دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
أبو مازن يمدد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية | 100 % نسبة تفاعل طلبة المدرسة التكنولوجية مع التعليم عن بُعد | قوات الوفاق تُسقط 3 طائرات حربية تابعة لحفتر | العراق: مقتل 6 جنود وإصابة اثنين بانفجار في كركوك | مستشفى ميداني بطاقة 250 سريراً | ووهان تخشى موجة كورونا ثانية وتدعو لتعزيز الحماية | ماليزيا تفرض حجراً صحياً إجبارياً على مواطنيها | شركة فرنسية تعتزم إنتاج جرعات من عقار استخدم لعلاج المُصابين بالفيروس | خطة لتطبيق نظام الإتاحة الحرة بدار نشر الجامعة | قطر قادرة على تجاوز تداعيات كورونا | علماء أمريكيون يُعلنون تطوير لقاح محتمل ضد كورونا | تقديرات أسترالية: عشرة ملايين مُصاب بكورونا في العالم | كورونا يطارد دونادوني في إيطاليا والصين | دُفن داخل سيارته تنفيذاً لوصيته | نشيد الفرح في اللؤلؤة | النيازك تكشف مصادر المياه على المريخ | أثرياء العالم يهربون من كورونا إلى ملاذات آمنة | القطرية: 250 طناً زيادة في الشحن إلى الكويت وعُمان | مشيرب العقارية تدعم مرضى التوحد | معان ومصطلحات.. الدوكودراما | تخفيض الإنتاج لن يكفي لاستقرار أسواق النفط | 4,1 تريليون دولار خسائر النشاط الاقتصادي | تركيا: السياحة تستأنف نهاية مايو | مطار هيثرو يغلق أحد مدرجيه | «UEFA» يلوّح بفرض عقوبات على بلجيكا | حكّامنا يتدربون 5 مرات يومياً | مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي | حملة التعقيم رسالة حضارية من أبناء الخور | موعد جديد لقرعة آسيا للشباب والناشئين | قطر 2022 موعد مهم للبرازيليين | « تحية وتقدير» .. رسالة شكر لجنود قطر المجهولين | جلسات تفاعلية ل «الجيل المبهر» | إجراءات قطر الاحترازية مميزة | السد يفاوض نجم تشيلسي | الصحة والسلامة هدف جميع الرياضيين | تمور و تمورة .. التحية في زمن كورونا | متحف الفن الإسلامي يتيح موارده «أون لاين» | الحيوانات المنزلية لا تنشر كورونا | لاعبو مانشسر يتبرّعون لصالح الخدمات الصحية | الأندية الإسبانية تواجه الفيروس بالطب النفسي | «الفن في أمان» .. أبطال الأزمة برؤية إبداعية | ضبط نائبين خالفا حظر التجول | لاعبون إنجليز يدافعون عن زملائهم | دولي الترياثلون يعلّق المنافسات | كورونا ينسف رزونامة الرياضة العالمية | العمل التطوعي يدعم جهود المكافحة | كورونا يفتح شوارع المدن للحيوانات البرية | حمد الطبية تدعو لمحو قلق الأطفال من كورونا | 12 نصيحة للتعامل مع الأطفال خلال الحجر المنزلي | طلبة الطب يدعمون جهود مواجهة الفيروس | مليون توقيع دعماً لنداء أممي لوقف إطلاق النار | حماس: مبادرة السنوار بشأن الأسرى اختبار جديد للاحتلال | تويتر تحذف آلاف الحسابات «المأجورة» لمُهاجمة قطر | 21 حالة شفاء جديدة من كورونا | صاحب السمو وأمير الكويت يبحثان جهود مكافحة كورونا
آخر تحديث: الأحد 23/2/2020 م , الساعة 12:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الرياضية :

تواكب العد التنازلي للحدث العالمي الكبير برصد آخر الإنجازات غير المسبوقة

قطر تترقب بداية الـ 1000 يوم الأخيـرة على انطلاق المونديال التاريخي

4 ملاعب جاهزة للمباريات.. وملعبان يقتربان من الانتهاء وآخران في الطريق
خليفة والجنوب استضافا المباريات.. والتعليمية والبيت يستعدان للافتتاح الرسمي
استضافة خليجي 24 ومونديال الأندية تؤكدان جاهزية مترو الدوحة للجماهير
30 ملعباً للتدريب على أعلى المستويات وقريبة من فنادق المنتخبات
قطر تترقب بداية الـ 1000 يوم الأخيـرة على انطلاق المونديال التاريخي
إعداد - بلال قناوي..:

يوماً بعد يوم يقترب الموعد المرتقب، ويقترب الحدث التاريخي العالمي المتمثل في استضافة قطر لأول مونديال في الشرق الأوسط وفي الدول العربية.

ومنذ نيل قطر شرف استضافة الحدث التاريخي في ديسمبر 2010، والعمل يجري على قدم وساق في كل ما يتعلق بالمونديال، سواء ملاعب، أو فنادق، ومواصلات وبنية تحتية.

إنجازات كثيرة تحققت منذ قرار اللجنة التنفيذية بالفيفا بإسناد تنظيم كأس العالم 2022 إلى قطر وحتى الآن خاصة على مستوى الملاعب التي تعد أهم ما يشغل الجميع.

الراية الرياضية تواكب الحدث المرتقب قبل ساعات من بداية الـ (1000 يوم) الأخيرة على افتتاح مونديال قطر والعرب والشرق الأوسط، وتحديداً في 21 نوفمبر، وحتى المباراة الختامية المقرر إقامتها 18 ديسمبر 2022 فقد تبقى اعتباراً من بعد غد الثلاثاء 25 فبراير الحالي وحتى موعد الافتتاح، عامان و8 أشهر و29 يوماً أي حوالي ألف يوم (1000 يوم).

إنجازات كثيرة تحققت في الفترة والسنوات الماضية، رغم الصعوبات والأزمات ورغم الحصار الجائر المفروض على قطر منذ يونيو 2017 وحتى الآن، حيث سارت خطة الإنشاءات خاصة في الملاعب والاستادات كما هو مخطط له، ولا أدل على ذلك سوى الملاعب التي ظهرت للعالم حتى الآن، والطرق الجديدة، ووسائل المواصلات وغيرها من الإنجازات الأخرى.

قطر قدمت حتى الآن ملعبين جاهزين من جميع النواحي وهما استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب بالوكرة، وقد استضافا العديد من الأحداث الرياضية المهمة والمباريات الدولية والقارية، والتي كان آخرها خليجي 24 خلال نوفمبر وديسمبر، بمشاركة 8 منتخبات والتي تنافست على استاد خليفة الدولي واستاد الجنوب بالوكرة وأيضا على استاد عبد الله بن خليفة بالدحيل، حيث أقيمت المباريات على استاد خليفة الدولي، وعبد الله بن خليفة، واستضاف استاد الجنوب بالوكرة مباراة العنابي مع السعودية في الدور نصف النهائي.

كما استضافت قطر بطولة العالم للأندية 2019 ديسمبر الماضي للمرة الأولى بمشاركة أقوى 7 أندية في العالم، وأقيمت المباريات على استاد خليفة الدولي واستاد جاسم بن حمد بنادي السد.

وينتظر العالم خلال المرحلة القادمة افتتاح ملعبين من ملاعبنا المونديالية وأبرزها استاد المدينة التعليمية الذي كان من المقرر أن يستضيف مونديال الأندية حيث كان جاهزاً من جميع النواحي ولم يكن ينقصه سوى الشهادات اللازمة، وأيضاً استاد البيت بالخور.

هذان الملعبان ومن خلال الجولة الإعلامية التي أقامتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث لوسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية على هامش مباراة السوبر الإفريقي بين الزمالك والمصري والترجي التونسي، تأكد للجميع أن الاستادين جاهزان من جميع النواحي.

وتؤكد المؤشرات أن استاد المدينة التعليمية مرشح وبقوة لاستضافة النسخة الأولى لبطولة الخطوط الجوية القطرية نهاية مارس المقبل، والتي تضم 4 منتخبات عالمية هي البرتغال بطل أوروبا، وكرواتيا وصيف العالم 2018، وبلجيكا المصنف الأول على العالم، وسويسرا الثاني عشر على العالم.

كما أن استاد البيت بالخور مرشح وبقوة أيضاً لحدث كروي مهم سيكون بمثابة افتتاح يليق بالملعب المونديالي.

وتشير كل التوقعات إلى أن قطر ستقدم ملعبين للعالم في 2020 حيث يجري العمل الآن لاستكمال المراحل النهائية باستادي الريان والثمامة، كما يستمر البناء في مراحل متقدمة في الملعبين الأخيرين وهما استادي راس أبو عبود ولوسيل، وسيجري إنجازهما قبل وقت كافٍ من انطلاق منافسات مونديال ٢٠٢٢

ملاعب التدريب

في نفس الوقت يتواصل العمل في ملاعب التدريب والتي تمثل أهمية كبيرة أيضاً في مونديال قطر، حيث أعلنت اللجنة العليا العام الماضي الانتهاء من بناء 15 ملعب تدريب من مجموع 30 ملعباً تدريبياً في مختلف مناطق قطر، مثل موقع التدريب في عنيزة (يضم 3 مواقع تدريب بإجمالي 6 ملاعب)، ومواقع التدريب في جامعة قطر (يضم 6 مواقع تدريب بإجمالي 12 ملعباً)، ومواقع التدريب في العقلة بالقرب من نادي الدوحة للجولف (يضم 5 مواقع تدريب بإجمالي 10 ملاعب)، والسيلية (يضم موقعاً تدريبياً واحداً بملعبين).

مترو الدوحة

استضافت قطر للأحداث الرياضية التي أقيمت العام الماضي خاصة خليجي 24 وبطولة العالم للأندية كان فرصة للوقوف على جاهزية قطر وملاعبها للحدث العالمي، لكنها كانت أيضاً فرصة لتعريف العالم بأهم وسائل المواصلات التي ستنقل الجماهير إلى الملاعب المونديالية. حيث خاضت الجماهير سواء القطرية أو الضيوف الذين وصلوا قطر تجربة رائعة من خلال الوصول إلى ملاعب عبر مترو الدوحة في وقت قياسي وبأسعار زهيدة، وبسرعة متناهية، وعاشت الجماهير تجربة رائعة لما سيكون عليه الأمر في مونديال قطر 2022.

مشـاهـدة أكثر من مباراة في اليـوم

تعتبر الطبيعة المتقاربة المسافات التي يتسم بها مونديال قطر من أبرز مميزاتها، إذ سيكون لها تأثير إيجابي على اللاعبين والمشجعين، فلن يقتصر الأمر على تمكين المشجعين من مشاهدة أكثر من مباراة في اليوم الواحد، بل يتعدى ذلك إلى تجنيبهم عناء السفر الجوي لساعات طويلة لحضور مباريات أخرى كما حدث في نسخ سابقة من بطولات كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها بلدان كبرى، حيث تبعد بعض الاستادات آلاف الأميال عن غيرها.

سيتمكن المشجعون من السفر والتنقل بسهولة ويسر بفضل استثمارات البنية التحتية الضخمة الجارية حالياً في قطر، والتي تتضمن شبكة مترو حديثة، وتقدم دولة قطر منصة عظيمة تتيح للمشجعين استكشاف المنطقة عبر مطار حمد الدولي الذي يمكنه في أوقات الذروة استيعاب ٨,٧٠٠ مسافر في الساعة الواحدة.

ويظل اللاعبون الأكثر استفادة من الطبيعة المتقاربة المسافات لبطولة ٢٠٢٢، فلن يضيرهم في أي استاد سيلعبون نظراً لعدم حاجتهم لتغيير مكان إقامتهم طوال فترة البطولة، كما أن معسكرات التدريب لن تبعد عن اللاعبين سوى دقائق فقط، لذا سيستمتع اللاعبون بفرصة التدريب والاستعداد بشكل مثالي لخوض المباريات.

قطر الأكثر أمناً في الشرق الأوسط

تُصنّف دولة قطر من البلدان الأكثر أمناً في المنطقة، ومن الدول العشرين الأكثر أمناً حول العالم. وتستضيف دولة قطر كل عام أكثر من ٩٠ حدثاً رياضياً رئيسياً، وقد كفل التخطيط الدقيق لهذه الفعاليات تحقيق النجاح والأمن والسلامة في كل مرة. كما أسست دولة قطر اللجنة الأمنية لمونديال قطر ٢٠٢٢، لتولي الأمور المتعلقة بأمن البطولة وسلامتها. من جانب آخر، وقعت اللجنة الأمنية اتفاقيات تعاون مع وزارة الداخلية البريطانية، والشرطة الفرنسية، والمركز الدولي للأمن الرياضي، والمجلس الأوروبي، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، كما حضرت العديد من الفعاليات الأمنية والرياضية حول العالم لاكتساب خبرة عملية.

المشاريع تتحدى الحصار

نجحت قطر في التحدي الكبير وتمكنت من تجاوز آثار الحصار لتواكب سير العمل في مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم، ولا تزال كافة الأعمال تسير كما هو مخطط لها ووفق الجداول الزمنية المحددة. ويعتبر تقدم سير العمل في كافة مشاريع اللجنة العليا دليلاً دامغاً على فعالية الخطط الاحترازية التي وضعتها اللجنة العليا قبل بداية أعمال البناء في ٢٠١٤.

23 مليار ريال تكلفة تشييد الاستادات

تبلغ تكلفة تشييد استادات المونديال وملاعب التدريب ٢٣ مليار ريـال قطري (٦.٥ مليار دولار أمريكي)، وتعتبر هذه الميزانية شبيهة بميزانيات النسخ الأخيرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم ودورة الألعاب الأولمبية. ومن الجدير بالذكر أن اللجنة العليا لا تمول أغلب المشاريع الوطنية لتطوير البنية التحتية، فعلى سبيل المثال، نجد أن مشروعي توسعة شبكة الطرق وشبكة قطارات المترو الشاملة في البلاد يمثلان جزءاً من رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠، والمقرر تنفيذها بعيداً عن استضافة بطولة كأس العالم.

 

قـطار كل 86 ثـانية

يعد مترو الدوحة من أهم المشاريع المرتبطة بمونديال قطر 2022، حيث يتم إنجاز المشروع على عدة مراحل، تضمن أولها بناء ثلاثة خطوط من أصل أربعة، وهي: الأحمر والذهبي والأخضر، و37 محطة، وقد بدأ تشغيل الخطوط الثلاثة بالفعل في 2020.

ويوفر «مترو الدوحة» وسيلة نقل سلسة وسريعة وصديقة للبيئة، وبتكلفة تناسب الجميع، لنقل الجماهير من الملاعب وإليها، وبين مناطق المشجعين والفنادق والشقق السكنية.

وخلال البطولة سيربط المترو مباشرة بين خمسة ملاعب، مع توفير خدمات نقل أخرى من محطاته إلى الملاعب الثلاثة المتبقية.

وسيمر قطار عبر خطوط المترو كل 86 ثانية، بفضل زيادة السعة الاستيعابية للمشروع الذي سيشهد الاعتماد على 110 قطارات تعتبر من بين الأسرع في العالم وتعمل دون سائق.

وستكون أطول مسافة بين ملعبين هي تلك الفاصلة بين ملعب البيت بمنطقة الخور وملعب الوكرة، وتبلغ نحو 56 كيلومتراً، بينما المسافة الأقصر هي بين ملعبي خليفة الدولي ومؤسسة قطر، وتقدر بأقل من ستة كيلومترات. ولن تستغرق الرحلة بين أي من ملاعب البطولة الثماني أكثر من ساعة واحدة، مما يعني أن باستطاعة الجماهير تشجيع منتخباتها المفضلة في الوكرة جنوبي الدوحة في مباراة تقام بعد الظهيرة، ثم اللحاق بأجواء الإثارة في مباراة أخرى بملعب البيت في الخور شمالي قطر، مساء اليوم نفسه.

أفضـل أماكن الإقامة

نظراً لطبيعة البطولة التي تتسم بتقارب المسافات، ستكون قطر خلال بطولة كأس العالم أشبه بمدينة أولمبية. وتقوم اللجنة العليا بتنفيذ عددٍ من الأفكار لضمان حصول المشجعين المسافرين إلى دولة قطر على باقة منوعة من خيارات الإقامة المميزة في عام ٢٠٢٢ تشمل غرف الفنادق من فئة الثلاث إلى الخمس نجوم، والبواخر السياحية، والمخيمات الصحراوية. ويقطع ملف استضافة دولة قطر للبطولة وعداً بتوفير ١٠٠ ألف غرفة. وتعمل دولة قطر حالياً على إتاحة عدد أكبر من ذلك.

27 ألف عامل ينعمون بالرعاية