دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 8/11/2019 م , الساعة 12:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خسر نقطتين ثمينتين في افتتاح الجولة العاشرة للدوري

الريان يسقط في فخ الشحانية

الريان يسقط في فخ الشحانية

متابعة - رجائي فتحي:

سقط فريق الريان في فخ التعادل أمام الشحانية بنتيجة ٢ /‏ ٢ في المباراة التي أقيمت مساء أمس على ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل في افتتاح مباريات الأسبوع العاشر لدوري النجوم وانتهى الشوط الأول بتقدم الشحانية بهدف.

سجّل هدفي الريان عبد العزيز حاتم وسبستيان سوريا، وسجّل هدفي الشحانية سعود فرحان ورامين راضائيان.. وبهذه النتيجة رفع الريان رصيده إلى ٢٢ نقطة في المركز الثاني.. والشحانية إلى ٤ نقاط في المركز الأخير.

جاءت المباراة قوية من الفريقين واستحق الشحانية نقطة التعادل وكان قريباً من الفوز بنقاط المباراة.

جاء الشوط الأول جيد المستوى من جانب لاعبي الفريقين ونجح فريق الشحانية في إحداث المفاجأة فيه والتقدّم بهدف، وألغى «الفار» هدفاً للريان من تسلل وتألق الحارس محمد البكري في إنقاذ أكثر من فرصة من لاعبي الريان.

سيطر الريان على الأداء معظم فترات الشوط، لكن بلا فاعلية حقيقية على المرمى، إلا من كرات قليلة تكفل الحارس بإنقاذها ليخرج الريان مُتأخراً بهدف في هذا الشوط.

وفي المقابل دافع الشحانية بقوة وعمل كثافة في وسط الملعب من أجل تقليل الخطورة على مرماه ونجح بنسبة كبيرة في ذلك.

واعتمد المدرب على تواجد سعود فرحان صاحب الهدف الأول في المُقدّمة مع علي فريدون الذي كان ينزل للخلف كثيراً للمعاون في الدفاع مع كيسي امانجوا وتواجد في الوسط عبد الله اليزيدي وأنس الفاضل وناجيل مع رباعي الدفاع مصطفى جلال وراميين والفارو ورضا شنبيه.

ووسط هجوم الريان فاجأ الشحانية الجميع وسجّل الهدف الأول في الدقيقة ٩ عن طريق سعود فرحان الذي استلم كرة هيأها له علي فريدون داخل المنطقة ولعبها على يمين الحارس مسجّلاً هدف التقدم للشحانية.

ودافع الشحانية بقوة للحفاظ على الهدف واستمر الأداء على نفس المنوال حتى الدقيقة ٣٥ حيث سجّل الريان هدفاً من ضربة حرة لعبها حاتم على رأس كوم لعبها في المرمى وألغاه الحكم بسبب الفار حيث كان كوم متسللاً.. واستمر الهجوم الرياني بحثاً عن التعادل دون جدوى لينتهي الشوط بتقدّم الشحانية.

عودة الريان

ومع بداية الشوط الثاني أجرى الريان تغييراً بنزول خالد مفتاح بدلاً من الحرازي لتنشيط الناحية الهجومية ولم ينتظر الريان كثيراً حتى سجّل هدف التعادل.

وجاء هدف التعادل في الدقيقة ٥٢ من رمية تماس لعبها موفق عوض إلى حاتم وسط الدفاع استقبلها ولعبها بيسراه على يمين الحارس مُسجّلاً هدف التعادل.

ولم يمض كثيراً حتى نجح الريان في تسجيل الهدف الثاني وجاء من كرة عرضية مرّرها موفق عوض من الجهة اليمني وصلت إلى سبستيان لعبها مُباشرة في المرمى ليتقدّم الريان ٢ /‏ ١ في الدقيقة ٦٠.

رد الشحانية

وأجرى الشحانية تغييرين بنزول حسين الصوان والدوكالي الصيد بدلاً من سعود فرحان وعبد الله اليزيدي.

ونجح الشحانية في تسجيل الهدف الثاني عن طريق راميين راضائيان من كرة عرضية لعبها علي فريدون من الجهة اليسرى انقض عليها برأسه في المرمى ليتعادل الفريقان ٢ /‏ ٢ في الدقيقة ٦٨ ليرد على هدف الريان الثاني وتشتعل المباراة في الملعب.

وشهدت الدقيقة ٨٤ تسجيل الشحانية للهدف الثاني من ضربة رأس لكيسي أمانجوا وألغاه الحكم بعد العودة للفار لتسلل اللاعب.

وكاد الشحانية يُسجّل هدف الفوز في الوقت بدل الضائع عندما مرّر فريدون كرة رائعة إلى ناجيل سدّدها فوق العارضة بقليل لينتهي اللقاء بالتعادل ٢ /‏ ٢.

فرحان رفض الاحتفال

رفض سعود فرحان العنزي لاعب فريق الشحانية الاحتفال بعد تسجيل الهدف الأول لفريقه، والسر في ذلك أن سعود لاعب في فريق الريان، ويلعب مع الشحانية على سبيل الإعارة، ولكن هذا لا يمنع اللاعب من هز شباك فريقه والتسجيل مع الفريق الجديد الذي يلعب بصفوفه.

غياب مؤثر للثلاثي

افتقد فريق الريان الريان بشدة للثلاثي الغائب عن مباراة الأمس تباتا وجايك لي ومحمد علاء بسبب الإصابة، وظهر ذلك واضحاً في الأداء وأيضاً في الانسجام بين اللاعبين بالصورة المُعتادة التي كان يُؤدي بها فريق الريان من قبل في المباريات السابقة.

أجيري مدرب الريان:

لا يمكن الفوز في كل المباريات

أكد الأورجوياني دييجو أجيري مدرب الريان أن المباراة كانت صعبة، وقال: لعبنا أمام فريق جيد ومنظم ويدربه مدرب قدير، وكانت المباراة صعبة جداً وفي بعض فترات اللعب كان بالإمكان التقدم والفوز.

وقال أجيري في المؤتمر الصحفي: التعادل نتيجة طيّبة، في هذه المباراة طبقاً لما حدث من سيناريو في اللقاء، وهي ليست نتيجة سيئة وفقاً لما حدث في اللقاء.

وعن تأثير غياب الثلاثي تباتا وجايك لي ومحمد علاء قال أجيري: ربما يكون هناك تأثير ولكن لا أبحث عن مُبرّرات للتعادل وأتفق أن هؤلاء اللاعبين جيدون ولكن علينا أن نتحدّث عن الموجودين في الملعب، وقد يشارك هذا الثلاثي ونخسر، المهم من هو موجود في الملعب.

وأشار أجيري إلى أنه من الصعب المُقارنة بين أداء الفريق في لقاء الشحانية ومباراة أخرى، وقال: جميع الفرق في الدوري صعبة، والكل يعمل ويتدرّب ويُدافع عن حظوظه ولا يستطيع أي فريق أن يتجوّل ويُحقق الانتصارات على كل الفرق في الدوري ونحن نلعب دائماً من أجل الفوز.

مورسيا مدرب الشحانية:

لا أعمل تحت ضغط من الإدارة

عبّر الإسباني خوسيه مورسيا مدرب الشحانية عن سعادته بالتعادل مع الريان وقال: سعداء جداً بهذه النتيجة والأداء ونحن نعرف قيمة الريان الذي يعد أفضل فريق بالدوري.

وأضاف مورسيا في المؤتمر الصحفي: فخور جداً بما قدّمه اللاعبون وأعتز بالأجواء المتميزة والدعم الذي تقدّمه الإدارة، وهذه النتيجة مهمة بالنسبة لنا لأنها أمام فريق كبير مثل الريان.

وأشار مدرب الشحانية إلى أن نقطة التعادل مع الريان مهمة جداً، وقال: نحن تأخرنا في النتيجة وتعادلنا وكان بالإمكان تقديم الأفضل ونحن قدّمنا مباراة جيدة وأعتقد أن الفوز أصبح قريباً من الفريق وأتمنى تحقيقه في المباريات المقبلة.

وعن ما إذا يحتاج الشحانية لتحقيق الفوز الأول له قال مورسيا: ما زال أمامنا هامش للتقدم وسوف نواصل التسلّح في المرحلة المقبلة بثقة الإدارة، ونحن متأكدون أن الفوز قادم في المباريات المقبلة في البطولة.

وتابع: حسابياً نحن آخر فريق في ترتيب الدوري، وأؤكد أن فريقي هو فريق تنافسي وقادر على مواجهة أي فريق وثقتنا كبيرة بالفريق.

وعن تواجد الجهاز تحت الضغط بسبب النتائج قال مورسيا: لا يوجد أي تهديد أو ضغط من الإدارة بالإقالة بالنسبة لي وهذه السنة الثالثة لي مع الفريق ونحن ننظر للفريق ومصلحة الفريق والهدف الرئيسي هو إبقاء الفريق بالدوري.

بطاقة المباراة

الفريقان : الريان × الشحانية .

المكان : ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل .

المناسبة : الأسبوع العاشر لبطولة الدوري .

التاريخ : الخميس ٧ /‏ ١١ /‏ ٢٠١٩.

النتيجة : ٢ /‏ ٢ .

نتيجة الشوط الأول : ١ /‏ ٠ للشحانية .

الأهداف: عبد العزيز حاتم ق ٥٤ وسبستيان سوريا ق ٦٠ للريان وسعود فرحان ق ٩ ورامين راضائيان ق ٦٨ للشحانية .

الإنذارات : عبد العزيز حاتم وأحمد عبد المقصود «الريان» .. والفارو ميخيا ومحمد البكري وعلي فريدون «الشحانية».

الطرد: لا يوجد .

ضربات الجزاء : لا يوجد .

الحكام: عبد الرحمن المري ويوسف عارف الشمري وفيصل عيد الشمري والحكم الرابع محمد احمد وراقبها ميجيل والمُنسّق العام عبد الله عيال الشمري ومُقيّم الحكام جمعه العلي والمسؤول الإعلامي حمد العنزي .

تشكيلتا الفريقين

الريان: فهد يونس - فرانك كوم ودامي تراوري وعبد العزيز حاتم وموفق عوض وعبد الرحمن الحرازي «خالد مفتاح ق ٤٦» ومحمد جمعه «أحمد السعدي ق ٨٣» وسبستيان سوريا وميركادو وأحمد عبد المقصود وياسين براهيمي.

ولعب للشحانية: محمد البكري - والفارو ميخيا ومصطفي جلال وناجيل دي يونج وعلي فريدون «صالح اليهري ق ٩٠» ورامين راضائيان وكيسي امانجوا ورضا شنبيه وعبد الله اليزيدي « الدوكالي الصيد ق ٦٦» وأنس الفاضل وسعود فرحان «سعد الصوان ق ٦٦».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .