دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 16/5/2019 م , الساعة 3:31 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

طارق ذياب المحلل الفضائي يؤكد في حوار خاص ل الراية الرياضية:

نفتخر بالإنجازات المونديالية القطرية

لا روسيا ولا ألمانيا ولا البرازيل أنهوا مشروعاتهم المونديالية قبل 3 سنوات
أول مرة لا أستطيع التكهن بنتيجة اللقاء والنهائي مفتوح على مصراعيه!
إذا أغلقوا المساحات على تشافي وأكرم.. اللقب سيكون من نصيب الدحيل
نفتخر بالإنجازات المونديالية القطرية
حوار - عبد الناصر البار:

قال التونسي طارق ذياب اللاعب الأسبق في المنتخب التونسي ومحلل «قنوات بي آن سبورت»: كلنا كعرب نفتخر بالإنجازات القطرية كبلد عربي رائد ومونديال 2022 هو بطولة كل العرب وليس قطر وحدها. وقال ذياب إن النهائي المرتقب اليوم سيكون صعبا على الفريقين لأن هدفهما سيكون الفوز وحصد اللقب الغالي، وأضاف ذياب: لأول مرة لا يمكنني القدرة على التكهن بنتيجة اللقاء وإعطاء أفضلية لفريق على الآخر.

وطالب طارق ذياب لاعبي الدحيل بضرورة غلق المساحات وتضييق الخناق على لاعبي السد تشافي وأكرم عفيف إذا ما أرادوا تحقيق اللقب، كما أشاد كثيرا بالمهاجم بغداد بونجاح الذي قال عنه إنه أفضل مهاجم عربي.. وقال إن من يمتلك خط دفاع قويا هو من سيعانق الكأس.. كل هذا والكثير من الأشياء تجدونها في سطور هذا الحوار:

قطر تستعد لافتتاح ثاني ملاعب مونديال 2022 قبل البطولة بثلاث سنوات.. ماهو تعليقك؟

- كعربي أنا فخور بما تقدمه قطر من إنجازات ضخمة من ملاعب وطرقات ومواصلات، وجميعنا يفتخر بالإنجازات القطرية كبلد عربي رائد ومونديال 2022 هي بطولة كل العرب وليس قطر وحدها، وعلينا أن نقدم تحية إجلال وتقدير للمسؤولين على البلد الذين أبهروا العالم لحد الساعة بإنجازاتهم المونديالية وتسليم معظم المشاريع حتى قبل انطلاق البطولة بسنتين، وأقول لك شيئا منذ متابعتي لبطولة كأس العالم على مدار التاريخ ولا بلد سلم ملاعب البطولة قبل هذه المدة ولا حتى روسيا ولا ألمانيا ولا البرازيل أنهوا مشروعاتهم المونديالية قبل ثلاث سنوات كاملة.

نهائي كبير

نهائي من العيار الثقيل بين السد والدحيل.. كيف تراه؟

- نعم مثلما قلت هي مواجهة صعبة وقوية للغاية ومهمة في نفس الوقت سواء بالنسبة للسد الذي يبحث عن الثنائية هذا الموسم بعد الفوز بلقب الدوري، عكس فريق الدحيل الذي يسعى للتويج بأول بطولة هذا الموسم وإنقاذ موسمه بعد تضييعه للقب الدوري، لهذا سأقول لك بأن المباراة ستشهد إثارة وقوة كبيرة منذ البداية وحتى صافرة النهاية ولا تعترف ألا بمن سيقدم الأفضل.

لو طلبت منك أن ترشح فريقا للفوز باللقب على الآخر فمن ستختار؟

- سأكون معك صريحا، بعد متابعتي لمباريات الدور نصف النهائي بين السد والريان والدحيل والسيلية أيقنت أن الفريقين مرشحان للقب، وأضيف لك شيئا لأول مرة أعجز عن التكهن بنتيجة اللقاء وترشيح فريق على حساب الآخر، على الرغم من أنني متعود على التكهنات وكل توقعاتي دائما ما تكون صائبة، لكن هذه المرة الوضع يختلف، ما يمكنني قوله إن اللقاء النهائي مفتوح على مصرعيه.

ولكن الدحيل لديه العديد من الغيابات؟

- الغياب الوحيد الذي أظن أنه سيكون مؤثرا كثيرا هو غياب المدافع الشاب والرائع بسام الراوي لأنه لاعب تطور بسرعة ويقدم مستويات كبيرة مع المدافع الكبير وصاحب الخبرة المهدي بن عطية وهو ما يصعب من مهمة بن عطية في مواجهة ومراقبة المهاجم الخطير بغداد بونجاح الذي أعتبره أفضل مهاجم عربي حاليا، أما بالنسبة لكريم بوضيف فتأثيره سيكون قليلا نوعا ما، وحتى إذا غاب يوسف العربي هناك المعز علي هداف آسيا وهو لاعب رائع.

ألن يكون هذا في صالح فريق السد الذي يدخل اللقاء كامل الصفوف؟

- أكيد أن الغيابات مؤثرة على أي فريق في العالم ولكن هي مواجهة نهائي كأس وكل الاحتمالات موجودة والدحيل يملك البديل ولديهم لاعبون شباب، كما أن السد يمتلك ترسانة قوية بقيادة تشافي والهيدوس وأكرم عفيف والمهاجم بغداد بونجاح لهذا أتوقع لقاء ناريا وهجوميا بالدرجة الأولى.

ماهي النصائح والتوجيهات التي تقدمها للاعبي الدحيل والسد؟

- نصيحتي الأولى للاعبي الفريقين والجهاز الفني هي من يريد الفوز بالبطولات والألقاب عليه أن يمتلك خط دفاع قويا قبل الهجوم لأن الصمود في وجه مهاجمين من طراز عال مثل بونجاح والبرازيلي أدميلسون سيعطيك قوة أكبر للتحقيق الفوز.. أما رسالتي للاعبي الدحيل فأقول لهم إذا ما أردتم التفكير في الفوز باللقب أغلقوا المساحات على تشافي وأكرم عفيف ولا تدعوا الكرات تصل لبغداد بونجاح واللقب سيكون من نصيبكم، نفس الشيء يقال للاعبي السد عليهم بفرض رقابة لصيقة على أدميلسون ومعز علي والياباني ناكاجيما وسيكون الزعيم الأقرب للقب.

هل أنت مع قرار رحيل فيريرا عن السد؟

- أظن أن المدرب فيريرا قدم كل شيء لفريق السد خلال السنوات التي أمضاها مع الفريق وحان وقت الرحيل وهو مدرب محترم، كما أن قرار تعيين تشافي مدربا للفريق إذا صدق بالفعل هو كذلك قرار صائب لأن تشافي لاعب حقق كل الألقاب المحلية والقارية وتكون على يد أمهر وأذكى المدربين وهو قادر على تقديم الإضافة لنادي السد كمدرب شاب وأنا شخصيا أتوقعه مدربا لبرشلونة خلال السنوات القادمة وليس للسد فقط.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .