دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
بكين تفرض حجراً صحياً على جميع العائدين إليها | المشري: المسار السياسي ليس بديلاً عن الحل العسكري | السودان: استدعاء البشير في بلاغ غسل أموال وثراء مشبوه | طائرة إسرائيلية تعبر الأجواء السودانية | قصف قاعدة للتحالف بالصواريخ في المنطقة الخضراء ببغداد | نصف مليون زائر متوقع لمنتزه الخور سنوياً | أغـلى الكـؤوس بطولتنا المحببة | تطوير البرامج الأكاديمية لمواكبة سوق العمل | الكويت تودع فقيد الرياضة العربية والدولية | البثّ التلفزيوني | قمة من العيار الثقيل في بطولة الكأس الدولية | الفرق تدخل محمية «لعريق» استعداداً للقلايل | موسيقى كوميدية على مسرح عبدالعزيز ناصر | المونتاج .. على منصة التعليم الإلكتروني للجزيرة | فن كتابة الرواية في «الحي الثقافي» | «كتارا» تولي اهتماماً برياضات الموروث الشعبي | ارتياح عرباوي لقرعة أغلى الكؤوس | الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا على قنوات الكاس المشفرة | توتنهام ينعش آماله الأوروبية | البايرن يستعيد الصدارة الألمانية | ليون يواصل النزيف | هونج كونج تواجه عجزاً قياسياً | 6 مليارات دولار العجز التجاري للجزائر | بنك الدوحة: 8000 مشارك في سباق الدانة الأخضر | إلغاء نزال ملاكمنا فهد بن خالد | مطلوب نادٍ لهواة حمام الزينة | 66 مليار دولار أرباح مواد البناء بالصين | الداخلية تستعرض جهود حماية الأحداث من الانحراف | رئيسة وزراء بنغلاديش تستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية | قطر تدين هجوماً على قافلة عسكرية بالصومال | المري يجتمع مع عدد من المشاركين بمؤتمر التواصل الاجتماعي | رئيس الوزراء يستقبل سفراء الجزائر وتونس وبريطانيا
آخر تحديث: الأربعاء 22/1/2020 م , الساعة 12:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الرياضية :

مقترح تقدمه للاتحاد و QSL

زيادة كأس قطر إلى 8 فرق الموسم المقبل

نجاح إقامة البطولة في يناير يشجع على التطوير والزيادة
ارتفاع العدد يجذب فرقاً جماهيرية تسهم في إثراء الكرة
عدم وجود نشاط دولي يشجع على استمرار الموعد الجديد
زيادة كأس قطر إلى 8 فرق الموسم المقبل
متابعة - بلال قناوي :

سادت حالة من الارتياح داخل مؤسسة نجوم قطر ، بعد نجاح إقامة كأس قطر في موعد جديد غير مسبوق، وذلك الشهر الجاري بعد أن كانت تُقام سنوياً عقب نهاية الدوري.

ويسيطر الارتياح على المسؤولين وإدارة المسابقات والتسويق، لأسباب عديدة أهمها النجاح الفني والنجاح الجماهيري الذي تحقق في المباريات الثلاث، خاصة المباراة النهائية التي وصل فيها عدد الجماهير إلى حوالي 11،500 متفرج، مما أثرى البطولة الغالية، وأعطى مؤشرات جيدة على نجاح موعدها الجديد، وهو ما سيسهم إيجابياً في قرار المؤسسة بعد تقييم التجربة بنهاية الموسم، وهل تستمر في نفس الموعد خلال يناير من كل عام بغض النظر عن ضغط الروزنامة، أو تُقام في موعدها السابق بعد نهاية الدوري كل موسم.

المؤشرات تؤكّد نجاح الموعد الجديد داخل المؤسسة وحتى داخل اتحاد الكرة، خاصة أن هذه الفترة من كل عام «يناير وفبراير وبداية مارس» تخلو دائماً من مشاركات المنتخبات الوطنية، ومن روزنامة الفيفا وأيام الفيفا المخصصة للمباريات الدولية والتي تُقام نهاية مارس ويونيو وسبتمبر وأكتوبر ونوفمبر من كل عام.

وعدم إقامة أنشطة ومباريات وبطولات للمنتخبات في يناير وفبراير وبداية مارس، أمر جيد انعكس على اللاعبين بدنياً وفنياً، حيث لم يشعر الجميع بأي إرهاق أو ضغط على اللاعبين ، على عكس نهاية الموسم، حيث يعيش الجميع ضغطاً محلياً بنهاية الدوري وانطلاق كأس سمو الأمير بجانب بطولة كأس قطر ثم استعدادات العنابي الأول والأوليمبي للاستحقاقات التي تنتظرهما.

وتبدو الأمور على الأقل في الوقت الحالي تسير إلى استمرار كأس قطر على الأقل الموسم القادم في يناير، خاصة مع المناخ البارد الذي ساهم في الحضور الجماهيري الكبير، وساهم في تألق اللاعبين وتقديمهم عروضاً جيدة سواء في نصف النهائي أو النهائي.

زيادة عدد الفرق

تجربة إقامة البطولة خلال منتصف الموسم والمؤشرات الأولية على النجاح، تجعلنا نطرح على اتحاد الكرة ومؤسسة دوري نجوم قطر، فكرة تطوير البطولة، خاصة مع تطوير كأس سمو الأمير المفدى، وهو تطوير كان يطالب به الجميع واستجاب له الاتحاد أخيراً، مما ساهم في تغيير نظام كأس سمو الأمير المفدى، للمرة الأولى هذا الموسم.

السؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا لا تفكر QSL في زيادة عدد فرق كأس قطر إلى 8 فرق الموسم القادم بمشاركة فرق المربع الذهبي، وأيضاً الفرق التي تحتل المراكز من الخامس إلى الثامن.

هذا المقترح سببه أن هناك فترة طويلة بين مباراتي نصف النهائي والمباراة النهائية امتدت إلى أسبوع كامل، وهو ما جعل الفريقين المتأهلين إلى النهائي يسيطر عليهما الهدوء، وفي نفس الوقت لم تستفد الفرق الأخرى التي لم تتأهل إلى المربع الذهبي، وجلست تستعد لاستئناف الدوري ، وتشاهد مثل الجماهير مباريات البطولة.

المقترح سيسهم في زيادة نشاط الفرق والمباريات وسيزيد من إقبال جماهير الأندية الأخرى، وسيزيد أيضاً الصراع في منطقة الوسط بالدوري بجانب صراع المربع الذهبي، ولو زدنا عدد الفرق فإننا سنشاهد فرقاً أخرى جماهيرية مثل العربي والغرافة وقطر يشاركون في البطولة وزيادة عدد الفرق لن تزيد من مدة وتوقيت البطولة، ويمكن لخبراء المسابقات بالمؤسسة إقامتها أيضاً خلال أسبوع كما أقيمت البطولة الحالية، حيث أقيم نصف النهائي 10 و11 يناير، ثم النهائي 17 يناير. ويمكن أيضاً تعديل توقيت المباريات، وإقامة مباراتين في يوم للفرق التي احتلت المراكز من الخامس إلى الثامن، وفي اليوم التالي مباراتين للفرق التي احتلت المراكز الأربعة الأولى، وبعد 3 أيام على سبيل المثال تقام مباريات الفرق التي انتصرت ، ثم المباراة النهائية للبطولة، على أن تنطلق المباراة الأولى على سبيل المثال في الرابعة عصراً، خاصة أن المناخ كان رائعاً للغاية. المقترح يتضمن أيضاً فكرة إجراء قرعة بين الفرق الثمانية دون تحديد الفرق التي تلعب مع بعضها البعض حسب مراكزها من أجل زيادة الإثارة والمتعة فكرة زيادة عدد فرق كأس قطر باتت تلح بشدة على الجميع، خاصة أن المباريات باتت كثيراً ما تتكرر بنفس الفرق وبنفس الوجوه ، وباتت في بعض الأحيان محسومة.

وتطوير البطولة أمر ليس بغريب، وهناك بطولات عالمية تطورت مؤخراً مثل كأس السوبر الإسباني الذي لم يُعد مقصوراً على البطل والوصيف، وأصبح للمرة الأولى هذا الموسم يشمل الثالث والرابع أيضاً.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .