دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 21/2/2020 م , الساعة 12:27 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الرياضية :

النقاط الثلاث هدف الفريقَين من المباراة

مَهمة صعبة للريان والفرسان بالخور

مَهمة صعبة للريان والفرسان بالخور
 

متابعة - صابر الغراوي:


النتائجُ الإيجابيّة الرائعة التي حقّقها الريان خلال الفترة الأخيرة سواء في الدوري أو في كأس الأمير، وكأس أوريدو ستكون هي المحرّك الأساسي لقلعة الرهيب في المُواجهة الصعبة مساء اليوم أمام فريق الخور ضمن مُنافسات الجولة الخامسة عشرة من بطولة دوري نجوم QNB، بحثًا عن مُواصلة مسلسل النتائج الإيجابيّة.

أما فريق الخور فيتسلّح بملعبه وجماهيره من أجل تخطّي هذه العقبة الصعبة فضلًا عن رغبته القويّة في ردّ جميع ديون فريق الريان التي زادت في الفترة الأخيرة تحديدًا.

وما بين الرغبة في مُواصلة المسيرة والأمل في ردّ الاعتبار تدور رحى هذه المعركة الكُروية المُنتظرة والتي تقام على ملعب الخور بداية من الساعة الخامسة إلا الربع من مساء اليوم، في ظلّ الاختلاف الواضح في موقف الفريقَين بجدول الترتيب، حيث إنّ الريان ينافس بشراسة على قمة جدول الدوري بينما الخور منافس شرس أيضًا ولكن من أجل الهروب من دوامة الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية. ومما لا شكّ فيه أنّ هذه المباراة يتوافر فيها كل مقومات الحماس والإثارة والندية ليس فقط بسبب صراع النقطة المُشتعل، ولكن أيضًا لأن كل مدرّب في الفريقَين يسعى للتأكيد على الإيجابيات التي ظهرت في الفترة الأخيرة وبدء مرحلة جني ثمار العمل الشاقّ طوال الموسم بأفضل صورة مُمكنة.

ورغم أنّ الشكل العام يُوحي بأن المُواجهة شبه محسومة للطرف الذي ينافس على الدوري في مُواجهة الفريق المهدّد بالهبوط، إلا أنّ الواقع يختلف تمامًا وهناك اعتبارات عديدة تجعل من الخور مرشحًا أيضًا لحصد كل نقاط هذه المُواجهة وليس فقط التعادل.

هذه الاعتبارات تبدأ بالندية الكبيرة التي حضرت بين الفريقَين في آخر مُواجهة جمعت بينهما في كأس ooredoo قبل أقلّ من أسبوع والتي فرض فيها التعادل الإيجابي نفسه قبل أن يلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت في النهاية للريان، ويضاف إليها أيضًا أنّ الخور يلعب على أرضه ووسط جماهيره، فضلًا عن أن الموقف الصعب الذي يعيشه الفريقُ يحتاج لعدم التفريط في أي نقطة مهما كان حجم المنافس.

أما بالنسبة لفريق الريان فقد حقّق ثلاثة انتصارات مُتتالية في ثلاث بطولات مختلفة خلال شهر فبراير الجاري بدأها بالفوز على الدحيل بالدوري، وهو الفوز الذي أكّد رغبته في المُنافسة على اللقب، ثم الفوز على مسيمير بالأربعة في كأس الأمير، وبالتالي تأهل للدور ربع النهائي، وأخيرًا الفوز على الخور في كأس ooredoo وهو الفوز الذي صعد به إلى الدور نصف النهائي، وبالتالي فإن الرهيب يسعى لاستغلال هذه الانتعاشة ومُواصلة المسيرة الناجحة.

وإذا كانت الجماهير تترقّب هذه المُواجهة بين الفريقَين داخل أرض الملعب فإن المُراقبين ينتظرون الصراع الفني بين عمر نجحي مدرب الخور ودييجو أجيري مدرب الريان للتعرّف على الطريقة التي سيتعامل بها كل منهما في هذه الجولة الجديدة خلال المعركة الفنية من خارج الخطوط.

 

سيناريو مباراة الذهاب

 

الملعب : استاد الجنوب

المناسبة : الجولة الرابعة من الدوري

التاريخ : السبت 21 سبتمبر 2019

نتيجة الشوط الأول : صفر - صفر

نتيجة المباراة : 2 - صفر للريان

الأهداف : فرنك كوم د 66، عبد العزيز حاتم د 75 للريان

الإنذارات : واجنر فيريرا (الخور)

الطرد : واجنر فيريرا د 69

الحكّام : عبد الرحمن الجاسم حكم ساحة، ومحمد ظرمان، وفيصل الشمري للخطوط، وجمال حسين الحكم الرابع.

 

عمر نجحي مدرب الخور:

مصيرنا مازال بأيدينا


  

متابعة- السيد بيومي: 

تحدّث البريطاني عمر نجحي مدرب الخور عن مباراة الريان التي سيخوضها الفريق اليوم على ملعبه، وقال: كما أؤكد في كل مؤتمر نحن نخوض كل مباراة على أنها نهائي، ونسعى للخروج بأفضل نتيجة، وكل المنافسين على نفس الدرجة من الصعوبة، ونستعدّ لهم بنفس الطريقة فنحن منذ أن انتهينا من مُواجهة الريان في كأس أوريدو، ونحن نستعدّ لتلك المباراة التي تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لنا مع اقتراب مشوار الدوري من محطاته الحاسمة.

وقال نجحي: الاستعدادات جرت في أجواء إيجابية جدًا وكل اللاعبين في حالة جيدة ويشعرون بحرج الموقف ويتحملون مسؤوليتهم جيدًا.

وعن مباراة اليوم، قال نجحي: نلعب ضد فريق قوي لا نحتاج للحديث عنه كثيرًا حيث يضم لاعبين مميزين فرديًا وجماعيًا، ولكنه ليس بغريب علينا ودرسنا المنافس جيدًا، ونعرف أماكن قوتهم وأماكن ضعفهم وبصراحة هي مباراة صعبة لكننا أيضًا جاهزون خاصة أن المباراة ستُقام على ملعبنا.. وأضاف: كما نتمنّى التوفيق للاعبينا فإننا نتمنى أيضًا أن نرى التحكيم موفقًا في تلك المباراة حتى يحصل كل فريق على حقه.

وعن موقف الفريق وارتباطه بباقي الفرق، قال نجحي: من المُستحيل ألا ننظر لنتائج الآخرين لأنها باتت مُؤثرة على موقفنا، ولكن كما أؤكد دومًا الأمور مازالت في أيدينا. وأضاف: لدينا العديد من الأخطاء في الدفاع، ولكنها ليست السبب الأوحد في النتائج السيئة.. كما أن إهدار الفرص مازال شغلنا الشاغل ونسعى للتخلّص من ذلك أمام الريان.  

 

دييجو أجيري مدرب الريان:

المنافسة على اللقب أمر مرهق جداً


 

 

أكّد الأورجوياني دييجو أجيري مدرب الريان، أنّ فريقه يتحلّى بأعلى درجات التركيز قبل مُواجهة اليوم أمام فريق الخور وأنّ فريقه سيسعى جاهدًا لتقديم الأفضل من أجل تحقيق الفوز واعترف في الوقت نفسه بصعوبة اللقاء.

وأضاف المدرب: فريقي وصل إلى قمّة الجاهزية، والتركيز على المُنافسة على اللقب أمرٌ مرهقٌ جدًا ويشتت أذهان الجميع، ولذلك فإنّ كل تركيزنا على المُباراة القادمة ونقاطها الثلاث.. وأنا دائمًا أقوم بتوجيه اللاعبين لعدم التفكير في نتائج الفرق الأخرى.. وأقول.. دعونا نحقّق الفوز أولًا في المُباراة القادمة، ومن ثمّ في التفكير في المُنافس القادم.

وتابع دييجو أجيري: عندما أجلس مع نفسي وأفكّر في مُواجهة الخور، فأنا أنتهي إلى أن هذه المُواجهة صعبة جدًا، ولكن الخطورة لا تكمن في كون الخور في مركز متأخّر فقط، ولكن في طبيعة المُستوى الذي يقدّمه في مُواجهتنا، وأعتقد أنّ المطلوب هو أن نكون في قمة مُستوانا حتى نحقّق الفوز.

واختتم تصريحاته قائلًا: أعرف أنّ اللاعبين في فريق الريان يمكنهم أن يكونوا في أفضل حالاتهم، خاصةً أن الفريق بشكل عام يحقّق نتائج جيدة في الفترة الأخيرة وكل ما نحتاج إليه هو الاستمرار في سلسلة النتائج الإيجابيّة حتى نصل إلى ما نتمنّاه في بطولة الدوري.

  

مبارك بادي: مواجهة مختلفة ومهمة

  

أكّد مبارك بادي لاعب الخور على أهمية تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة فريقه اليوم أمام الريان، وقال بادي: الريان فريق صعب ومتمرس في الدوري، ونحن عندما نستعدّ لأي مباراة لا يهمنا اسم المنافس، ونضع دومًا في حساباتنا موقفنا بعد أن أصبح لكل نقطة حسابها.

وعن مُواجهة الريان بعد أسبوع من مواجهته في كأس أوريدو، قال بادي: الوضع مختلف تمامًا، فالحسابات غير والطموحات كانت غير، فقد خاض الريان المباراة بدون عددٍ من عناصره الأساسية، كما أننا كنا نخوضها للتحضير لمباريات الدوري، ولكننا أيضًا حققنا استفادة من مواجهة الفريق الذي سنلعب معه اليوم على صعيد التكتيك والمُواجهات الفردية، وأعتقد أن ذلك سيكون عنصرًا إيجابيًا في صالحنا لا سيما أن المباراة ستُقام على ملعبنا ونتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية.

  

سلطان بخيت: نحتاج للنقاط الثلاث

 

أكّد سلطان بخيت لاعب فريق الريان على صعوبة التوقّعات بالنسبة لنتيجة لقاء اليوم الذي يجمع فريقه بفريق الخور، وقال جميع مباريات الدوري يصعب التكهنُ بنتائجها في ظلّ الصراع الشرس على نقاط المباريات بين جميع الفرق.

وأضاف: مُواجهة الخور ستكون صعبةً، ونحن في حاجة للنقاط الثلاث، وعلينا أن نقدّم أفضل ما نملك من مُستوى من أجل الوصول إلى هدفنا في المباراة وهو الفوز.

وقال سلطان بخيت: مُواجهة الخور على ملعبه دائمًا صعبة، ولكن هذا لا يمنع أننا في قمة جاهزيتنا، وهدفنا هو حصد النقاط الثلاث، وسنعمل لتحقيق هذا الهدف..

وعن سقف طموحاتهم هذا الموسم، قال: نحن الآن لا نفكّر في لقب الدوري، وإنما في مباراتنا القادمة، وفي نهاية الموسم سنرى أين سيكون موقعُنا.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .