دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 16/6/2019 م , الساعة 3:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

منتخبنا يبدأ مشوار التحدي الكبير بلقاء باراجواي بطموحات كبيرة

الليلة.. الظهور التاريخي للعنابي في كوبا أمريكا

منتخبنا جاهز بكل الأوراق.. والمنافس غامض.. والفوز مفتاح الانطلاقة في البطولة
الليلة.. الظهور التاريخي للعنابي في كوبا أمريكا
ريو دي جانيرو- رجائي فتحي: موفد لجنة الإعلام الرياضي

يلتقي منتخبنا الوطني لكرة القدم مع نظيره منتخب باراجواي في أولى مبارياته ببطولة كوبا أمريكا التي انطلقت بالبرازيل قبل يومين.. وسوف تقام المباراة الساعة العاشرة مساء بتوقيت الدوحة الرابعة عصراً بتوقيت البرازيل على ملعب ماراكانا الشهير الذي استضاف المباراة النهائية لمونديال ٢٠١٤ الأخير في البرازيل في مدينة ريو دي جانيرو التي تعتبر واحدة من أجمل مدن البرازيل.

وضربة البداية الليلة ستكون غاية في الأهمية بالنسبة لمنتخبنا الوطني، حيث من خلالها يتم تحديد مسار الأدعم في البطولة بصفة عامة لاسيما أن نظام البطولة يصعد بصاحبي المركزين الأول والثاني مباشرة للدور ربع النهائي في حين تكون هناك حظوظ لصاحب المركز الثالث في التأهل نظراً لاختيار أفضل اثنين من الثوالث للتأهل مع الأول والثاني من المجموعات الثلاث.

وخاض منتخبنا الوطني مباراتين وديتين استعداداً لهذه المباراة أو البطولة بصفة عامة، حيث لعب اللقاء الأول أمام البرازيل وخسر فيه بنتيجة ٢ /‏ ٠ واللقاء الثاني أمام فريق مادويرا وفاز بنتيجة ٢ /‏ ١ واطمئن الجهاز الفني على جاهزية اللاعبين للمشاركة في البطولة.

ويخوض منتخبنا لقاء الليلة بصفوف مكتملة وبتشكيلة لا تختلف كثيراً عن البطولة الآسيوية التي توج بلقبها وبنفس الأسلوب الذي لعب به العنابي بطولة آسيا الأخيرة، وهذا الأمر يدعم المنتخب كثيراً في عملية التجانس بين اللاعبين وهي التي يراهن عليها المدرب سانشيز في صناعة الفارق في تلك المواجهة.

ويراهن مدرب العنابي على السرعة في إنجاز المهمة من جانب اللاعبين وكذلك كثافة لاعبي الوسط وعملية الانتقال السريعة من الدفاع للهجوم والعكس وهو أكثر ما يميز العنابي.

التشكيلة المتوقعة

وبالنسبة للتشكيلة المتوقعة لخوض المباراة، مرشح لحراسة المرمى سعد الشيب وأمامه في الدفاع الرباعي بيدو ميجويل في الجانب الأيمن وبسام الراوي بعد الشفاء وطارق سلمان في قلب الدفاع وعبد الكريم حسن أو علي حسن عفيف في الجانب الأيسر وفي وسط الملعب عاصم مادبو لاعب الارتكاز القوي ومعه كريم بوضياف وخوخي بوعلام وقد يلعب بوعلام في الدفاع وهذه الأمور كلها تخضع لرؤية المدرب سانشيز في هذه المباراة ورؤيته للمنافس وفي المقدمة الثلاثي أكرم عفيف وحسن الهيدوس والمعز علي.

وفي المقابل منتخب باراجواي خضع لعميلة تغييرات كبيرة في الفترة الماضية ويعتمد المدرب على عمل كثافة في وسط الملعب من أجل أن تكون له السيطرة على الكرة ولعب مباراتين وديتين قبل هذه البطولة الأولى أمام هندوراس وتعادل فيها بنتيجة ١ /‏ ١ والثانية أمام منتخب جواتيمالا وحقق فيها الفوز بنتيجة ٢/‏ ٠ الاثنين الماضي.

ويعتمد المدرب على بعض العناصر المحترفه وأبرزهم لاعب وسط نيوكاسيل الإنجليزي ميجيل ألميرون وكذلك مهاجم اندبنديينتي الأرجنتيني دومينجيز بالإضافة إلى جناح فريق سانتوس البرازيلي ديرليس جونزاليس وهم يمثلون قوة ضاربة مع كاردوزو إذا دفع به المدرب من بداية اللقاء.

وبصفة عامة المباراة لن تكون سهلة لأي من المنتخبين لكونها مباراة افتتاحية ولوجود رغبة كبيرة من اللاعبين لتحقيق الانتصار فيها ووضع قدم صوب الدور ربع النهائي من البطولة وتعتبر المواجهة غامضة والمنتخبان يسعيان وبقوة للفوز بها.

العنابي هزم باراجواي بثنائية

لعب منتخبنا الوطني لكرة القدم مع منتخب باراجواي مرة واحدة من قبل وكانت مباراة ودية دولية يوم ١٣ نوفمبر عام ٢٠٠٩ ونجح منتخبنا في تحقيق الفوز في هذه المباراة بثنائية نظيفة.

سجل هدفي العنابي في هذه المباراة فابيو سيزار في الدقيقتين ٥٨ و٨٠ وكانت هاتان المباراتان في أيام المدرب السابق للعنابي ميتسو وقبل مشاركة العنابي في بطولة كأس الخليج التي أقيمت في سلطنة عمان.

المباراة بصافرة بيروفية

أسندت لجنة الحكام في البطولة إدارة مباراة منتخبنا مع باراجواي والتي ستُقام مساء اليوم الأحد في بداية مشوار العنابي في بطولة كوبا أمريكا إلى طاقم تحكيم من بيرو ويضم الطاقم دييجو هارو حكم ساحة ويعاونه جوني بوسيو وفيكتور راييس كمساعدين وفيكتور كاريللو لتقنية الفيديو.

أكرم «الفنان» والدور المهم

يقع على عاتق أكرم حسن عفيف» الفنان» في تشكيلة العنابي دور مهم جداً في مباراة الليلة ويتمثل في صناعة الأهداف لزملائه حيث إنه يعتبر واحداً من أفضل صناع اللعب في آسيا وكان الأفضل في كأس آسيا الأخيرة ويعول عليه كثيراً لاعبو العنابي في صناعة الفارق وتشكيل « الدويتو « الخطير مع معز الليلة.

ويمتلك أكرم عفيف إمكانات فنية عالية تؤهله لصناعة الفارق في مثل هذه المباريات المهمة والصعبة في البطولة القارية الجديدة والتي تختلف عن كأس آسيا الماضية.

تدريب أخير للعنابي في الماراكانا

سانشيز جهّز منتخبنا للمهمة الأولى

أنهى منتخبنا الوطني لكرة القدم استعداداته لمواجهة منتخب باراجواي، وذلك مساء اليوم الأحد في أولى مبارياته ببطولة كوبا أمريكا والتي ستقام على ملعب الماراكانا الشهير.

وأدى العنابي التدريب الأخير له مساء يوم أمس على ملعب الماراكانا بمشاركة جميع اللاعبين وتم فيه السماح لرحال الإعلام والصحافة بالحضور لمدة ربع ساعة ثم أغلق التدريب بعد ذلك وقام المدرب خلال هذا التدريب بالوقوف على جاهزية جميع اللاعبين، حيث كان بمثابة تدريب تكتيكي للاعبين قبل المواجهة المرتقبة اليوم.

واستقر المدرب على التشكيلة والطريقة التي سوف يلعب بها المباراة وهي لا تختلف عن التشكيلة التي لعب بها بطولة كأس أمم آسيا الأخيرة والتي نجح في التتويج بها.

وأدى اللاعبون التدريبات بحماس كبير حيث يسعى كل لاعب لتقديم أفضل ما لديه من مستوى من أجل الدخول في التشكيلة الرئيسية للمنتخب الوطني في هذه المباراة.

وقام المدرب الإسباني سانشيز بتجهيز اللاعبين لهذه المهمة الأولى من أجل إنجازها بالصورة المطلوبة وهو تحقيق الفوز في هذه المباراة المهمة له في البطولة.

وظهر اللاعبون بحالة فنية وبدنية تدعو للاطمئنان قبل هذه المباراة وينتظر الجميع ما سوف يقدمه العنابي في البطولة لاسيما أن البطولة تحظى بأهمية كبيرة عند الجميع نظراً لقوتها، وكذلك النجوم الكبار الذين يشاركون فيها من مختلف الدول.

مادبو «المحوري الهادئ»

يراهن الإسباني فيليكس سانشيز مدرب منتخبنا الوطني كثيراً على قدرات لاعب الوسط عاصم مادبو في القيام بالواجبات الدفاعية بامتياز في وسط الملعب، حيث إنه لاعب المحور القوي في التشكيلة العنابية ويلعب بحماس كبير ويمتلك القوة التي تساعده على صناعة الفارق. وكذلك يمتلك اللاعب الحماس الكبير والذي يحتاج منه أن يكون هادئاً في الملعب وفي نفس الوقت الحذر من التدخلات القوية والتي قد يراها بعض الحكام على أنها عنف وبالتالي يحصل على بطاقة صفراء وهو لاعب مهم والمنتخب يحتاج له وبشدة في البطولة، ولذلك الهدوء مطلوب من مادبو في لقاء الليلة.

ترقب لتألق الموسيقار

يترقب عشاق الأدعم الظهور الأول لمنتخبنا في كوبا أمريكا مساء اليوم أمام باراجواي وكذلك مهاجم الفريق معز علي وعملية تسجيل الأهداف كما حدث في كأس آسيا الأخيرة ونجح فيها في تسجيل ٩ أهداف وضعته على صدارة هدافي البطولة. والكل ينتظر أن يهز معز علي الشباك اليوم ويكون صاحب الهدف التاريخي الأول لمنتخبنا في هذه البطولة ورؤية لقطة «الموسيقار» وهو يعزف في الملعب كما حدث في أمم آسيا الأخيرة.

والحقيقة معز علي يمثل نقطة محورية مهمة في التشكيلة العنابي التي سوف يعتمد عليها المدرب سانشيز في صناعة الفارق الليلة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .