دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 12/6/2019 م , الساعة 2:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يتدرب فيه السبت المقبل ويضع فيه لمساته الأخيرة استعداداً لضربة بداية كوبا أمريكا

العنابي في طريقه لاستاد الماراكانا الشهير

سانشيز: مشاركتنا التاريخية في كوبا أمريكا هدفها الاحتكاك واكتساب الخبرة
استراتيجيتي تنظيم الفريق من أجل الاحتفاظ بالكرة والسيطرة على المباراة
العنابي في طريقه لاستاد الماراكانا الشهير
متابعة - بلال قناوي:

استأنف منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته أمس في معسكره البرازيلي في مدينة بورتو بيلو استعدادا لمواجهة باراجواي الأحد القادم باستاد الماركانا في ريود دي جانيرو في افتتاح مباريات المجموعة الثانية لبطولة كوبا أمريكا والتي تشهد مشاركة منتخبنا للمرة الأولى في تاريخه.

وحصل لاعبو العنابي على راحة سلبية أول أمس، بعد أن خاضوا آخر مبارياتهم الودية، والتي حقق فيها منتخبنا الفوز 2-1، على فريق مادورير البرازيلي، وكان منتخبنا قد واجه منتخب البرازيل الخميس الماضي في تجربة قوية وجيدة للغاية انتهت بفوز البرازيل 2-0، وشهدت أداء جيدا للغاية للعنابي خاصة في الشوط الثاني.

وهذه أول راحة سلبية للاعبين وللعنابي منذ انطلاق المعسكر البرازيلي 26 مايو الماضي، حيث كثف الإسباني فيليكس سانشيز التدريبات على فترتين يوميا وحتى مباراة البرازيل. وسيبدأ سانشيز في التركيز على الجوانب الفنية في التدريبات الأخيرة قبل مواجهة باراجواي، والتركيز على خطة اللعب وكيفية مواجهة المنافس وتحقيق نتيجة إيجابية.

ويطمح العنابي إلى الاستفادة والاحتكاك مع منتخبات أمريكا الجنوبية، ولكنه يخطط أيضا لتحقيق نتائج جيدة ومحاولة الوصول إلى دور ربع النهائي خاصة أن أفضل ثالث في المجموعات سيتأهل مع أول وثاني مجموعة من المجموعات الثلاثة.

واطمأن سانشيز والجهاز الفني على استعدادات وجاهزية العنابي لمواجهة باراجواي من خلال تجربتي منتخب البرازيل وفريق مادويرا البرازيلي، واستقر بشكل كبير على التشكيل الأساسي وعلى خطة اللعب، وتبقت بعض اللمسات الأخيرة التي يحسمها في المران الأساسي بعد غد ثم المران الأخير يوم السبت القادم، بعد الوقوف على حالة بسام الراوي قلب الدفاع والذي خضع لتدريبات علاجية منذ الإصابة التي لحقت به قبل ودية البرازيل. وسيكون التدريب الأخير للعنابي مساء السبت القادم على استاد الماراكانا الشهير الذي يستضيف مباراته مع باراجواي الأحد القادم.

ويعد ستاد الماراكانا من أشهر الملاعب البرازيلية وأيضا العالمية وكان يسع 130 ألف متفرج وبعد إعادة تدشينه أصبح عدد المقاعد 83 ألف مقعد.

البحث عن الخبرة

أكد الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني أن العنابي كان هدفه في كأس آسيا هو المنافسة على اللقب، وكان هناك إحساس بأن منتخبنا سيقدم بطولة قوية وكبيرة وما فعلناه في آسيا كان مثاليا على مدار سبع مواجهات كاملة خضناها في البطولة وحققنا فيها الانتصار.

وقال في حواره لصحيفة فرانس فوتبول الفرنسية أمس: لقد نسينا ما حدث في آسيا والآن تركيزنا في بطولة كوبا أمريكا التي تعتبر بطولة مختلفة عن آسيا، كما أننا نشارك فيها للمرة الأولى. وأضاف: الشيء الأهم من هذه المنافسة أن يكتسب اللاعبون الخبرة اللازمة والاحتكاك مع المنتخبات الكبيرة تحضيرا لما هو قادم مستقبلا، واللاعبون يدركون أن هذه البطولة هي تحضير لهم لنهائيات كأس العالم 2022.

واستطرد سانشيز قائلا: من بين الأمور التي جعلتني أحقق النجاح مع المنتخب في آسيا هو معرفتي باللاعبين، حتى عندما كانوا شبابا، واللاعبون أنفسهم يعرفون بعضهم البعض وكلها عوامل ساعدتنا على النجاح.

وعن بداياته التدريبية في قطر عندما جاء للدوحة عام 2006 قال: وضعنا خطة إستراتيجية في أكاديمية أسباير على المدى الطويل، لأنه كان من الصعب المطالبة بالنتائج الفورية وقد نجحنا في ذلك مع مرور الوقت وكانت البداية بكأس آسيا مع الشباب ثم المنتخب الأول كما أن الكرة القطرية تسير في الطريق الصحيح. وحول السبب الرئيسي وراء غياب اللاعب القطري عن الاحتراف في الدوريات الأوروبية الكبرى قال سانشيز: أعتقد أن اللاعبين القطريين في المستقبل سوف يضحون كثيرا من أجل التكيف مع أجواء الاحتراف لاسيما اللاعبين الشباب لأنه ليس من السهل على اللاعب الذي يعيش في قطر التخلي عن بعض المميزات.

وردا على سؤال حول الدور الذي يلعبه الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب السد الجديد قال سانشيز: تشافي قريب من اللاعبين والجميع يحترمه لشخصيته وتاريخه كلاعب كبير كما كان له تأثير كبير على نفسية اللاعبين في نهائي كأس آسيا أمام اليابان خاصة أنه كان هناك 7 لاعبين من السد في المنتخب، وهو لاعب ممتاز وله فكر تدريبي.

وعن طريقة عمله في المنتخب وما هي الإستراتيجية وأسلوب اللعب الذي ينتهجه، قال سانشيز: أريد أن يكون فريقي منظمًا بشكل جيد، ويكون قادرًا على الاحتفاظ بالكرة، والسيطرة على اللعبة، مع وجود الكرة وبدون الكرة، يجب أن تكون قادرًا على إجراء انتقالات سريعة في كلا الاتجاهين وأن يكون فريقا مرنا يمكنه اللعب بعدة طرق مقارنة بالخصم، والأهم من ذلك أن يؤمن اللاعبون بمبادئك وأفكارك وبأسلوب لعبك وتطبيقه، وقال سانشيز: أسباير كان لها الفضل في تخريج العديد من الأبطال الآسيويين سواء على مستوى الرياضات الفردية أو الجماعية والبداية الفوز بكأس آسيا تحت 19 عاما والوصول للدور نصف النهائي مع منتخب تحت 23 سنة في كأس آسيا ووجود العديد من اللاعبين المميزين في المنتخب مثل أكرم عفيف ومعز علي وغيرهما.

عملية جراحية ناجحة لسلطان آل بريك

أجرى سلطان آل بريك مدافع العنابي وفريق الدحيل عملية جراحية ناجحة أول أمس بمستشفى اسبيتار في أنكل القدم اليمنى بعد أن تجددت الشكوى من الآلام وهو في معسكر العنابي بالبرازيل استعداداً للمشاركة في بطولة كوبا أمريكا التي ستنطلق بعد أيام قليلة بالبرازيل وهو ما استدعى خروجه من قائمة المنتخب وخضوعه الفوري للعملية الجراحية.

وعاد آل بريك إلى الدوحة منذ أيام بعد أن خاض فترة الإعداد الأولى مع العنابي بالمعسكر البرازيلي، وأجرى العملية الجراحية.

كان سلطان آل بريك قد تعرض للإصابة خلال مشاركته مع الدحيل في مباراة الفريق أمام العين الجولة الخامسة من دوري الأبطال الآسيوي وتوقف بعدها عن المشاركة مع الفريق وخضع للعلاج والتأهيل وبدأ نشاطه من جديد ولكن الآلام داهمته من جديد وهو ما جعل الجهاز الطبي المتابع لحالته يقرر إخضاعه للعملية الجراحية والتي سيغيب على أثرها لفترة تمتد لشهرين عن الملاعب يخضع خلالها لإعادة التأهيل والتجهيز البدني قبل السماح له بالعودة للتدريبات من جديد.

قبل مواجهة العنابي الأحد

باراجواي تكسر عقدة المباريات الودية

فرحة كبيرة ومعنويات عالية سيطرت على منتخب باراجواي بعد الفوز في المباراة الودية على منتخب جواتيمالا 2-0 قبل السفر إلى كوبا أمريكا وقبل المواجهة الأولى أمام منتخبنا الوطني في افتتاح المجموعة الثانية. وتعود الفرحة الباراجوانية إلى أن الفوز على جواتيمالا هو أول انتصار في مباراة ودية منذ 2014، لتفك باراجواي عقدتها مع المباريات الودية وتفوز لأول مرة منذ 2014.

وفازت باراجواي الأحد على جواتيمالا بفضل هدفي جوستافو جوميز (ق47) وديرليس جونزاليس (ق 76) من ضربة جزاء. ويأتي هذا الفوز ليفك عقدة باراجواي مع المباريات الودية، فمنذ هذا التاريخ وهو 14 من نوفمبر 2014 لم يفز «الألبيروخا» بلقاء ودي. وفي ذلك اليوم فازت باراجواي بهدفين لهدف على بيرو وديا ومن وقتها لم تعرف مذاق الانتصار في اللقاءات الودية قبل أن تفوز يوم الأحد على جواتيمالا.

هداف آسيا يسعى للاحتراف الأوروبي.. موقع بي إن سبورت:

معز يختبر قدراته التهديفية في ملاعب كوبا أمريكا

أكد موقع (بي إن سبورت ) أن معز علي نجم هجوم العنابي وهداف الفريق سوف يختبر قدراته التهديفية في مشاركته مع العنابي ببطولة كوبا أمريكا.

وأشار الموقع في تقرير مطول عن هداف منتخبنا إلى أن إشعاعه اللافت في كأس آسيا الأخيرة وصيته التهديفي الذي سبقه إلىالبرازيل سيجعل من معز علي محط أنظار الجميع ومصدر قلق لمدافعي بقية المنتخبات مع انطلاق منافسات بطولة كوبا أمريكا 2019. وسيكون ملعب ماراكانا الذي يحتضن منافسات المجموعة الثانية التي تضم قطر إلى جانب الأرجنتين وباراغواي وكولومبيا، مسرحا لاختبار القدرات التهديفية للمعز علي ، أكثر لاعب مسجل للأهداف في نسخة واحدة بكأس آسيا (9 أهداف)، متفوقا على الإيراني على دائي (8 أهداف في نسخة 1996 في الإمارات).

ولا شك أن الحس التهديفي والخصال الهجومية المميزة التي تفجرت في كأس آسيا أمام السعودية والإمارات وكوريا الشمالية واليابان تجعل من معز علي الذي شارك للمرة الأولى مع المنتخب القطري الأول ضد العراق في 8 أغسطس 2016، الهدف الأول على رادارات دفاعات منتخبات مجموعتنا.

منتخب باراغواي أول منافس لمنتخب قطر في منافسات كويا أمريكا يوم 16 مايو في ريو دي جانيرو، سيكون محكا حقيقيا للمهاجم الشاب (22 عاما) الذي سيجد نفسه أمام فريق دفاعي يحبذ الاحتكاك البدني واللعب القوي بقيادة خوان إسكوبار وفابيان بالبوينا وجونيور ألونسو.

جسر نحو أوروبا

رغم أن معز علي نجم فريق الدحيل أكد أن العنابي لن يكون مطالبا بتحقيق نتائج جيدة في بطولة كوبا أمريكا وإنما سيحاول الاستفادة من مواجهة مدارس متنوعة وفرق عالمية بهدف الإعداد جيدا لكأس العالم 2022، إلا أن البطولة ستكون مهمة بالنسبة له ولبعض زملائه الطامحين في الاحتراف الأوروبي من بوابة كوبا أمريكا.

ولا طالما عبر معز علي (19 هدفا في 38 مباراة دولية) عن رغبته في الاحتراف بأحد الأندية الأوروبية المعروفة، فتجربته القصيرة في الاحتراف بناديي لاسك لينتس النمساوي وكولتورال ديبورتيفا ليونيسا الإسباني لم تشف غليل الفتى الأسمر الباحث عن مكان في إحدى أندية أوروبا ذائعة الصيت.

معز قلب هجوم العنابي، يدرك أن إشعاعه في بطولة كوبا أمريكا ثاني أقوى مسابقة (قارية) في العالم بعد كأس العالم ستشكل محطة انطلاق بالنسبة له نحو أضواء إحدى الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، ووسيلته الوحيدة في تحقيق ذلك هي مواصلة ممارسة هوايته التهديفية ومن ثم العزف على وتر الفوز رغم إدراكه بمستوى التحدي نظرا لقيمة البطولة وحجم الفرق المشاركة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .