دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإمكانيات المالية تحدد «كواليتي» المحترفين | هاوية الهبوط والفاصلة تهدد نصف أندية الدوري | FIFAيصدر البروتوكول الصحي لاستكمال البطولات الكروية | القطرية تسيّر 21 رحلة أسبوعية إلى أستراليا | ارتفاع قوي لأسعار النفط في مايو | البورصة تستأنف النشاط اليوم وسط توقعات إيجابية | قطر للمواد الأولية تستقبل أول شحنة جابرو | 6 ملايين مصاب بكورونا حول العالم | نتائج مشجعة لعقار يعالج أمراض الروماتيزم في محاربة الفيروس | عقار صيني جديد لعلاج كورونا بعد 7 أشهر | «أوريستي» يروي تجربته الثقافية في قطر | الإعلام الرياضي في دورة تفاعلية جديدة | ندوة افتراضية عن أدب الأوبئة | «الجزيرة» تواجه خصومها بالمهنية والمصداقية | إنجاز 30 % من تطوير شارع الخليج | قصة طبيب في زمن الكورونا | مؤسسة قطر تطلق منصة إلكترونية لتبادل الخبرات بين المعلمين | 25839 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | التعليم خيار قطر الاستراتيجي منذ أكثر من عقدين | الجامعة تحقق في إساءة استخدام نظام التسجيل للفصل الصيفي | استطلاع آراء أولياء الأمور في التعلم عن بُعد | كورونا يتحطم داخل الجسم بعد 10 أيام | انطلاق ماراثون اختبارات الشهادة الثانوية غداً
آخر تحديث: الخميس 7/5/2020 م , الساعة 12:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : الراية الرياضية :

الآراء مختلفة حول عددهم في الموسم المُقبل

الأندية تترقب حسم مصير المُحترفين الأجانب

توقعات باستمرار (الخمسة) وأصوات تطالب بالعودة ل (3+1)
الأندية تترقب حسم مصير المُحترفين الأجانب
متابعة - بلال قناوي:

في الوقت الذي تترقّب فيه أنديتنا قرار عودة الدوري والأنشطة الكرويّة بعد انتهاء فيروس كورونا، فإنها تترقّب أيضًا القرارات المُنتظرة للموسم الجديد، سواء المتعلقة بالروزنامة الجديدة التي تعطلت لغموض الروزنامة الدوليّة والقاريّة والتي ستكون مضغوطة 2021 بسبب توقّف البطولات في الوقت الحالي وعدم وضوح الرؤية وموعد استئنافها، أو بسبب الأمور الإدارية والفنيّة الأخرى والتي يأتي في مقدمتها مصير المُحترفين وعددهم في الموسم المُقبل.

الأندية اعتادت في هذا التوقيت من كل موسم صدور التعاميم الخاصّة بقوائم الفرق وعدد المُحترفين الأجانب والآسيويين.

الآراء اختلفت حول مصير المُحترفين وعددهم في الموسم الجديد، والذي بات من القضايا المهمّة التي يدرسها الاتحاد بناءً على الأحداث الحاليّة، وبناءً على الآثار التي تركها تفشي فيروس كورونا، وهناك تواصل بين الاتحاد والأندية من أجل الوصول إلى القرار المُناسب.

وهناك آراء بدأت تفكّر في ضرورة الاكتفاء بالمحترفين الأربعة والذي يتماشى مع قرارات ولوائح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (3 +1)، وهو 3 محترفين أجانب بالإضافة إلى محترف آسيوي. ويرى أصحاب هذه الآراء، أن ميزانيات عدد من الأندية تأثرت بتفشي فيروس كورونا، ليس فقط من خلال استمرار نفقات وتكاليف الفرق واللاعبين، ولكن من خلال توقف الدخل الخاص بها من إيجارات المحلات والملاعب والصالات والتي تدرّ دخلاً جيداً لها.

ويعزّز هذه الآراء وجود 4 أندية مرشحة للعب في دوري أبطال آسيا 2021، إلى جانب استئناف دوري الأبطال 2020 في أغسطس القادم كما هو متوقع، بمشاركة الدحيل والسد اللذين يلعبان في المجموعتين الثالثة والرابعة، وهذه الفرق المشاركة قارياً لا تستطيع إشراك المحترف الخامس أو المحترف العربي الذي أصبح أساسياً منذ الموسم الماضي بعد تطبيق التجربة منذ القسم الثاني للموسم قبل الماضي، وبالتالي لن تستفيد هذه الأندية من المحترف الخامس، وسيكون عبئاً مالياً لا عائد منه على السد والدحيل في 2020، وعلى الفرق الأربعة المُرشحة لتمثيل الكرة القطريّة في دوري أبطال آسيا 2021.

المعروف أن السد والدحيل لم يتعاقدا مع المُحترف الخامس إلا بداية من القسم الثاني للموسم الحالي بينما لعبت معظم الفرق بخمسة محترفين. من يؤيّد هذا القرار يرى أن التقليص والعودة إلى (3+ 1) لن يسهم في توفير التكاليف الماليّة والتخفيف عن الأندية وميزانيتها فقط وإنما يسهم في نفس الوقت في منح اللاعب القطري فرصة للعب بدلاً من المُحترف الخامس، وهو أمر بات مطلوباً لا سيما وقطر مُقبلة بعد أقل من 3 سنوات على استضافة مونديال 2022 والعنابي سيكون في حاجة إلى كل موهبة وكل مهار ة قطريّة قد تبرز في الدوري في المواسم القادمة.

الآراء الأخرى ترى أن استمرار المُحترفين الخمسة أمر لن يؤثر على ميزانية الأندية وأن استمرارهم أمر فني ثبت نجاحه، خاصة لبعض الفرق التي لا تملك العدد الكافي من اللاعبين الجيدين أصحاب المستوى المرتفع الذي يساعدها على التواجد في دوري نجوم QNB، وقد كان لوجود 5 أجانب في صفوف بعض هذه الفرق الفضل في تقديمها عروضاً جيّدة لا سيما الوكرة العائد حديثاً إلى دوري الكبار بعد عامين قضاهما في دوري الدرجة الثانية.

الكل إذن في حالة ترقّب لقرار ورؤية الاتحاد واللجنة التنفيذيّة لمصير المُحترفين الأجانب في الموسم الجديد، وكل المؤشرات تؤكد أن العدد سيبقى وبنسبة كبيرة بنفس العدد الحالي وهو 5 مُحترفين منهم آسيوي ومنهم عربي.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .