دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
استعراض دور الفن في أوقات الأزمات | الجزيرة تتوج ب 35 جائزة من «تيلي 2020» | الأهلي يسعى لتحقيق المعادلة الصعبة بالسلة | الريان يهدي لقب دوري الصالات لجماهيره | الدحيل يخطط للأمتار الأخيرة من الدوري | الأنصاري يُشارك في مؤتمر الأمناء للاتحاد الآسيوي | استئناف الدوري بحاجة إلى دراسة تفصيلية متأنية | سنتجاوز أزمة كورونا بالتعاون والصبر | الغرافة يحتج على تتويج الريان بدوري الصالات | عموميتهم لاتعنينا | قطر تستضيف عمومية الاتحاد الدولي للسباحة العام المقبل | القطرية أكبر شركة طيران في العالم | تعزيز التحول الرقمي للشركات | دورات تدريبية «أون لاين» للقطاع الخاص والأفراد | نحذر إيرباص وبوينج من رفض تأجيل طلبيات شراء | إيكاو: تدابير صحية لشركات الطيران | ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة | QNB يحصد جائزة أفضل شركة رائدة في التجارة | تحويل 50% من المحال للتجارة الإلكترونيّة حتى 2023 | الكاظمي يدعو القوات العراقية لحماية الممتلكات | الجزائر: جهات تقود محاولات يائسة لاستهداف الجيش | الأردن: إحباط تفجير مبنى للمخابرات | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | غزة: لا إصابات جديدة بكورونا | الاحتلال والحصار وكورونا.. ثالوث معاناة صيادي غزة | حماس تدعو لحراك سياسي واسع لمواجهة مخططات الضم | القدس: الاحتلال يهدم منازل ومنشآت ويشرد العشرات | الغنوشي: الوفاق تمثل السيادة والشرعية في ليبيا | الأمم المتحدة ترحّب باستئناف المحادثات العسكرية في ليبيا | السودان: اللواء ياسين إبراهيم وزيراً جديداً للدفاع | قطر تعزّز صناعاتها وتحقق الاكتفاء الذاتي | قطر ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني | قطر تجاوزت الآثار الاقتصادية للحصار | الميرة: اللون الأخضر لـ«احتراز» شرط دخول المتسوقين | الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة وهبوب رياح البوارح من الغد | طالبات العلوم الصحية يبحثن مخاطر انتقال العدوى الفيروسية | 838 جولة تفتيشية على المؤسسات الغذائية بالوكرة | الجامعة تعلن جدول غرامات الانسحاب من الفصل الصيفي | الداخلية تجدد الدعوة للتسجيل في العنوان الوطني | دواء ميتفورمين لعلاج مرضى السكر آمن | 10 مخالفات تعدٍّ على أملاك الدولة بالشيحانية | 7 خطوات لتقديم الشكاوى الجنائية عن بُعد | القطاع الصحي الخاص يساهم بقوة في التصدّي لفيروس كورونا | 2599 متعافياً من فيروس كورونا | شكاوى من اختبار اللغة العربية للثانوية | افتتاح جسر جديد على محور صباح الأحمد | تطوير البنية التحتية بالعقدة والحيضان والخور | إزالة مخلفات بمنطقة شاطئ الخرايج | استمرار الحصار فاقم معاناة أهل قطر والمنطقة | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإيطالي | نائب الأمير يهنئ الرئيس الإيطالي | صاحب السمو يهنئ الرئيس الإيطالي بذكرى يوم الجمهورية
آخر تحديث: الجمعة 1/5/2020 م , الساعة 1:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الرياضية :

تقرير (USTR) يصف قنوات beout Q ب «المارقة و سيئة السمعة»

أمريكا تضع السعودية في القائمة السوداء

الحكومة الأمريكية انتقدت السعودية بسبب قرصنتها المتعلقة ب beout Q
التقرير الشامل يؤكد أن سرقة حقوق beIN SPORTS تصدّرت جرائمها
المملكة من أسوأ 10 دول بالعالم في عدم حماية وإنفاذ حقوق الملكية الفكرية
الرياض مستمرّة بانتهاك حقوق الملكية الفكرية وترفض إبداء أي موقف لحمايتها
وضع السعودية على قائمة المراقبة ذات الأولوية ضمن بلدين شملهما القرار
أمريكا تضع السعودية في القائمة السوداء
ترجمة - كريم المالكي:

نشرت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية تقريرًا رسميًا تضمن انتقادات لاذعة والقيام بإدراج السعودية على قائمة «دول المراقبة ذات الأولوية» بسبب فشلها بمحاربة القرصنة و انتشار قنواتbeout Q بالإضافة لإعلانها عن عزمها في البدء بمراجعة استثنائية على غير العادة للسعودية بسبب استمرار فشلها بحماية حقوق الملكية الفكرية.

وقد أصدرت حكومة الولايات المتحدة تقريرها السنوي الذي تضمن انتقادات لاذعة وصريحة ضد الانتهاكات التي ارتكبتها السعودية في مجال حقوق الملكية الفكرية ومن ثم قام بإدراجها على «قائمة الدول المراقبة ذات الأولوية»، ويرتبط جزء كبير من هذه الإجراءات التي تضمنها التقرير الرسمي الأمريكي بفضيحة القرصنة التي أثارتها قنوات beout Q، وفي نفس الوقت أعلن التقرير أيضًا أنه سوف يتم بشكل استثنائي «مراجعة غير اعتيادية» لما تقوم به المملكة العربية السعودية ومرد ذلك يعود إلى استمرار الرياض في ممارسة دور واضح في انتهاك حقوق الملكية الفكرية وعدم إبداء أي موقف نحو حمايتها بحسب ما جاء في التقرير الذي أصدره شخصيًا مكتب الممثل التجاري الأمريكي (USTR).

ويعد هذا التقرير الرسمي، الذي أصدره الممثل التجاري للولايات المتحدة (USTR) ، تصعيدًا حكوميًا رئيسيًا آخر في فضيحة قنوات beoutQ والذي اعتبر فعل هذه القنوات انتهاكًا صارخًا لحماية حقوق الملكية الفكرية للهيئات الرياضية والترفيهية العالمية و قد سرقت حقوق beIN SPORTS .

ووضع التقرير السعودية كواحدة من أسوأ 10 دول في جميع أنحاء العالم كما أنها فشلت في حماية وإنفاذ حقوق الملكية الفكرية ما جعلها تستحق الإدراج في قائمة المراقبة ذات الأولوية.

وأوضح التقرير الرسمي لمكتب الممثل التجاري الأمريكي أنه أصدر أمر أيضًا بإجراء «مراجعة غير اعتيادية» لسلوك السعودية في هذا الخصوص، لاسيما أنها واحدة من بلدين فقط شُملتا بهذا القرار.

وأشار التقرير إلى أن السعودية، ظهرت العام الماضي لأول مرة في قائمة المراقبة ذات الأولوية لممثل الولايات المتحدة التجاري (USTR)، عادت إلى القائمة هذا العام وتم تصنيفها من الدول التي شملت بالمراجعة غير الاعتيادية بسبب ما يسميه مكتب الممثل التجاري الأمريكي «الانتهاكات الواضحة من قُبلها».

يأتي تقرير الحكومة الأمريكية بعد بضعة أشهر فقط من نشر المفوضية الأوروبية أيضًا تقريرًا رئيسيًا خصّ فيه السعودية بأنها «تسببت في ضرر كبير لشركات الاتحاد الأوروبي» في أعقاب السرقات غير المسبوقة للبرامج الرياضية الأوروبية من قبل قنوات beout Q وعربسات.

ونتيجة لذلك، سيتم وضع المزيد من التركيز على حكومة المملكة المتحدة لتقوم بعملها لدعم أهم مؤسسة رياضية في المملكة المتحدة وصاحب حقوق التصدير العالمي – الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم- في ضوء محاولات الرابطة الفاشلة لتعيين تسع شركات محاماة في المملكة العربية السعودية للحصول على العدالة القانونية ضد السعودية بسبب سرقتها حقوقِها .

ووصف التقرير الذي أصدره الممثل التجاري للولايات المتحدة (USTR) في واشنطن ، قنوات beoutQ ب «المارقة .. سيئة السمعة».

ويذكر أن مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة هو جزء من المكتب التنفيذي لرئيس الولايات المتحدة والوكالة المسؤولة عن تطوير السياسة التجارية للولايات المتحدة وحل النزاعات مع البلدان التي لا تتبع قواعد اتفاقيات التجارة الدولية. وجاء تقرير الممثل التجاري الأمريكي بعد الشكاوى التي قدّمها خلال العام الماضي أصحاب الحقوق والمذيعون وأصحاب المصلحة الآخرون في جميع أنحاء عالم الرياضة والترفيه.

ومن خلال وضع المملكة العربية السعودية على «قائمة المراقبة ذات الأولوية» للسنة الثانية على التوالي، أقر الممثل التجاري للولايات المتحدة USTR بأنه في الوقت الذي انخفض فيه تشغيل الأقمار الصناعية لقنوات beoutQ على عربسات منذ أغسطس، فإن نشاطات القرصنة عبر استخدام الإنترنت للبث التلفزيوني - المتوفرة بشكل كامل من خلال ملايين أجهزة الاستقبال الخاصة بقنوات beoutQ - هي الآفة الجديدة في البلد.

وقال تقرير مكتب الممثل التجاري الأمريكي: «لا تزال الولايات المتحدة تشعر بالقلق بشأن المستويات المرتفعة من القرصنة على الإنترنت في السعودية ، لا سيما من خلال أجهزة البث غير المشروع (ISDs) ، والتي كثيرًا ما أبلغ عنها أصحاب الحقوق بأنها متاحة على نطاق واسع وبشكل عام لا أحد يعمل على ملاحقتها في السعودية. وأضاف التقرير أن الولايات المتحدة طالبت السعودية بالعمل على زيادة إجراءات إنفاذ حقوق الملكية الفكرية وحملات التوعية لحماية حقوق الملكية الفكرية التي تهدف بشكل خاص إلى الحد من القرصنة عبر الإنترنت ومكافحة التصور الذي يتحقق من جراء نشاط قنوات beoutQ الذي يتيح قرصنة المواد المحمية بموجب حقوق الطبع والنشر». وأكد التقرير أن: «أصحاب الحقوق قد أعربوا عن مخاوف إضافية بشأن الإنفاذ المدني الفعال للملكية الفكرية، بما في ذلك القدرة على رفع دعاوى مدنية وإنفاذ الأحكام وتقييم الغرامات على مستوى الردع ضد المخالفين. بالإضافة إلى ذلك، فيما يتعلق بالإنفاذ الجنائي للملكية الفكرية، لا يزال أصحاب الحقوق قلقين من أن العقوبات الجنائية والعقوبات المالية لا تُفرض على نحو مستمر».

وبخصوص الإعلان عن «المراجعة غير الاعتيادية» في داخل السعودية، يقول التقرير: «في عام 2020، يخطط مكتب الممثل التجاري الأمريكي إلى إجراء مراجعة غير اعتيادية لسلوك السعودية فيما يخص حقوق الملكية الفكرية ... وعادة ما تركز المراجعات غير الاعتيادية على تحديات الملكية الفكرية المحددة لدى أسواق شركاء تجاريين محدّدين .. وذهب التقرير إلى القول أن الفشل في معالجة مخاوف الملكية الفكرية المحدّدة ، أو التسبب في المزيد من التدهور فيما يرتبط بالمخاوف المتعلقة بالملكية الفكرية خلال فترة المراجعة خارج الدورة المحدّدة ، يمكن أن يؤدي إلى تغييرات سلبية في هذه الحالة».

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .