دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الخارجية السودانية تنفي رفض الخرطوم استقبال وفد قطري | د. العطية ورئيس الوزراء الأردني يبحثان التعاون | 70 % من المواطنين مصـــابون بالســــــمنة | تفعيل الدور الإعلامي لترسيخ الشراكة المجتمعية في تحقيق الأمن | ورشة لتحسين المعالجة الحيوية للهيدروكربونات في التربة | إحسان يجدد ذكريات كبار السن بليلة النافلة | المنتدى البحثي السنوي لجامعة قطر الثلاثاء | تحقيق الأمن الدوائي .. حلم المصانع القطرية | مساعدات قطرية لـ 100 ألف موزمبيقي | ورشة تدريبية حول تحليل المخاطر | بــدء تنفيــذ أعمـــال أول جـســر معــلــق | بــدء تصويــت الجمهـور لجـائــزة أخلاقنا الأحد | 3 تحديات تواجه الهُوية الوطنية القطرية | 3 صعوبات تحـرم الطلاب من الدراســات العليـا | أكاديمية الخدمة الوطنية تستقبل نائب وزير الدفاع الكازاخستاني | سدرة يجري أول عمليات الحفاظ على الورك لدى الأطفال | صندوق قطر للتنمية يقدم مساعدات عاجلة لمتضرري فيضانات إيران | وفد قطري يزور ماليزيا لبحث تعزيز العلاقات الثنائية
آخر تحديث: الأربعاء 6/2/2019 م , الساعة 2:30 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
بلا عنوان
بلا عنوان

رغم وجود بعض الملاحظات البسيطة من عدد من المراجعين داخل المراكز الصحية، وهذا يمثل أمراً طبيعياً، إلا أن هذا لا ينفي مدى أهمية تطبيق نظام المواعيد في المراكز الصحية والمستشفيات التابعة لوزارة الصحة، وآليات تطبيقها، وتفعيلها مع المراجعين في التواصل المستمر والتأكيد على الموعد أكثر من مرة، وإتاحة حرية اختيار الطبيب المعالج والأيام المتاحة أيضاً، والتوقيت كذلك في نطاق مجموعة من القواعد والأسس التي تهدف في الأساس إلى خدمة المواطنين والمراجعين كافة وحفظ حقوقهم، وتخفيف الزحام في المنشآت الصحية سواء مراكز أو مستشفيات.

قد نرى في الصحف بعض الشكاوى أو الملاحظات في تحديد مواعيد المراجعين، وحرص البعض منهم على تحديد موعد بسرعة أو في أقرب وقت، ومع ذلك فهناك الكثير من الحالات التي يتم تحديد الموعد حسب حالتها واحتياجها إلى ذلك، وهذا ما تحدده المستشفى. إن وزارة الصحة نجحت خلال السنوات الأخيرة في أن تولي اهتماماً واضحاً وكبيراً بالمرافق الصحية وتطويرها بتطبيق أفضل الممارسات الصحية لتحسين المنشآت والمباني، وذلك من خلال تنفيذ حزمة من خطط العمل والبرامج الوقائية والشاملة داخل هذه المنظومة الحيوية التي تسعى دوماً إلى توفير بيئة صحية تتماشى مع الزيادة المطردة في عدد المراجعين من المرضى في المراكز الصحية والمستشفيات وتقليل مواعيد الانتظار.

لذلك من الضروري المساهمة في تعزيز نجاح منظومة المواعيد وآليات تطبيقها بتفاعل المراجعين معها لحجز المواعيد قبل التوجه لزيارة المركز الصحي، حيث يعد حجز الموعد مقدماً قبل زيارة الطبيب من أفضل الطرق التي توفر الوقت على المراجعين، وتسهم في تلقي المراجعين الوقت الكافي مع الطبيب لشرح الحالة دون ضغط أو انتظار من خلال الوقت المخصص لكل مريض، حيث تمر مرحلة حجز المواعيد بنظام يتميز بفوائد عديدة تضمن إبلاغ المراجع وتذكيره بالموعد المحدد له عن طريق إرسال رسالة نصية، بالإضافة إلى خدمة إلغاء المواعيد أو تأجيلها حسب رغبة المراجع، وهذا يساهم بالتأكيد في جدولة المواعيد والتقليل أو الحد من المواعيد المهدرة، ويتيح للمرضى استثمار الوقت بشكل أفضل دون حاجة إلى قوائم الانتظار أو التسبب في حدوث تأخير، وهذا يعكس مدى حرص الدولة على تعزيز وتوفير الخدمات الطبية في الوقت المناسب والتي تسهل نمط حياة المريض، وكذلك تقديم الوسائل المختلفة من التكنولوجيا الحديثة للتسهيل على المريض، ومتابعة كافة الحالات المختلفة بما يعزز نمط القطاع الصحي بشكل عام في شتى تخصصاته.

                   

 

belaenwan_2022@hotmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .