دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 12/5/2019 م , الساعة 8:58 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
تأملات .. رمضانيات
تأملات .. رمضانيات

بداية أحب أن أبارك لقطر وللأمتين العربية والإسلامية بشهر رمضان المبارك أعاننا الله وإياكم على صيامه وقيامه. كنا بالأمس نبارك قدوم الشهر الفضيل وبتنا اليوم بيومه السابع فسرعة الأيام باتت مفزعة وهي أيام وأشهر وسنوات من عمرنا وهي أيام قضت ولا يمكن استرجاعها، لذلك يتوجب على الإنسان استغلال أيام حياته بما ينفعه في الدنيا والآخرة. وها هو رمضان الشهر الفضيل الذي يكون فيه فرصة ذهبية لمضاعفة الحسنات فيتوجب استغلال فرص الحصول على الحسنات واستثمار الوقت استثماراً صحيحاً، فاليوم نحن أحياء وقادرون على ذلك فلا تتخاذلوا ولا تؤجلوا ولا تتعذروا فلا تعرفون إن كنتم ستعيشون رمضاناً آخر وتسنح لكم الفرصة من عدمه.

إن رمضان الكريم يهيئ لك السبل بصورة بسيطة لمضاعفة حسناتك عن طريق الصيام والصلاة وقراءة القرآن وقيام الليل وكف لسانك عن الغيبة والنميمة وكف أذاك عن الناس وصلة الأرحام وذوي القربي وإطعام المساكين والتصدق بما تجود به نفسك، فكلنا قادرون على فعل ذلك فشدوا الهمة ولا تتقاعسوا فالأيام معدودات.

للأسف، يمثل رمضان لبعض الناس الولائم والتفاخر بالأواني والغبقات اليومية والسهر مع الأصدقاء. إن كل ذلك ممكن أن يكون بدون مغالاة وبدون إضاعة للوقت الثمين في رمضان وبدون تبذير للأموال. إنني لا أفهم أهمية شراء أطقم سفرة جديدة وأطقم البوفيهات لشهر رمضان فإن كان ما لديك بحالة جيدة لم تهدر مالك ؟ بل من الممكن شراء زينة مثل الفوانيس تستفيدين منها وتعيدي استخدامها مستقبلاً أو إضافة بعض أواني تقديم الحلويات والمشروبات كنوع من التغيير المقبول. من المحزن بأننا بتنا استهلاكيين بشكل رهيب، فالاستهلاكي يشتري ما يرغب في شرائه وليس ما يحتاج إليه وما أراه هو كذلك، وأحاول فهم وجهة نظرهم هل هو تفاخر وتباه بما أستطيع شراءه أمام الناس! إن كان الأمر كذلك فإننا في قطر والحمد لله لا أحد يعاني من العوز والنقص في الأموال وكلنا قادر على الشراء ومن جهة أخرى لا تجعل الناس يقيّمونك على ما تملك من مال بل اجعل المحك ما تملكه من أخلاق فلا يريد الناس منك مالك بل يريدون التعامل بخلق وأدب ومراعاة للأحاسيس والاهتمام.

رتبوا أولوياتكم وحددوا غاياتكم في رمضان فوقت للصلاة وقيام الليل ووقت لزيارة أرحامكم ووقت لقراءة القرآن وصدقة يومية، وارفعوا سقف هدفكم لتصلوا لنتيجة مرضية فمثلا ليكن هدفكم عمل خمس ختمات للقرآن لأنكم ستعملون على ذلك فإن أنهيتم ثلاث ختمات أو أربع فهي نتيجة طيبة وكذلك باقي العبادات، أتمنى لي ولكم أن يعيننا الله على صيام رمضان وقيامه وأن يقبل ربنا طاعتنا.

                   

alqahtaninahid@gmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .