دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 25/8/2019 م , الساعة 3:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إثارة وندية في المشهد الأول للدوري تبشر بمنافسة قوية على كل الجبهات

انطلاقة مثيرة وغزيرة

السد يبدأ مشواره بأفضل صورة والدحيل يعاني والعربي يعود بقوة
انطلاقة مثيرة وغزيرة

جاءت انطلاقة النسخة الجديدة للدوري متميزة ومثيرة في كل المباريات التي أقيمت خلال هذه الجولة حيث شهدت ندية كبيرة بين جميع الفرق المشاركة في البطولة لسعي الجميع لتقديم أفضل صورة في تلك الجولة الافتتاحية.

وحفلت الجولة بغزارة تهديفية إذ شهدت المباريات الست التي لعبت فيها تسجيل ٢١ هدفا بمعدل أكثر من ٣ أهداف في المباراة الواحدة وهو معدل متميز جدا ويؤكد على أن القدرات الهجومية العالية عند جميع الفرق المشاركة في البطولة وسعي الكل لإظهار ذلك.

وبدأ السد مشواره في البطولة ورحلة الدفاع عن اللقب بأفضل صورة من خلال تسجيل انتصار عريض على الوكرة بنتيجة ٤ /‏ ١ في لقاء مثير شهد حالة طرد اللاعب علي مال الله وهي التي أثرت على سير اللقاء في ظل الندية التي أبداها فريق الوكرة في تلك المباراة. ولكن أبناء الزعيم كشروا عن أنيابهم وأظهروا القدرات العالية التي من خلالها يسعى الفريق لأن ينافس على اللقب بكل قوة ويتوج به كما حدث في الموسم الماضي.

وفي المقابل كانت بداية وصيف العام الماضي فريق الدحيل متعثرة نوعا ما حيث انتظر الفريق للوقت القاتل من مباراته مع فريق قطر حتى يحقق الانتصار بنتيجة ٢ /‏ ١ في بداية صعبة.. والمشكلة ليست في الفوز الصعب ولكن في المستوى الذي ظهر به الدحيل والذي يمثل علامة استفهام على فريق بطل يظل دائما مرشحا للفوز بالألقاب والبطولات.

ويبدو أن الفريق تأثر وبشدة بالغيابات العديدة في صفوفه ولذلك تأخر انتصاره في تلك المباراة ولكن الجميع اعتاد أن يكون الدحيل في صورة أفضل مهما كانت الظروف والغيابات.

والشيء الجديد في الجولة الأولى هذا الموسم الضربة القوية من جانب فريق الأحلام العرباوي وتحقيق انتصار عريض على فريق الأهلي بنتيجة ٣ /‏ ١ وإمتاع الجماهير التي تابعت اللقاء بالمستوى الفني العالي والمثير من جانب العرباوية والذي أهلهم بأن يكونوا من أفضل الفرق في هذه الجولة ليس هذا فقط بل ذهب البعض لأبعد من ذلك بأن الفريق سوف تكون له كلمة في دوري هذا الموسم.

صحيح أننا ما زلنا في بداية الموسم ومن الصعب أن تحكم على فريق من مباراة ولكن بالفعل العربي أظهر وجها جيدا يعطي الأمل للقاعدة الجماهيرية الكبيرة التي يمتلكها الفريق في أن يكون له كلمة على الأقل في شكل المنافسة عندما يواجه الكبار والبداية ستكون من الجولة الثانية عندما يواجه الدحيل.

وبنفس الصورة والأسلوب من حيث الإمتاع حتى الإشباع كان أداء فهود الغرافة الذين نجحوا في تحقيق فوز عريض على الشحانية بنتيجة ٣ /‏ ٠ في مباراة مثيرة وقوية قدم خلالها محترفو فريق الشحانية لاسيما سفيان هني وعدلان قديورة مع أحمد علاء مستوى فنيا رائعا أشاد به الجميع حيث امتعوا كل الذين تابعوا المباراة بالكرة الجميلة التي افتقدها الجميع في أداء فهود الغرافة في الموسم الماضي.

وبات الغرافة أحد أهم الأضلاع التي سوف تنافس على بطولة هذا الموسم حيث إن الفريق مدجج باللاعبين القادرين على صناعة الفارق في المسابقة وكلهم من النجوم البارزين ومن الشباب الصاعد الواعد.

وفي المقابل لم يظهر فريق السيلية الذي سوف يمثلنا في هذا الموسم في بطولة دوري أبطال آسيا صورة قوية تعطي الاطمئنان عليه خلال مباراته مع فريق الخور والتي انتهت بالتعادل ١ /‏ ١ حيث إن الفريق لم يكن في الصورة التي توقعها الجميع.

وقد يكون السبب في ذلك أنها المباراة الأولى للفريق في الموسم ولا يمكن أن يتم الحكم عليه بهذه الصورة ويحتاج بعض المباريات من أجل الحكم عليه بصورة أفضل. كما أن فريق الرهيب الرياني لم يظهر المستوى الذي يتواكب مع طموح جماهيره الكبيرة وتعادل مع فريق أم صلال الذي أظهر أنه سيكون غير في هذا الموسم وأنه قادم للتواجد بين الكبار.

بصفة عامة الجولة الأولى من بطولة الدوري تعطي نوعا من التفاؤل الكبير بأن هذا الموسم سوف يكون غير في ظل رغبة جميع الفرق في تقديم أفضل ما لديها من مستويات فنية لإمتاع الجماهير من ناحية والبقاء في دائرة المنافسة على لقب البطولة من ناحية أخرى. ومن المؤكد أن الموسم سيكون صعبا ومن الآن نؤكد أن تحديد من سيكون في المربع الذهبي هذا الموسم أشبه بضرب الخيال في ظل تسلح جميع الفرق بلاعبين جيدين لديهم رغبة قوية في المنافسة.

أحمد علاء نجم الجولة

تألق العديد من النجوم في هذه الجولة وكان بعضهم مؤثرا جدا في مباريات فريقه مثل حمدي الحرباوي الذي سجل ثنائية ساهمت في فوز العربي بثلاثية على حساب الأهلي وكذلك المساكني الذي شارك في الشوط الثاني من لقاء الدحيل وقطر وقلب المباراة بتسجيل هدف التعادل وصناعة هدف الفوز.

كما تألق أحمد بدر سيار مع السد وسجل هدفين في رباعية فريقه على الوكرة وأيضا المواس سجل ثنائية مع أم صلال في شباك الريان ولكن يبقى أحمد علاء لاعب منتخبنا الوطني هو الأفضل في هذه الجولة.

علاء سجل ثنائية مع فهود الغرافة في تلك المباراة التي فاز بها الفريق بثلاثية نظيفة وقدم مستوى رائعا أكد من خلاله نضج اللاعب وأنه يسير في الطريق الصحيح نحو احتلال مركز أساسي بتشكيلة الفهود.

تنافس قوي في هز الشباك

بدأ الصراع على لقب هداف الدوري يظهر من أول جولة والتي غاب عنها الهداف صاحب الرقم القياسي التهديفي في موسم واحد وهو بغداد بونجاح برصيد 39 هدفا في الموسم الماضي بسبب الإيقاف.

وظهر في الجولة الأولى 4 هدافين كل منهم سجل هدفين وهم من ٤ فرق مختلفة ليؤكدوا مبكرا أن صراع الهداف هذا الموسم سيكون ساخنا.

وكان أول لاعب سجل هدفين في الدوري هذا الموسم هو لاعب السد أحمد بدر سيار وسجل هدفين في مباراة فريقه أمام الوكرة والتي فاز بها فريق السد بنتيجة 4 /‏ 1 سجل هو أخر هدفين في اللقاء.

ثم سجل الدولي أحمد علاء مهاجم الغرافة هدفين قاد بهما فريقه للفوز على الشحانية بثلاثية نظيفة.

ونفس الأمر بالنسبة للسوري محمود المواس نجم أم صلال الذي أحرز هدفين في مباراة فريقه مع الريان.

وأظهر التونسي الحرباوي مهاجم العربي قوته بأنه قادم بقوة للمنافسة على لقب الهداف الذي فاز به من قبل موسم ٢٠١٤ /‏ ٢٠١٥ برصيد 15 هدفا حيث نجح في الجولة الأولى، وسجّل هدفين.

حالة طرد وحيدة

شهد الأسبوع الأول من دوري نجوم QNB لهذا الموسم حالة طرد وحيدة تتمثل في لاعب فريق الوكرة علي مال الله وطرد في لقاء فريقه الافتتاحي في بطولة الدوري أمام فريق السد والذي انتهى بفوز السد ٤ /‏ ١.

ولم يشهر الحكام أي بطاقات حمراء في بقية مباريات الجولة الخمس حيث أظهروا العديد من البطاقات الصفراء.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .