بلاغة القران

  • راية الإسلامPhoto of ما المقصود بقوله تعالى: «إنَّهمْ لَيأكلونَ الطَّعامَ ويمْشُون في الأسْواق»؟

    ما المقصود بقوله تعالى: «إنَّهمْ لَيأكلونَ الطَّعامَ ويمْشُون في الأسْواق»؟

    الكناية في القرآن الكريم هي أن يأتي القائل بلفظٍ للدّلالة على معنى أكبر أو أعمق، أو للدلالة على معنى غير المعنى الأصلي، وقد تكونُ وسيلةً لإيصالِ المعنى دونَ التّصريحِ به، أو إيصال المعنى المطلوب بألفاظٍ قليلة، أو إيصال صورةٍ ملموسةٍ عن المعنى،…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما فائدة الإيجاز والإطناب في القرآن الكريم ؟

    ما فائدة الإيجاز والإطناب في القرآن الكريم ؟

    ما فائدة الإيجاز والإطناب في القرآن الكريم؟ في آية ميراث البنات في سورة النّساء، قال الله تعالى: (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ)، تُقرّر الآية أن…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of لماذا اشْتَرَوُا الضّلَالَةَ بِالْهُدَى وليس الكفر بالإيمان؟

    لماذا اشْتَرَوُا الضّلَالَةَ بِالْهُدَى وليس الكفر بالإيمان؟

    ورد في القرآن الكريم العديد من الأمثلة على أسلوب التشبيه البلاغي، وهذا مما يوضح المعنى ويقويه، ونورد منها ما يأتي : المثال الأول: قوله -تعالى- في سورة البقرة: (أُولَٰئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَىٰ فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ، مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما فائدة الاستعارة في القرآن الكريم ؟

    ما فائدة الاستعارة في القرآن الكريم ؟

     الاستعارة فنٌ من فنونِ اللّغة العربيّة، يحصلُ بها التعبير عن الشّيءِ بغير الكلمة الأصلية لزيادةٍ في المعنى، أو لإيصال فكرةٍ أعمق أو أجمل ما كانت لتصل لولا تغيير المعنى، وإليك أمثلة من القرآن الكريم على الاستعارة: المثال الأول: قوله -تعالى- في سورة…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما الفرق بين «عليمٌ حكيمٌ» و«حكيمٌ عليمٌ» في القرآن الكريم ؟

    ما الفرق بين «عليمٌ حكيمٌ» و«حكيمٌ عليمٌ» في القرآن الكريم ؟

    أحيانًا تختم الآيات بقوله تعالى: (عليمٌ حكيمٌ) وفي مواضع أخرى (حكيمٌ عليمٌ) فما الفرق بينهما؟ إذا كان السياق في العلم وما يقتضي العلم يُقدَّم العلم، وإلا تقدمت الحكمة، أما إذا كان الأمر في التشريع أو في الجزاء تُقدَّم الحكمة، وحتى تتضح المسألة…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of لماذا «عزيز حكيم» وليست «غفور رحيم» ؟

    لماذا «عزيز حكيم» وليست «غفور رحيم» ؟

    خواتيمُ الآياتِ القرآنيةِ سمةٌ بارزةٌ من سمات الأسلوب القرآني، ووجه فائق من أوجه بلاغته؛ وذلك أنها تزيد معاني الآيات بيانًا وإيضاحًا، فضلًا عن أثرها الإيقاعي في أُذن القارئ والسامع لكتاب الله العزيز. ذكر ابنُ عطية في «تفسيره»، أن كعب الأحبار لما أسلم…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما الفرق بين الرجاء والتمني في القرآن الكريم؟

    ما الفرق بين الرجاء والتمني في القرآن الكريم؟

    هل هناك فرق بين الرجاء والتمني في القرآن الكريم؟ الرجاء: أن يطلب العبد من الله حصول شيء، ويبذل جهده، ويحسن التوكل على الله مع إمكانية حصول هذا الشيء في الحقيقة. كحال من يشق أرضه ويُفلحها ويَبذرها، ويرجو طلوع زرعه وجمع خيرات أرضه،…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of لماذا لم ينسِب القرآن الكريمُ المسيحَ لأي قوم ؟

    لماذا لم ينسِب القرآن الكريمُ المسيحَ لأي قوم ؟

    في قصص الأنبياء نجد أن كثيرًا من الأنبياء خاطبوا قومهم بكلمة ياقومِ. (لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ). و(وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ). وكذلك صالح (وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ) ولوط:…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of لماذا قال سبحانه: «وتعالى عمَّا يُشرِكون» ولم يقُل: «وتعالى على ما يُشرِكون» ؟

    لماذا قال سبحانه: «وتعالى عمَّا يُشرِكون» ولم يقُل: «وتعالى على ما يُشرِكون» ؟

    لماذا قال سبحانه: «وتعالى عمَّا يُشرِكون»، ولم يقُل: «وتعالى على ما يُشرِكون» ؟ من معاني حروف الجر المعروفة معنى الفوقية والزيادة في «عَلَى»، فنقول مثلًا: «زاد الأمر على حدِّه»، و«وقفت على الأرض»… ف «على» هنا تعطي معنى الكثرة. من هذا أننا نقول:…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما دلالة تقديم العذاب على المغفرة في سورة الحديد؟

    ما دلالة تقديم العذاب على المغفرة في سورة الحديد؟

    ما دلالةُ تقديم العذاب على المغفرة في الآية: (وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ) 20 الحديد؟ يقول د. فاضل السامرائي: العذاب يسبق المغفرة والرضوان في الآخرة: عذاب الموقف قبل الحساب وقبل القضاء، ودخول الجنة…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of هل هناك فرق بين قوله تعالى «من عندنا» وقوله سبحانه «من لَدُنَّا»؟

    هل هناك فرق بين قوله تعالى «من عندنا» وقوله سبحانه «من لَدُنَّا»؟

    هلْ هناكَ فرقٌ بين قوله تعالى: «من عندنا» وقوله سبحانه: «من لَدُنّا»؟ قال تعالى في سورة الكهف: (فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَآ ءَاتَيْنَٰهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَٰهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا)، كلمتا «عند» و»لدن» معناهما متقاربٌ لكنْ هناك فرق دقيق في اللغة: «لدن» أقرب…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of الفرق بين آرائك وسُرُر في القرآن الكريم

    الفرق بين آرائك وسُرُر في القرآن الكريم

    كلمة الآرائك (عَلَى الْآرَائِكِ يَنظُرُونَ) المطففين. وكلمة سُرر (عَلَى سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ) الواقعة. ما معنى آرائك وماذا تعني «سُرُر»؟ وما الفرق بينهما؟ يقول د. فاضل السامرائي: السرير مفرد سُرر، والسرير هو الذي يُجلس عليه، أو المضطجع المعروف بهيئته الآن، بأي شكل ليس بالضرورة…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of التشبيه البلاغي في القرآن الكريم

    التشبيه البلاغي في القرآن الكريم

    وردَ في القرآن الكريم العديدُ من الأمثلة على أسلوب التشبيه البلاغي، منها قوله تعالى في سورة الأعراف: (أُولئِكَ كَالأَنعامِ بَل هُم أَضَلُّ)، إنّ الأنعام كالأغنامِ والأبقار معروفةٌ بضلالها، فلا تسمعُ لنداء راعيها عليها وإرشاده لها، وفي الآية يشبِّه الله الكفَّار بالأنعام في…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of بلاغة الاستعارة في القرآن الكريم

    بلاغة الاستعارة في القرآن الكريم

    الاستعارةُ فنٌ من فنونِ اللّغة العربيّة، يحصلُ بها التعبير عن الشّيءِ بغير الكلمة الأصلية لزيادةٍ في المعنى، أو لإيصال فكرةٍ أعمق أو أجمل، ما كانت لتصل لولا تغيير المعنى، وفيما يأتي أمثلة من القرآن الكريم على الاستعارة: المثال الأول: قوله -تعالى- في…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of لماذا في سورة البقرة يُذبِّحون؟..وفي الأعراف يقتلون؟

    لماذا في سورة البقرة يُذبِّحون؟..وفي الأعراف يقتلون؟

    (وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَٰلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ) البقرة 49. (وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ) الأعراف.…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of متى يستعمل جمع القلة وجمع الكثرة في القرآن الكريم؟

    متى يستعمل جمع القلة وجمع الكثرة في القرآن الكريم؟

    يقول د. فاضل السامرائي: القاعدة النحوية أن يكون جمع القلة للقلة، وجمع الكثرة للكثرة. مثل (دراهم معدودة)، جمع قلة و(دراهم معدودات)، جمع كثرة، و(أربعة أشهر) جمع قلة و(عدة الشهور) جمع كثرة، (سبعة أبحر) جمع قلة، و(وإذا البحار سُجِّرت) جمع كثرة، (ثلاثة آلاف)…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما الفرق بين السُّوء والسَّيئات في القرآن الكريم؟

    ما الفرق بين السُّوء والسَّيئات في القرآن الكريم؟

    يقولُ د. فاضل السامرائي: السيئة هي فعل القبيح وقد تُطلق على الصغائر. والسوء كلمة عامة سواء في الأعمال أو في غير الأعمال، ما يغمُّ الإنسان، يقال: أصابه سوء، كالآفة، والمرض، لما يقول تعالى لموسى (عليه السلام) (وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاء…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما الفرق بين (الصنم) و(الوثن) في القرآن الكريم؟

    ما الفرق بين (الصنم) و(الوثن) في القرآن الكريم؟

    قد يشتبه على البعض الفرق بين الصنم والوثن، ويظن أنهما لفظتان متساويتان في المعنى، لكن لغة القرآن بها من الدقة ما يفرق بين المعاني حتى في الدرجة، فكلمة (الصنم) هي كل ما له صورة، من خشب أو حجر أو فضة. فالأصنام جمادات…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما الفرق بين فواكه وفاكهة في القرآن الكريم؟

    ما الفرق بين فواكه وفاكهة في القرآن الكريم؟

    فاكهةٌ اسمُ جنس، يعني عامًا يشمل المفرد والمثنى والجمع، أما فواكه فهي جمع، واسم الجنس يكون أعمّ من الجمع. عن الحبّة الواحدة يقال: فاكهة والحبتين يقال فاكهة، لكن لا يقال فواكه، أما الفواكه فيقال عنها فواكه وفاكهة (فاكهة تشمل فواكه لكن فواكه…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما البلاغة في قوله تعالى: ثَانِيَ اثْنَيْنِ

    ما البلاغة في قوله تعالى: ثَانِيَ اثْنَيْنِ

    هذا فضل لأبي بكر (ثَانِيَ اثْنَيْنِ) لاحظ الآية الكريمة (إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا) الصاحب قد يكون موافقًا وقد يكون مخالفًا لكن في الآية قال تعالى (ثَانِيَ اثْنَيْنِ) معناه هو مصاحب وليس مخالفًا ثم لما قال له (لَا تَحْزَنْ…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما الفرق بين كلمتي الله والرب من حيث اللغة والدلالة؟

    ما الفرق بين كلمتي الله والرب من حيث اللغة والدلالة؟

    لفظ الله معناه الإلهُ؛ أي المعبود ثمَّ جعل اللفظ علمًا على الاسم الأعظم (الله) معرّفًا، من حيث اللفظ الإله أصبحت اللام لازمة، لو قلت إله ترجعها إلى أصلها (وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ) 84 الزخرف. صارت…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of ما حكمة استخدام المضارع في «يغشى» والماضي في «تجلّى» ؟

    ما حكمة استخدام المضارع في «يغشى» والماضي في «تجلّى» ؟

    ما الحكمة البيانية في استخدام الفعل المضارع (يغشى) مع اللّيل والفعل الماضي (تجلى) مع النّهار؟ يقول الله تعالى في سورة اللّيل: (واللّيل إذا يغشى، والنّهار إذا تجلى) تبدأ السورة بقوله تعالى: (واللّيل إذا يغشى) حيث أقسم سبحانه باللّيل وقت غشيانه، ونلاحظ أن…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of لماذا استغفر داوُود عليه السلام ربه في سورة ص؟

    لماذا استغفر داوُود عليه السلام ربه في سورة ص؟

    يقول المولى سبحانه: (وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ) هذه الآية في سورة ص، تحكي قصة الحكم في قضية الخصمين (وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ) ص21) وهذا الحُكم الذي حكم به داوود كان خارجًا عن الطريقة الصحيحة،…

    اقرأ المزيد
  • راية الإسلامPhoto of الفرق بين يُؤتيك و (يُعطيك) في سورة الضُّحى

    الفرق بين يُؤتيك و (يُعطيك) في سورة الضُّحى

    الإيتاء يكون لأمور مادية وغيرها (الملك، الحكمة، الذكر)، أما العطاء فهو خاص بالمادة. والإيتاء أوسع من العطاء وأعم والعطاء مخصص للمال. والإيتاء قد يشمله النزع، أما العطاء فلا يشمله النزع. (آتيناه آياتنا فانسلخ منها) (يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء)…

    اقرأ المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X