دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 29/5/2019 م , الساعة 5:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
من كل بستان وردة .. رمضان.. شهر المسلمين الكريم
من كل بستان وردة .. رمضان.. شهر المسلمين الكريم

يحمل شهرُ رمضان المُبارك الخيرَ والمغفرةَ والتوبةَ والرحمةَ للمسلمين كافةً .. فأوَّلُه رحمةٌ، وأوسَطُه مغفرةٌ، وآخِرُه عتقٌ من النار.

ودعونا نستغلّ الأيام الباقية من رمضان لمزيد من العبادة والدعاء والرحمة والعطاء.. ففيه تُفتح أبواب السماء وأبواب الجنة، وتغلق أبواب جهنم، وتُسَلسل وتُصَفَّد الشياطين. يقول الرّسول عليه السّلام في الحديث الشريف: (إذا دخل شهر رمضان فُتِّحَت أبواب السماء، وغُلِّقَت أبواب جهنم، وسُلْسلت الشياطين) .( رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة).

والاعتكاف في رمضان له ضعفُ أجر الاعتكاف في الأيام العادية، ويكون الاعتكافُ بالصّلاة، وقراءة القرآن، والامتناع عن المُحرّمات، وهو الأمر الذي ثبت عن الرّسول عليه السلام، كما في الحديث الشريف: (أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يعتكفُ العشرَ الأواخرَ من رمضانَ حتى توفاهُ اللهُ، ثم اعتكفَ أزواجُهُ من بعدِهِ). (رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أمّ المؤمنين).

الاعتكاف سنةٌ مؤكَّدةٌ، وقربةٌ عظيمةٌ، ثابتٌ بالكتاب والسنَّة وإجماع الأمّة؛ قال الموفق ابن قدامة رحمه الله: «ولا نعلم بين العلماء خلافًا في أنه مسنونٌ». («المغني» 4 / 456).

وهو من السنن المؤكَّدة التي كان يُواظب عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى توفّاه الله عز وجل؛ فعن عائشة رضي الله عنها أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان، حتى توفَّاه الله، ثم اعتكَفَ أزواجه من بعده، متفق عليه. (رواه البخاري في الاعتكاف، باب الاعتكاف في العشر الأواخر، رقم: (2026)، ورواه مسلم في الاعتكاف، باب اعتكاف العشر الأواخر من رمضان).

وكما أنّ الصيام درع للقلب يقيه مغبة الصوارف الشهوانية، من فضول الطعام والشراب والنكاح، كذلك الاعتكاف، ينطوي على سر عظيم، وهو حماية العبد من آثار فضول الصحبة، فإن الصحبة قد تزيد على حد الاعتدال، فيصير شأنها شأن التخمة بالمطعومات لدى الإنسان.

وفي الاعتكاف أيضاً حماية القلب من جرائر فضول الكلام، لأن المرء غالباً يعتكف وحده، فيُقبل على الله تعالى بالقيام وقراءة القرآن والذكر والدعاء ونحو ذلك.

وفيه كذلك حماية من كثرة النوم، فإن العبد إنما اعتكف في المسجد ليتفرغ للتقرب إلى الله، بأنواع من العبادات، ولم يلزم المسجد لينام.                

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .