دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 3/12/2019 م , الساعة 1:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خليجيات .. أفرحتنا وأتعبتنا يا سانشيز .. !!

خليجيات .. أفرحتنا وأتعبتنا يا سانشيز .. !!
 

بقلم : صفاء العبد..

 

نعم، سيكون مهماً أولاً أن نهنئ العنابي بفوزه الرباعي الذي ألحقه بالإماراتي ليتأهل أمس بجدارة إلى مربع الذهب في «خليجي 24»، لكن المهم أيضاً هو أن لا نسمح لهذا الفوز بحجب الرؤية عما حدث من بعض التفاصيل التي لابد من الوقوف عندها..

فكل المؤشرات كانت تقول إن الأرجحية في هذه المباراة عنابية دون أدنى شك.. نحن هنا نتحدث عن منتخب متوج بطلاً لآسيا منذ وقت قريب، ويلعب في هذه البطولة على أرضه وبين جمهوره، وسبق له أن هزم الإماراتي نفسه هناك على أرضه وبين جمهوره بتلك الرباعية التاريخية، إضافة إلى أنه يضم بين صفوفه نخبة لامعة ومتميزة فعلاً من اللاعبين بينهم اثنان متوجان بلقب الأفضل في القارة للعام الماضي، عبدالكريم حسن، والعام الحالي، أكرم عفيف.. في حين ان الإماراتي ليس سوى منتخب محدود الإمكانيات ويمر بمرحلة تجديد وليس فيه من لاعب يمكن أن يكون متميزاً سوى هدافه الخطير علي مبخوت..

لذلك فقد ذهبنا قبل المباراة إلى أن العنابي ماض نحو التأهل دون أدنى شك وأنه ليس بإمكان الأبيض إيقافه أو حتى مجاراته في هذه المواجهة .. لكن السؤال هنا هو هل كان ذلك هو ما حدث فعلا..؟!

الإجابة كلا طبعاً .. فرغم كل الإمكانيات التي يفترض أن ترجح العنابي في كل التفاصيل إلا أنه عَانَى في لحظات عديدة من الكثير من الإحراج ..!

لا نقلل من إمكانيات سانشيز طبعاً ولسنا هنا بصدد اختبار الرجل الذي صنع الإنجاز القاري الكبير قبل عدة أشهر، لكننا نجد أن هناك ما يبدو وكأنه بحاجة إلى مراجعة حقيقية وخصوصاً على مستوى خياراته للتشكيلة الأساسية أو تدخلاته خلال سير المباراة .. نتحدث مثلاً عن معنى الزج بظهير في مركز الجناح الأيمن رغم أن هناك على دكة البدلاء يوجد جناح جاهز أصلاً مثل إسماعيل محمد الذي عاد لاحقاً ليزج به في ربع الساعة الأخير من المباراة .. نتحدث عن معنى الدفع بلاعب شاب محدود الخبرة بدلاً من لاعب شكل مصدر الإزعاج والخطورة الحقيقية لدفاعات الإمارات وذلك في وقت حرج للغاية كان العنابي فيه بحاجة إلى الخبرة أكثر من أي شيء آخر لكي يحافظ على تقدمه في دقائق متأخرة سبق وأن عذبتنا كثيراً في مناسبات سابقة.. !

نتحدث أيضاً عن معنى الإصرار على وضع لاعب بإمكانيات الهيدوس في عمق الملعب خلف رأس الحربة وهو الذي اعتاد أن ينشط ليكون أكثر فاعلية وأهم بكثير عند مركز الجناح الأيمن علماً أنه لدى العنابي لاعب مؤهل تماماً للعب الدور المطلوب خلف رأس الحربة وهو عبدالعزيز حاتم الذي دفع به ولكن في وقت متأخر من عمر المباراة..

أسئلة مهمة نرى أن على سانشيز أن يتوقف عندها لكيلا يُتعبنا من جديد عندما يجعلنا نرى العنابي محرجاً حتى مع الفارق الفني الواضح بينه وبين منافسيه..

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .