دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 16/4/2019 م , الساعة 7:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
لماذا .. شباب في حاجة لاحتواء وتأهيل
لماذا .. شباب في حاجة لاحتواء وتأهيل

بمناسبة الاحتفال بيوم الأسرة في قطر الذي يصادف الخامس عشر من أبريل من كل عام، أضيئت بعض المباني الحكومية والمؤسسات الاجتماعية باللون الأخضر مشاركة منها بهذه المناسبة الاجتماعية المهمة التي من الضرورة أن تستمر حملاتها التوعوية وفعالياتها المجتمعية الموجهة لأفراد الأسرة طوال العام نظراً للتحديات التي تواجهها الأسر في مجتمعاتنا النامية من ارتفاع نسب معدلات الطلاق، والتفكك الأُسَري، وبروز بعض السلوكيات السلبية في حياة الأبناء كمصاحبة رفاق السوء والتأثر بهم، كما حدث مع فتاة بعمر الزهور لم تتعد الثامنة عشرة من عمرها التقيتها ودار بيننا حديث ذو شجون

بدأته بقولها «إنها متعاطية» لحظات خلتها ساعات وأنا أحدق في ملامح وجهها البريئة الناعمة محاولة أن أستوعب ماذا تعني بقولها «متعاطية» وواصلت حديثها مسترسلة بأنها مرت بتجارب قاسية وهزات نفسية قاهرة، وابتسمت قائلة هل تحبين الشعر فأنا شاعرة. أومأت برأسي قائلة يسرني سماع الشعر وتأسرني الكلمات يا صغيرتي ولكني لست بشاعرة، ترنمت بأبيات تئن من قسوة زمانها وشكوى حالها وما آل إليه أمرها.

عجبت من فصاحتها وسرعة بديهتها وتناغم أبياتها، سألتها لماذا لا تدوّنين ما تجود به قريحتك من أبيات؟ ردت بأنها تدوّن أبيات شعرها وخواطرها وقصة حياتها على انها رواية تحكي فيها قصة إنسانة تعيش ضياعاً في دروب الحياة

القاسية، سألتها عن أسباب سلوكها لهذه الطريق الوعرة؟ جاء ردها بأنهن رفيقات السوء ممن هن في مثل سني عمرها ممن يتعاطين بعض أنواع الأدوية المخدرة، وأن معظمهن ضحايا لتفكك أسري وخلافات أسرية مستشرية وانفصال بعض الأسر وعدم اهتمامها بأبنائها، وختمت حديثها قائلة بأنها كل مرة تعقد العزم فيها على أن لا تفعلها ثانية ولكنها تفشل في ذلك.

راعني حديثها وحزنت كأم لحالها وطلبت منها شغل أوقاتها بالقراءة والكتابة وصقل موهبتها الشعرية، وأن تنضم لبرنامج علاج وتأهيل في أحد المراكز المجتمعية المخصصة لهذا الجانب، إشكالية يقع تحت وطأتها بعض الشباب تحتاج لتضافر جهود كافة المؤسسات المجتمعية الأسرية والمدرسية والاجتماعية والأمنية ووسائل الإعلام على اختلافها للتوعية المستمرة المكثفة بمخاطر وتبعات التفكك الأُسَري وآثاره السلبية على حياة الأبناء ومستقبلهم وانجراف بعضهم في دروب شائكة وعرة، ما يستوجب احتواءهم وإخضاعهم لبرامج علاجية تأهيلية فاعلة، ودعم مجتمعي يعيدهم لحياة أسرية مستقرة آمنة.

Falobaidly@hotmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .