دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الخطوط القطرية:8 طائرات تنقل مساعدات طبية ل الصين الجمعة | ضوابط جديدة لتسهيل ممارسة الأعمال التجارية | تعادلان مثيران يشعلان قمة دوري أقوياء اليد | GWC تطلق حلاً للتخزين الشخصي | الرسالة الثانوية للبنات تشارك في مُبادرة «ازرع وطنك» | التعليم تنظم مُحاضرة حول كورونا المُستجد | كهرماء وكتارا تعززان جهود الترشيد وكفاءة الطاقة | أشغال تفتتح النفق الرابع بتقاطع مسيمير | منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تشيد بالدعم القطري | الأعباء الإدارية تعوق توطين مهنة التدريس | الزاجل جزء أصيل من من الإرث العربي | انطلاق مهرجان «الوسمي» .. اليوم | «هلا مع رولا» .. يفتح باب التفاعل مع الجمهور | عين الفنان ... ضباب الدوحة.. | «ملتقى المؤلفين» يستعرض الخريطة النقدية العربية | العمادي للمشاريع وحصاد الغذائية تدعمان الفروسية | معسكر الشقب الدولي على خط الانطلاق | عمومية الرماية تثني على إنجازات الموسم | «الطريق».. لوحات تجريدية تبرز نهضة قطر | «مهارات المناظرة» في المكتبة الوطنية | العراق يترقّب كشف علاوي تشكيلته الحكومية | أمير الكويت يصدر عفواً عن مئات السجناء | عملية عسكرية تركية وشيكة في إدلب | حماس اخترقت هواتف شريحة واسعة من الإسرائيليين | الاحتلال يزعم العثور على جثة منفذ عملية إطلاق النار برام الله | الاحتلال يواصل استهداف أحياء القدس القديمة | 7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة خطة ترامب | صحفيون عرضة للتنمر السيبراني عبر مواقع التواصل | الهبوط ودوري 23 وال «VAR» تشعل عمومية اتحاد الكرة | مؤتمر الدوحة انطلاقة حقيقية نحو الحريات وحماية النشطاء | واثقـون بقدراتنا.. وجماهيـر التعـاون لا تُخيفنا | مشاركـة عـالمـية في رالي مناطـق قطـر | نجاح كبير للعروض الترويجية لمونديال الجمباز | «مستر قووقل» جديد مجموعة أفلامنا السينمائية | الشورى يناقش مشروع قانون تحديد الحد الأدنى لأجور العمال والمستخدمين في المنازل | قطر تشارك في جلسة استماع برلمانية بالأمم المتحدة | مكتب أممي في الدوحة لمكافحة الإرهاب | نائب رئيس الوزراء يجتمع مع وفدين بريطاني وأمريكي
آخر تحديث: الأربعاء 1/5/2019 م , الساعة 4:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : عبدالله أحمد اَل شاهين الكواري :
من كل بستان وردة .. كيف نستقبل رمضان؟
من كل بستان وردة .. كيف نستقبل رمضان؟

أيام معدودة ويهل علينا شهر رمضان الكريم، حاملاً الرحمة والمغفرة للمسلمين.

ويثور دوماً خلال تلك الأيام السؤال حول كيفية استقبال الشهر الكريم.. ليس بتخزين أشهر المأكولات.. ولكن بالتوبة والمغفرة والعمل الصالح والعطاء.. فقد كان الرّسول عليه الصّلاة والسّلام إذا حلّ شهر رمضان المُبارك يحكي لصحابته رضوان الله عليهم: (أتاكُم رَمضانُ شَهرٌ مبارَك، فرَضَ اللهُ عزَّ وجَلَّ عليكُم صيامَه، تُفَتَّحُ فيهِ أبوابُ السَّماءِ، وتغَلَّقُ فيهِ أبوابُ الجحيمِ، وتُغَلُّ فيهِ مَرَدَةُ الشَّياطينِ، للهِ فيهِ ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شَهرٍ، مَن حُرِمَ خيرَها فقد حُرِمَ). (رواه الألباني، في صحيح النسائي، عن أبي هريرة).

فإذا استقر في الأذهان قدر هذا الشهر العظيم وفضله على باقي الشهور تنبهت القلوب المؤمنة لاغتنامه، وعقدت العزم الصادق على التقرب فيه إلى الله عز وجل.

فإذا ثبت هلال رمضان يُسنّ الدّعاء كما دعا الرّسول عليه الصّلاة والسّلام: (كانَ رسولُ اللهِ إذا رأى الهلالَ قالَ: اللهُ أكبرُ، اللَّهمَّ أَهِلَّهُ علينا بالأمنِ والإيمانِ، والسَّلامةِ والإسلامِ، والتَّوفيقِ لما تحبُّ، وَترضَى، ربُّنا وربُّكَ اللهُ). (رواه الألباني، في الكلم الطيب، عن عبدالله بن عمر).

فعليك أن تنوي نية خالصة لله بعزمك على التوبة وإصلاح ما في نفسك من نواقص قدر المستطاع.

كما أن الصلاة هي عماد الدين وأول ما يُسأل عنها العبد بعد مماته، لذلك احرصوا على عدم تفويت الصلاة في مواقيتها واتباعها بالسنن.

وينصح بالاطلاع على الأحكام الشرعية الخاصة بالصيام من حيث المفطرات وغيرها من الأمور الهامة.

كما أن كثرة التسبيح والاستغفار وذكر الله والإحسان للفقراء والمحتاجين من أهم روحانيات الشهر الكريم، فضلاً عن ضرورة صلة الرحم وتصالح المتخاصمين ضرورة قبل استقبال شهر الرحمة والمغفرة والتسامح.

وتقليل الطعام مقصد من مقاصد الصيام ومن مقاصد رمضان التعود على تقليل الطعام، وإعطاء المعدة فرصة للراحة، وإعطاء النفس فرصة للطاعة، فكثرة الطعام هذه هي التي قسَّت القلوب حتى صيرتها كالحجارة، وأثقلت على النفوس الطاعة، وزهدت الناس في الوقوف بين يدي الله. فمن أراد الاستمتاع بالصلاة فلا يكثر من الطعام، بل يخفف؛ فإن قلة الطعام توجب رقة القلب، وقوة الفهم، وانكسار النفس، وضعف الهوى والغضب.

ورمضان شهر القرآن، فللقرآن في رمضان مزية خاصة، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتدارس القرآن مع سيدنا جبريل في رمضان كما في حديث ابن عباس وذلك كل ليلة، وكذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يطيل في قيامه جدًا كما في حديث حذيفة.وهكذا كان السلف والأئمة يولون القرآن في رمضان اهتمامًا خاصًا.          

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .