دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 13/11/2019 م , الساعة 12:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
الصفحة الرئيسية : الراية الرياضية :

الحارس المتميز خليفة العماري ل الراية الرياضية :

أنا لاعب حر وأستطيع الانضمام لأي فريق

عقبات مادية أجلت انتقالي من الشحانية خلال الفترة الماضية
قررت التفرغ للكرة تماماً بعد حصولي على ماجستير إدارة المشاريع
كنت أسافر لبريطانيا وأعود للدوحة مرة في كل شهر للدراسة
الوكرة أربك حسابات أندية المؤخرة .. وصراع القمة أكثر اشتعالًا
علاقتي بالشحانية لا تربطها أي عقود والفريق لديه الآن حارس المنتخب
أنا لاعب حر وأستطيع الانضمام لأي فريق
حوار – صابر الغراوي:

نفى الحارس المتميز خليفة العماري حارس مرمى فريق الشحانية وجود أي تطورات في مفاوضات ضمه إلى الغرافة أو الريان، رغم اعترافه بوجود هذه المفاوضات منذ فترة طويلة إلا أنه أشار إلى أنها لم تشهد أي جديد في هذه الفترة.

وقال العماري البالغ من العمر 28 عاماً أنه أصبح متفرغاً في الوقت الحالي لممارسة كرة القدم بعد أن قطع شوطاً كبيراً في الدراسة التي شغلته في بعض الأوقات خلال الفترات الماضية.

وأضاف: لعبت هذا الموسم ست مباريات فقط مع فريق الشحانية وذلك بسبب انشغالي الكبير بالدراسة حيث حصلت على الماجستير في إدارة المشاريع ببريطانيا وكنت أسافر وأعود للدوحة مرة في كل شهر والحمد لله أنني تخرجت حالياً وبتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، كما أنني كنت أدرس الماجستير في القانون الرياضي الدولي في أسبانيا وفي نفس التوقيت كنت أتدرب وألعب في بعض المباريات فضلاً عن عملي كضابط مهندس عسكري في الداخلية وكنت أيضاً أداوم في عملي خلال فترة تواجدي بالدوحة.

وواصل حديثه قائلاً: الآن أنا لاعب حر وأستطيع الانضمام لأي فريق خلال الفترة المقبلة وعلاقتي بنادي الشحانية لا تحتاج لأي عقود وهي أكبر من ذلك كما أن الفريق لديه الآن حارس المنتخب محمد البكري وهو يلعب كأساسي مع الفريق لذلك فكرت في الانضمام لأحد الأندية الأخرى خلال الفترة المقبلة.

وأضاف العماري: تلقيت عرضين بالفعل خلال الفترة الأخيرة للانضمام إلى نادي الغرافة ونادي الريان ولكن لم يتم حسم هذا الأمر حتى الآن بسبب بعض المشكلات المالية في هذه الأندية خاصة وأن التعاقد معي يتم حسب تقييمي من المؤسسة وبما أن تقييمي مرتفع فالأندية مجبرة على التوقيع معي بمبالغ محددة، وبالتالي فإنني ما زلت أنتظر حسم هذه المفاوضات خلال فترة التوقف حتى أتمكن من خوض بقية منافسات الدوري مع أحد الأندية والظهور بالمستوى الذي يتناسب مع قدراتي. وحول رأيه في الدوري حتى الآن قال العماري: المنافسة على الصدارة هذا الموسم أفضل من المواسم السابقة حيث إن الصراع على القمة كان مقتصراً في السابق على فريقي السد والدحيل، أما في الموسم الحالي فإن الصراع كبير بين الدحيل والسد والريان والغرافة والعربي وهذا أفضل بالطبع ويضاعف من معدلات الحماس والإثارة في البطولة بشكل عام.

وبالنسبة للفرق المرشحة للهبوط قال خليفة: للأسف الشديد فريق الشحانية هو الأقرب للهبوط حالياً سواء من النواحي الحسابية بسبب انفراده بمؤخرة جدول الترتيب، أو حتى من النواحي الفنية لأنه لم يقدم حتى الآن المستويات التي تؤهله أو تساعده على البقاء في بطولة الدوري، والحقيقة أنني أقول ذلك وقلبي يحترق على الفريق.

وأضاف: إذا لم ينجح القائمون على الفريق في تعديل مساره بأسرع وقت ممكن فإنهم سيبحثون بعد ذلك عن الطريقة التي تساعد الفريق على العودة للدرجة الأولى، وأعترف بأن الوضع الداخلي في الفريق غير مبشر بالخير رغم البوادر الإيجابية التي ظهرت في لقاء الريان الأخير بالدوري.

وتابع: المستوى المتميز الذي ظهر به فريق الوكرة هذا الموسم شكل ضغطاً كبيراً على بعض الأندية التي تعاني حالياً في المراكز المتأخرة مثل الشحانية والخور وأم صلال وقطر باعتبار أن البعض كان يرى أن الوكرة سيكون هو الحلقة الأضعف لأنه قادم هذا الموسم من دوري الدرجة الثانية، ولكن الوكرة فاجأ الجميع بمستواه المتميز ونتائجه الجيدة.

وحول مستقبله مع الكرة قال العماري: بعد المشوار الجيد الذي قطعته في الدراسة حتى الآن قررت تأجيل بقية مشواري الدراسي في الفترة الحالية وأن أتفرغ لكرة القدم تماماً وأركز فيها بشكل كبير حتى الاعتزال وبعدها سأعود مرة أخرى لمشواري التعليمي الذي أسعى خلاله للحصول على الدكتوراه بإذن الله.

وأضاف: حصلت على العديد الألقاب المهمة مع الأندية التي لعبت لها وعلى رأسها بطولة الدوري مع الريان فضلاً عن كأس الأمير وكأس ولي العهد وكنت قريبا من الانضمام لصفوف المنتخب الوطني، وأتمنى أن ألعب لأحد أندية القمة في الفترة المقبلة حتى أفوز بالمزيد من الألقاب وأنضم لصفوف المنتخب خاصة أن لديّ من القدرات ما يساعدني على تحقيق هذه الأهداف.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .