دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الخارجية السودانية تنفي رفض الخرطوم استقبال وفد قطري | د. العطية ورئيس الوزراء الأردني يبحثان التعاون | 70 % من المواطنين مصـــابون بالســــــمنة | تفعيل الدور الإعلامي لترسيخ الشراكة المجتمعية في تحقيق الأمن | ورشة لتحسين المعالجة الحيوية للهيدروكربونات في التربة | إحسان يجدد ذكريات كبار السن بليلة النافلة | المنتدى البحثي السنوي لجامعة قطر الثلاثاء | تحقيق الأمن الدوائي .. حلم المصانع القطرية | مساعدات قطرية لـ 100 ألف موزمبيقي | ورشة تدريبية حول تحليل المخاطر | بــدء تنفيــذ أعمـــال أول جـســر معــلــق | بــدء تصويــت الجمهـور لجـائــزة أخلاقنا الأحد | 3 تحديات تواجه الهُوية الوطنية القطرية | 3 صعوبات تحـرم الطلاب من الدراســات العليـا | أكاديمية الخدمة الوطنية تستقبل نائب وزير الدفاع الكازاخستاني | سدرة يجري أول عمليات الحفاظ على الورك لدى الأطفال | صندوق قطر للتنمية يقدم مساعدات عاجلة لمتضرري فيضانات إيران | وفد قطري يزور ماليزيا لبحث تعزيز العلاقات الثنائية
آخر تحديث: الأحد 10/2/2019 م , الساعة 3:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
تأملات ..نريد أن نمارس الرياضة
تأملات ..نريد أن نمارس الرياضة

تستعد كافة القطاعات الحكومية والخاصة بالدولة للمشاركة في فعاليات اليوم الرياضي، لما للرياضة من أهمية لصحتنا البدنية والنفسية وهي دعوة للجميع لممارسة الرياضة والاستمتاع بها في كرنفال رياضي مبهج مليء بالطاقة الإيجابية. ونلاحظ جميعا بأن عددا كبيرا من المواطنين يعانون من أمراض مختلفة سببها السمنة وعدم ممارسة الرياضة، وهناك الكثير ممن فضل التخلص من جزء من معدته لتقليل حجمها مما يترتب عليه إنقاص الوزن والتمتع بوزن مثالي. ومثلما يقول المثل: «الوقاية خير من العلاج» فجعل الرياضة من ضمن الروتين اليومي للإنسان يجعله محافظا على صحته ووزنه.

ومثلما تبادر الدولة مشكورة في دعم الفعاليات المفيدة مثل اليوم الرياضي فإنني أتمنى بأن تتوفر هناك نواد صحية للنساء والرجال تابعة للدولة موزعة على مناطق الدولة ومناسبة لعدد السكان، بحيث تتوفر بها المسابح للأطفال والكبار كذلك صالات للأجهزة الرياضية وصالات للإيروبكس وغيرها. ويكون هناك اشتراك بقيمة رمزية لتغطية النفقات للمدربين والمدربات ومن الممكن أن تكون هناك خدمة المدرب الشخصي لمن يحتاجه.

إن توفير مثل هذا الخدمات يشجع الأفراد على ممارسة الرياضة بأنواعها، فالكثير يود ممارسة الرياضة ولكن هناك معوقات كثيرة تحول دون ذلك مثل عدم توفر المكان المناسب خصوصا في جونا الحار وأيضا عدم وجود نواد رياضية ذات مستوى جيد وبأسعار جيدة وإن وجدت تكون بعيدة مما يشكل عائقا خصوصا مع الالتزامات الحياتية. وهناك من النوادي الفاخرة التي تحصل بها على ما تريد ولكن رسومها خيالية مع أن ممارسة الرياضة لا يجب أن تكلف الكثير.

ومن جهة أخرى، صحيح أن توفير مثل هذه الصالات الرياضية وصيانتها سيكلف الدولة ولكن ننظر من الجانب الآخر بأن الدولة ستوفر في ميزانية وزارة الصحة التي تصرف في بند الأدوية لمعالجة أمراض السمنة والأمراض التابعة لها وكذلك تكلفة العلميات الجراحية مثل أمراض القلب والشرايين وغيرها وما يتبعهما من عناية صحية.

فأتمنى أن نجد مثل هذا الصالات وتكون جزءا من حياتنا وحياة أبنائنا وبناتنا وخصوصا البنات اللاتي يجدن صعوبة في الحصول على مكان مناسب وصحي للسباحة والرياضة.

alqahtaninahid@gmail.com

                   

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .