دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 16/5/2019 م , الساعة 3:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ترقب إعلامي دولي لتدشين ثاني ملاعبنا المونديالية واهتمام كبير بإنجازاتنا المتواصلة

أصداء عالمية تسبق الحدث الكبير

الآس الإسبانية: التدشين والنهائي المحلي يمهدان الطريق إلى مباريات مونديال 2022
لايف آند ستايل الإسباني: التصميم الرائع لملعب الوكرة يجعلنا نحلم بمونديال استثنائي
صحيفة Ghana Soccernet: ملعب خرافي تصميمه مستوحى من المراكب الشراعية
أصداء عالمية تسبق الحدث الكبير
متابعة - عبد الناصر البار:

أصداء واسعة تسبق الحدث الكبير المُتمثل بتدشين ثاني ملاعبنا الموندياليّة قبل ثلاث سنوات ونصف السنة من موعد انطلاق نهائيات كأس العالم «قطر 2022».. فمع الإعلان عن احتضان ملعب الوكرة للمباراة النهائية لكأس سمو الأمير أبرزت وسائل الإعلام في العديد من البلدان مساحات كبيرة لمتابعة ما اعتبرته سابقة في تاريخ تنظيم البطولة العالميّة، حيث تدور عجلة المشاريع الخاصة بالمونديال بسرعتها القصوى سواء على مستوى الملاعب والطرقات والمواصلات.. والأمر هذا جعل الكثير من وسائل الإعلام الأجنبية والأوروبية تتحدث عن إنجازات دولتنا الحبيبة ليكون ملعب الوكرة هو الحدث الإعلامي الأبرز لدى الكثير من وسائل الإعلام الاجنبية.

البداية كانت من صحيفة الآس الإسبانية التي نشرت تقريراً مطولاً ومفصلاً عن ملعب الوكرة المونديالي قالت فيه: سيكون ملعب الوكرة مسرحاً لنهائي كأس الأمير وهي أول مباراة تقام على الملعب الذي سيستضيف مباريات الدور الأول ومواجهات الدور الربع النهائي من بطولة كأس العالم 2022، وأضافت الصحيفة إن استاد الوكرة هو ثاني ملاعب المونديال الجاهزة بعد ملعب خليفة الدولي.

كما عادت الصحيفة لتتحدث عن المصممة والمهندسة العراقية زها حديد رحمها الله والتي كان لها الفضل في تصميم ملعب الوكرة الذي قالت عنه الاس الإسبانية إن تصميمه مستوحى من الأسلوب العربي الحديث، وقالت الاس لقد بدأت أعمال البناء في الملعب من نقطة الصفر في عام 2014، ويحتوي الملعب على سقف قابل للسحب لتجنّب ارتفاع درجات الحرارة أو الظروف الجوية والمناخية الأخرى أثناء المباريات ولتحسين أداء نظام التكييف، وأشارت نفس الصحيفة إلى أن الشركة المسؤولة عن وضع العشب في استاد الوكرة تمكنت من وضع العشب الطبيعي في وقت قدره 9 ساعات و15 دقيقة، وهو رقم قياسي تجاوز الرقم الذي تم تحقيقه في وضع العشب باستاد خليفة الدولي.

كما أكدت الصحيفة أن الملعب سعته 40 ألف متفرج، وبعد البطولة سيتم تفكيك الجزء العلوي من مقاعد المدرجات العليا ويتم التبرع به للبلدان التي تفتقر إلى البنية التحتية، كما سيستضيف الملعب مباريات فريق الوكرة وخلال كأس العالم تلعب عليه مباريات الدور الأول والربع النهائي.

ومن جانبها كانت إذاعة أوركس الناطقة بالفرنسية في الدوحة قد خصصت برنامجاً خاصاً بملعب الوكرة وتحدثت فيه عن مميزات الملعب، وقالت الإذاعة الفرنسية نعم لقد بدأ العد التنازلي لافتتاح استاد الوكرة المونديالي بخوض نهائي بطولة كأس سمو الأمير بين الدحيل والسد، كما أشادت إذاعة أوركس كثيراً بالعمل الجبار الذي تقوم به اللجنة العليا للمشاريع والإرث التي تمنكت من إنهاء العديد من المشاريع قبل الوقت المحدّد حيث سيتم استلام جميع الملاعب قبل سنتين من انطلاق بطولة كأس العالم 2022.

أما موقع لايف آند ستايل الإسباني فقد عنون تقريره بهذا المانشيت «تصميم ملعب الوكرة الرائع يجعلنا نحلم برؤية مونديال استثنائي»، وأشار التقرير إلى أن استاد الوكرة الجديد مذهل حيث يمكننا رؤيته خلال المباراة النهائيّة لكأس الأمير 2019.. وواصل موقع آند ستايل الإسباني في تقريره قائلاً: هذا المعلم المونديالي سيستضيف 40 ألف متفرج وستكون البداية بنهائي كأس الأمير من خلال حفل التدشين الفعلي للملعب باعتباره ثاني استادات مونديال قطر جاهزية وأول ملعب يتم تشييده من نقطة الصفر بعد استاد خليفة الدولي الذي تم افتتاحه في عام 2017، مع نهائي كأس الأمير بين السد والريان.

وعلى صعيد آخر كتبت صحيفة “Ghana Soccernet” الغانية: ملعب الوكرة المونديالي يستضيف نهائي كأس الأمير، وقالت الصحيفة إن النهائي سيلعب يوم 16 مايو على ثاني ملاعب مونديال قطر 2022، كما وصفت تصميم الملعب بأنه مستوحى من المراكب الشراعيّة، وأن مدة وضع العشب الطبيعي عليه كانت قياسية ب تسع ساعات و15 دقيقة.

وتواصل الاهتمام بإنجازات ومشروعات قطر لمونديال 2022 وهذه المرة من الصحافة البرازيلية حيث عنون موقع «Lance» البرازيلي «قطر تحطم أرقاماً قياسية في إنجاز المشروعات المونديالية».. وتحدث الموقع البرازيلي كثيراً عن ملعب الوكرة وقال عنه إنه إنجاز كبير لقطر وقبل ثلاث سنوات ونصف السنة من ضربة بداية المونديال التاريخي.. قطر حطمت رقماً قياسياً عالمياً من خلال افتتاح ثاني ملاعب المونديال وفرش أرضية الملعب في وقت زمني قصير بتسع ساعات و15 دقيقة فقط.

وقال الموقع نفسه: شارك حوالي 93 شخصاً في عملية وضع العشب والسجل السابق كان 13 ساعة و15 دقيقة، تم استخدامه في ملعب خليفة الدولي. كما حرص الموقع على الاهتمام بالخبر وإبرازه، والإشادة بالطاقم البرازيلي الذي شارك وساهم في الحدث التاريخي، وأشار الموقع إلى أن ملعب الوكرة تم بناؤه من الصفر، ويستضيف إحدى مباريات الدور ربع النهائي. وبدوره أشاد موقع life and Style الإسباني كثيراً بملعب الوكرة الذي يعتبر ثاني ملاعب المونديال التي تم تجهيزها، وقال الموقع الإسباني: سيقام حفل الافتتاح يوم 16 مايو الجاري عندما يحتضن الصرح المونديالي مباراة السد والدحيل في نهائي بطولة كأس الأمير، وتابع الموقع: هذا الملعب هو الثاني الذي تم استلامه بعد استاد خليفة المونديالي عام 2017 في نهائي كأس الأمير الذي جمع بين السد والريان.

وأشار الموقع الإسباني إلى أنه من الآن فصاعداً بإمكان الجماهير أن تحلم وتتطلع لبطولة كأس العالم التي سيتم تنظيمها في قطر لأن المشاريع والمنشآت القطرية مبهرة وتوحي بنتظيم بطولة غير مسبوقة، واعتبر موقع life and Style الإسباني تسليم قطر لمعظم مشروعات المونديال قبل انطلاق البطولة بسنتين إنجازاً كبيراً وغير مسبوق لأن وتيرة العمل كانت سريعة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .