دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 4/11/2019 م , الساعة 12:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
فيض الخاطر ... القضاء على الفقر.. والتحديات الشرسة
فيض الخاطر ... القضاء على الفقر.. والتحديات الشرسة
بقلم : د. كلثم جبر

تشكّل معضلة القضاء على الفقر تحديًا شرسًا للمُجتمع الدوليّ، فما زالت دولٌ كثيرة في هذا العالم تُعاني من هذه الكارثة التي تهدّد أمنها واستقرارها، مما دعا الأمم المتحدة إلى تحديد يوم عالميّ للقضاء على الفقر في العالم.

(ويرجع تاريخ الاحتفال باليوم العالميّ للقضاء على الفقر إلى يوم 17 أكتوبر عام 1987. ففي ذلك اليوم اجتمع ما يزيد على مائة ألف شخص تكريمًا لضحايا الفقر المُدقع والعنف والجوع، وذلك في ساحة تروكاديرو بباريس، وقد أعلنوا أن الفقر يُشكّل انتهاكًا لحقوق الإنسان وأكّدوا الحاجة إلى التضافر بغيةَ كفالة احترام تلك الحقوق. وقد نُقشت تلك الآراء على النصب التذكاريّ الذي رُفع عنه الستار ذلك (اليوم) في باريس.

ولأنّ الفقر كان وراء كثير من المآسي التي عانت منها بعض المُجتمعات، فقد أصبح هاجسًا ملحًا تحرص كل الدول على الخلاص منه، عبر جهودها الوطنيّة أو عبر تعاونها مع المُنظّمات الإنسانيّة الدوليّة الهادفة لإنشاء مشاريع تنموية في تلك الدول بأمل التخفيف من وطأة الفقر عنها، كما أنّ التعاون الثنائي بين الدول ساعد على الحدّ من تفاقم حالات الفقر الناجمة عن سيطرة بعض الدول على الثروات الطبيعيّة للدول الفقيرة، أيام المدّ الاستعماريّ الذي ساد في القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر، وخلّف وراءه الفقر في الدول المُستعمَرة، بعد أن نهب ثرواتها سنين عديدة، ومن مساوئ الفقر أنّه يحيل بعض المُجتمعات إلى بؤر للجريمة، ويحيلها إلى كيانات خطرة يسيطر عليها رجال المافيا والعصابات الإجراميّة، كما أنّه عاملٌ من عوامل هجرة الشباب من مُجتمعاتهم، بحثًا عن بيئة العمل الآمنة في الدول الأخرى، وترك تلك المُجتمعات نهبًا للفساد الإداري والمالي والأخلاقي.

وقد استشعرت جميع الدول خطر الفقر على كياناتها فسعت إلى مُحاربته بشتّى الوسائل والطرق (ومن خلال القرار 47/196 المؤرخ 22 /يناير 1992، أعلنت الجمعيّة العامة السابع عشر من أكتوبر اليوم الدوليّ للقضاء على الفقر، ودعت الدول إلى تخصيص ذلك اليوم للاضطلاع، حسب الاقتضاء على الصعيد الوطني، بأنشطة مُحدّدة في مجال القضاء على الفقر والعوز وللترويج لتلك الأنشطة، ودعا القرار المُنظمات الحكوميّة الدولية وغير الحكومية إلى مُساعدة الدول على تنظيم أنشطة وطنيّة احتفالًا باليوم العالميّ للقضاء على الفقر، لدى طلبها ذلك، وطلب من الأمين العام أنْ يتخذ ما يلزم من تدابير، في حدود الموارد المُتاحة، لضمان نجاح احتفال الأمم المتحدة باليوم الدوليّ للقضاء على الفقر).

ومع أنّ الدول الغنية تُدين بالكثير لمستعمراتها السابقة، فلا تزال تتعامل معها بشيء من الابتزاز دون أن تقدّم لها ما يساعدها على تجاوز أزماتها المالية، واكتفت باستقبال جموع المهجّرين من بلدانهم والاستفادة منهم كأيدٍ عاملة وبأجور زهيدة، ويُعتبر ذلك إمعانًا في التمييز العنصريّ الذي يتحكّم في نظرة دول الشمال الغنية لدول الجنوب الفقيرة، مُتجاهلةً كل القوانين الأممية الصادرة حول حقوق الإنسان ومحاربة التمييز العنصريّ، والتصدّي لاضطهاد النساء، واستغلال الأطفال للعمل في ظروف غير إنسانيّة.

وكل هذه الظواهر السلبية تكشف الهوّة السحيقة التي تفصل بين الدول الغنية وتلك الفقيرة التي لا تزال رهينة اللعبة السياسيّة المحاكة في الغرب، ولا يُراد لها أن تخرج منها، والغاية من ذلك هو استنزاف ثرواتها بإشعال الفتن والحروب فيها، لتكون أراضيها ساحات لحروب فُرضت عليها دون وجه حقّ، وأينما وُجدت الحرب وُجد الفقر، ووقود الحروب ليست الأموال فقط، بل الرجال أيضًا، وهم القوة الحقيقية للإنتاج وتحسين الظروف الاقتصادية، وتجاوز خطّ الفقر، وهو الأمر الذي تسعى الدول الغنية للحيلولة دون تحقيقه في الدول الفقيرة.

وما دام الفقر موجودًا فإنّ أخطار تهديد الشعوب بالدمار لا تزال قائمة، لأنّ هناك من يغذّيها ويحرص على استمرار الفقراء في فقرهم، لأن ذلك يعني استمرار الأغنياء في غناهم، وبمعدّلات نموّ كبيرة.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .