسين خرق سافر ‏للقانون، ‏وتعد واضح على أبسط الحقوق الإنسانية، ولم تفتأ الجزيرة ‏تندد بهذا الظلم منذ اليوم الأول ‏لاعتقال زميلنا محمود حسين، وأطلقت ‏الشبكة في سبتمبر الماضي حملة تضامنية جديدة ‏للتعريف بمعاناته، ‏بالتزامن مع مرور ألف يوم على اعتقاله. وفي مطلع شهر أكتوبر ‏المنصرم ‏أصيب مصور الجزيرة في ليبيا، الزميل عبدالناصر جبريل في ‏القتال جنوب طرابلس بين قوات ‏حكومة الوفاق الوطني وقوات خليفة ‏حفتر والحمد لله على سلامته.‏

تحالف

ونوه سعادته بانضمام شبكة الجزيرة إلى تحالف (ون فري بريس) وهو ‏مجموعة شكلتها مؤسسات ‏إعلامية دولية بارزة لدعم الصحفيين الذين ‏يتعرضون للاعتداء والاستهداف وتبني قضاياهم ‏العادلة ويضم التحالف ‏ستا وثلاثين مؤسسة إعلامية رائدة من بينها: وكالتا ‏‏(رويترز) ‏و(آسوشييتد برس) ومؤسسة (بلومبرغ) وصحيفة (فاينتشال ‏تايمز) ومجلة (فؤبس) ‏وصحيفة (واشنطن بوست) ومجلة (تايم) وفي ‏كل شهر يسلط تحالف (ون فري بريس) ‏الضوء على أبرز عشر حالات ‏لاستهداف الصحفيين في أرجاء العالم.‏

وقال: ومثل زميلنا محمود حسين يوجد العديد من حملة الهم الإعلامي ‏في أنحاء العالم ممن عانوا ‏وضحوا في سبيل الكشف عن الحقيقة وأداء ‏أمانة الكلمة، إن الشعوب في هذه الظروف ‏الحرجة لفي أمس الحاجة إلى ‏الإعلام الرصين الذي يوسع مساحة الوعي ويترفع عن ‏الإسفاف ‏وافتعال الخلاف وينشر ثقافة الحوار والرأي والرأي الآخر، ‏ويحترم إرادة الشعوب وطموحاتها ‏وينحاز لإنسانية الإنسان وتلك هي ‏الرسالة التي آمنت بها شبكة الجزيرة وسعت إلى حملها ‏إلى الناس منذ ‏ثلاثة وعشرين عاما.‏

وفي ختام كلمته قال: «كل عام وأنتم والجزيرة بألف خير».‏

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .