دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
إثارة كبيرة في منافسات السوبر ستوك والسيارات السياحية | قطاع التصنيع يؤثر سلباً على الاقتصاد الأوروبي | وزير المالية التركي: الاستقرار المالي أمن قومي | النفط عند 60 دولاراً للبرميل | لاجارد: المركزي الأوروبي لايعمل بنظام آلي | رئيسا المفوضية والمجلس الأوروبي يوقعان على بريكست | ترامب يتأهب لإعلان «صفقة القرن» ويصفها ب «العظيمة» | بنك أوف أمريكا:صناديق السندات تستقطب 25 مليار دولار | الشيخ عكرمة صبري يكسر حظر الاحتلال ويدخل الأقصى | الفلبين المركزي: التضخم أقل من 4 % | صالح: الشعب العراقي مُصر على «سيادة الدولة» | قطر والوكرة يتمسـكان بالمنطقة الدافئة | وزير الداخلية اللبناني: الحكومة الجديدة حظيت بغطاء سياسي واسع | ارتفاع أسعار المستهلكين في اليابان | حكيمي لا يعرف مستقبله | نزوح 38 ألف مدني من شمال غرب حلب | إنتر ميلان يضم إريكسن | القادسية في صدارة الدوري الكويتي | بومشقاص | حلبة آمنة للقيادة في سيلين قريباً | مؤسسة قطر تعرض العمل الفني «سيروا في الأرض» | صلاح في متحف الشمع | حققنا فوزاً صعباً نهديه للمدرب فاريا | تشافي يواصل سياسة «التدوير» مع السد | الريان والسيلية مهددان بعدم التأهل لدوري الأبطال | قطر جاهزة لاحتضان نسخة مثالية لكأس العالم | الأفارقة في قمة الحماس للانطلاق إلى قطر 2022
آخر تحديث: الجمعة 29/11/2019 م , الساعة 1:09 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الرياضية :

المدرب الهولندي يرحل بعيداً عن ضجيج البطولة التي قاد عمان للفوز بلقبها الأخير

وداعاً بيم فيربيك بطل خليجي 23

الاتحاد العماني ينعى المدرب الراحل والحزن يخيم على بعثة المنتخب العماني
المدرب الهولندي قاد العمانيين للفوز بلقبهم الخليجي الثاني
وداعاً بيم فيربيك بطل خليجي 23

الدوحة - الراية:

خيم الحزن أمس الخميس على أروقة البطولة بصفة عامة وبعثة المنتخب العماني بصفة خاصة وذلك بعد تلقيها خبر وفاة بيم فيربيك، مدرب المنتخب السابق والذي قاده للتتويج بلقب آخر بطولة خليجية للنسخة الثالثة والعشرين والتي أقيمت قبل عامين في الكويت.

وتسببت الوفاة في هذا التوقيت تحديداً والذي يشهد إقامة منافسات النسخة 24 في تسليط الضوء على هذا الخبر المحزن والذي ألقى بظلاله الحزينة على أجواء البطولة الخليجية، فضلاً عن تسليط الضوء على مسيرة هذا المدرب سواء في المنطقة العربية أو في القارة الأوروبية.

ونعى الاتحاد العماني الراحل فيربيك في بيان رسمي معبرا عن بالغ الحزن لرحيل المدرب الهولندي. وكان الاتحاد العماني لكرة القدم قد أعلن رسمياً عن تعاقده مع بيم فيربيك كمدرب للمنتخب الوطني الأول خلفا للأسباني كارو لوبيز، وذلك قبل عام كامل من نجاح فيربيك في حصد اللقب الوحيد في مسيرته كمدرب مع المنتخبات الوطنية.

وجاء رحيل فيربيك عن دنيانا أمس بعد أقل من سنة من إقالته من تدريب المنتخب العماني رغم إنجاز «خليجي ٢٣» والذي استحق بسببه الحصول على وسام الاستحقاق من صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، تقديرًا لجهوده الواضحة في حصد اللقب الثاني في العرس الخليجي.

ورحل فيربيك عن عمر يناهز ٦٣ سنة في صمت بعيدا عن ضجيج البطولة التي أحرز لقبها.. رحل بيم فيربيك ولم يذهب لنادي العين كما تم الترويج له قبيل إعلان استقالته.. ولكن لاحظ الجميع كمية رسائل الشكر التي تلقاها المدرب من لاعبي المنتخب العماني.. وفي مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.. وتصدر وسم #شكرا بيم فيربيك قائمة المواضيع الأكثر حديثا عنها في موقع التغريدات الشهير.. ليعيد التاريخ نفسه من جديد.. وأخيراً رحل بعد أن حقق جزءا مما وعد به..!

سنتان و3 أشهر قضاها الهولندي مع المنتخب العماني حصل فيها على كأس الخليج وتأهل إلى الدور الثاني من كأس آسيا وكانت أكثر تصريحاته الصحفية شراسة عندما وصف من يقوم بانتقاد المنتخب ب»الغباء»..!

طوال الفترة التي قاد فيها فيربيك الأحمر فعليا لعب المنتخب 28 مباراة، فاز في 14، تعادل في 8 مباريات، وخسر 6 مواجهات، سجل المنتخب تحت قيادته 35 هدفا.. واهتزت شباكنا 25 مرة. أكبر فوز للمنتخب تحت قيادة فيربيك كان على المالديف بخماسية نظيفة ضمن تصفيات أمم آسيا.. ونفس النتيجة كانت الخسارة أمام أستراليا هي أكبر خسارة تحت قيادة الهولندي، قبل أيام فقط قبل بداية كأس آسيا (الإمارات 2019).

فيربيك هو المدرب رقم (27) في تاريخ المنتخب العماني.. وأول هولندي يتولى المهمة.. وثاني مدرب يحقق كأس الخليج مع الأحمر بعد الفرنسي (كلود لوروا).. والمدرب الأوروبي رقم 11 الذي يتولى الإشراف على المنتخب العماني.

 

سجل حافل للمدرب الهولندي

 

أمضى فيربيك كامل مسيرته كلاعب مع نادي سبارتا روتردام، لكنه اعتزل بعمر الخامسة والعشرين. وبعد إشرافه على عدة أندية هولندية بينها فينورد العريق، عمل مساعدا لمواطنه غوس هيدينك مع منتخب كوريا الجنوبية في مونديال 2002، عندما حقق «محاربو تايغوك» أفضل نتيجة لمنتخب آسيوي في كأس العالم، بحلولهم في المركز الرابع على أرضهم. كما عمل مساعدا لمواطنه الآخر ديك إدفوكات في كأس العالم 2006 مع المنتخب الكوري الجنوبي.

وبعد إشرافه كمدرب مع المنتخب الكوري الجنوبي، قاده إلى المركز الثالث في كأس آسيا 2007 قبل أن يستقيل من منصبه.

بعدها، قاد أستراليا إلى مونديال 2010، ثم عمل مديرا تقنيا في الاتحاد المغربي، فأحرز فضية كأس إفريقيا تحت 23 سنة عام 2011 متفوقا على الجزائر ثم مصر في نصف النهائي، ليبلغ معه أولمبياد 2012 في لندن حيث لم يحقق نجاحا.

وتعاقد مع منتخب عمان في 2016، وقاده للتتويج بكأس الخليج في الكويت عام 2017، لينال أول لقب له على صعيد المنتخبات.

وبعد الخروج من الأدوار الإقصائية أمام إيران في كأس آسيا 2019 في الإمارات، أعلن انتهاء مسيرته كمدرب لظروف خاصة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .