دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 13/6/2019 م , الساعة 3:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يجري تدريبه الرئيسي غداً استعداداً لمباراته الأولى مع الباراجواي

العنابي يضع لمساته الأخيرة لضربة البداية

البعثة تصل إلى ريو دي جانيرو اليوم و بسام يعود للمشاركة في التدريبات
العنابي يضع لمساته الأخيرة لضربة البداية
متابعة - بلال قناوي:

يخوض منتخبنا الوطني غدًا مرانه الرئيسي استعدادًا للقاء باراجواي الأحد القادم في افتتاح مباريات المجموعة الثانية ببطولة كوبا أمريكا التي تنطلق غدًا بالبرازيل وحتى 7 يوليو القادم، ويشارك فيها العنابي للمرة الأولى بدعوة من اتحاد أمريكا الجنوبية (كونيمبول)، كما يشارك العنابي فيها بهدف كسب الخبرة والاحتكاك في مشواره نحو استضافة مونديال 2022 .

وسيؤدي العنابي مرانه الأخير غدًا باستاد الماراكانا الشهير بمدينة ريو دي جانيرو، الذي يستضيف المباراة مع باراجواي، وذلك حسب جدول التدريبات الذي أعدته اللجنة المنظمة للبطولة التي سمحت لكل فريق بتدريب وحيد على ملعب المباراة، والمعروف أن البطولة تضم 3 مجموعات تقام مبارياتها على ملاعب 6 مدن برازيلية.

وخاض العنابي الخميس الماضي مباراته الودية الأولى أمام منتخب البرازيل بالعاصمة البرازيلية برازيليا، وانتهت المباراة بفوز السامبا بهدفين.

كما ينتقل العنابي اليوم من معسكره بمدينة بورتو بيلو إلى ريو دي جانيرو التي تبعد عنها 90 دقيقة بالباص، وأنهى العنابي المعسكر أمس بتدريب قوي بمشاركة جميع اللاعبين، وذلك بعد أن خاض آخر تجاربه الأحد الماضي أمام فريق مادويرا البرازيلي والتي أقيمت في معسكره في بورتو بيلو.

وأدى العنابي مرانًا صباحيًا أمس في (الجيم) وفي المساء خاض تدريبه المعتاد بمشاركة جميع اللاعبين بما فيهم بسام الراوي الذي تحسنت حالته كثيرًا وشارك للمرة الأولى في التدريبات الجماعية وأصبح مؤهلاً للعب في مباراة باراجواي.

اجتياز العقبة الأولى

ويركز الإسباني فيليكس في المران الاساسي غدا على كيفية مواجهة منتخب باراجواي وكيفية تحقيق أفضل نتيجة من اجل اجتياز العقبة الأولى، ومن أجل المنافسة على التأهل إلى دور ربع النهائي والذي يتأهل إليه أول وثاني كل مجموعة من المجموعات الثلاث بالإضافة إلى أفضل فريقين في المركز الثالث بالمجموعات.

كما يركز سانشيز على عدد من الأمور الفنية والخططية والتكتيكية، التي تتعلق بالعنابي وبلاعبيه وخطة اللعب كل المؤشرات تؤكد أن سانشيز لن يغير كثيرًا من خطة اللعب أو اللاعبين في مباراة باراجواي، حيث سيعتمد على نفس التشكيل الذي واجه به المنتخب البرازيلي خاصة بعد شفاء بسام الراوي وعودته للتدريبات، وجاهزيته للعب، وسيعود للتواجد مع ثنائي الدفاع خوخي بوعلام وطارق سلمان.

كان بسام الراوي قد غاب عن مباراة البرازيل للإصابة في العضلة الضامة وخضع منذ ذلك الوقت للعلاج. واعتمد سانشيز في الدفاع أمام البرازيل على لاعب الارتكاز سالم الهاجري بجانب خوخي بوعلام وطارق سلمان، وتمثل عودة بسام قوة يحتاجها العنابي في الخطوة الأولى لكوبا أمريكا.

في كل الأحوال فإن سانشيز دائمًا ما يلجأ إلى اللعب 3-5-2 أمام المنتخبات الأقوى والأفضل تصنيفًا، خاصة في بداية المباراة حتى لا يتعرض مرمى منتخبنا لأي أهداف مبكرة، لكنه لا يهمل مطلقا الجانب الهجومي، ويتحول تدريجيًا من الدفاع إلى الهجوم بمرور الوقت وبعد مرور الدقائق الأولى التي تعد دائمًا الأصعب في أي مواجهة.

سانشيز حرص على إعداد العنابي من كافة الوجوه سواء الفنية والبدنية والتكتيكية، وأيضا من الناحية المعنوية، حيث تعد كوبا أمريكا من أقوى وأصعب البطولات، كما أنها منتخبات معظمها تحتل التصنيف الأول في العالم، وهي منتخبات معروفة، وتتميز بالموهبة والمهارة والسرعة في المقام الأول في نفس الوقت وضمن الاستعدادات أيضا للمباراة الافتتاحية سعي سانشيز للوقوف على حالة منتخب باراجواي خاصة بعد أن تولي تدريبه المدرب الجديد الأرجنتيني إدواردو بيريتزو، وحاول الوقوف على مستوى وطريقة أداء الفريق من خلال مباراتيه الوديتين مع هندوراس وجواتيمالا.

في مسار التحضير لمونديال 2022

البطولة «خطوة مهمة» للأدعم

الدوحة - (أ ف ب): يخوض بطل آسيا المنتخب لكرة القدم المكون بمعظمه من لاعبين شبان، غمار كوبا أمريكا للمرة الأولى إلى جانب كبار القارة الأمريكية الجنوبية، في «خطوة مهمة» قبل ثلاثة أعوام ونصف على استضافة بلاده مونديال 2022.

وحل العنابي في المجموعة الثانية التي تضم الأرجنتين والباراغواي وكولومبيا، ويخوض مباراته الأولى الأحد ضد الباراغواي، ضمن البطولة التي تستضيفها البرازيل بدءًا من الجمعة. واعتبر المدرب الإسباني فيليكس سانشيز الذي قاد المنتخب إلى الإنجاز غير المسبوق في كأس آسيا في الإمارات، أن المشاركة ضد منتخبات قوية ستكسب لاعبيه خبرة إضافية في التحضير للمونديال .

وقال المدرب الإسباني الذي مدد الاتحاد القطري عقده في مايو الماضي حتى موعد النهائيات العالمية المقبلة، إن بطولة كوبا أمريكا «خطوة مهمة في طريقنا نحو كأس العالم». أضاف في حديث إلى الموقع الإلكتروني للاتحاد الدولي (فيفا) «سنواجه منتخبات ذات خبرة وهي دون أدنى شك أعلى كعبًا من التي واجهناها في كأس آسيا» التي توج العنابي بلقبها على حساب اليابان المدعوة أيضا للمشاركة في كوبا أمريكا، وذلك ضمن المجموعة الثالثة مع الأوروغواي والإكوادور وتشيلي حاملة اللقب. وتابع المدرب الإسباني الذي يعرف لاعبيه عن قرب بعدما عمل مع عدد منهم في الفئات العمرية «تضم مجموعتنا الأرجنتين الغنية عن التعريف، كولومبيا التي تقدم عروضا استثنائية أكان في كأس العالم أو كوبا أمريكا. كما تألقت الباراغواي في السابق»، معتبرًا أن مواجهة منتخبات مماثلة «سيعطينا فكرة عما وصلنا إليه وما المطلوب منا في المرحلة القادمة».

وكان سانشيز قد قال بعد المباراة في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني للاتحاد القطري «استطعنا مجاراة المنتخب البرازيلي في بعض أوقات الشوط الأول، وكان أداء منتخبنا القطري جيدًا في الشوط الثاني وخرجنا بفوائد عظيمة (...) اللاعبون القطريون اكتسبوا خبرة كبيرة من هذا اللقاء، ما سيمنحهم دفعة معنوية في المباريات القادمة في كوبا أمريكا». وتضم التشكيلة غالبية اللاعبين الذين دافعوا عن ألوان العنابي في كأس آسيا، مثل القائد حسن الهيدوس (28 عامًا)، وبوعلام خوخي (28 عامًا)، ومعز علي (22 عامًا) أفضل لاعب في كأس آسيا وهدافها (9 أهداف، وهو رقم قياسي)، وعبد الكريم حسن (25 عامًا) أفضل لاعب في آسيا.

معز وعفيف سيتألقان في البطولة

توقع موقع ( أس أرابيا ) الإسباني تألق عدد من النجوم الجدد في كوبا من بينهم الثنائي القطري معز علي واكرم عفيف

وألقى الموقع الضوء على أبرز هؤلاء النجوم وهم البرازيليان ديفيد نيريس و لوكاس باكيتاو الأرجنتيني جيوفاني لي سيلسو

وأكد الموقع: لعل ما قدمه معز علي خلال بطولة كأس آسيا الأخيرة التي توج بها العنابي سيكون شفيعا له بالبطولة اللاتينية المقبلة في سيطرته على مقعد مع النجوم المنتظر تألقهم، إذ إنه سجل 13 هدفًا وصنع أخرى خلال 27 مباراة بشكل عام، لكنه خلال كأس آسيا كان له 9 أهداف في 7 لقاءات بالإضافة لصناعته هدفًا وحيدًا. وبالنسبة لأكرم عفيف فقد استطاع خلال 7 مباريات فقط ببطولة كأس آسيا صناعة 11 هدفًا وتسجيل هدف آخر ساهمت في فوز العنابي بالبطولة لتنتهي وهو من أفضل اللاعبين على الصعيد الفني خلالها، فوفقا للغة الأرقام والمنطق فإن عفيف سيكون بالطبع أحد النجوم التي ستسطع بالبطولة. إذ إنه خلال 38 مباراة فقط مع العنابي استطاع صناعة 16 هدفًا وتسجيل 9 بمعدل 2.700 دقيقة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .