دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 9/6/2019 م , الساعة 5:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
إيقاعات .. عيديّة قطر
إيقاعات .. عيديّة قطر

كان الخامس من يونيو 2017 يوماً حزيناً ومؤلماً لكل القطريين، ولأول مرة نكتشف الوجه الآخر للدول المجاورة التي يربطنا بشعوبها نسب ودم ولكن حكّام تلك الدول أباحوا الدم وأضروا بالنسب وقطعوا صلة الأرحام بعد أن سقطت الأقنعة وعرفنا مطامعهم في قطر ورغبتهم في جعلها دولة مسلوبة الإرادة غير قادرة على اتخاذ قراراتها بنفسها، ومتنازلة عن إنجازاتها وأهمها استضافة كأس العالم 2022 الذي طالما ردد بعض مسؤولي دول الحصار بأنه السبب الأهم وإذا ما تشاركت قطر مع جيرانها في الاستضافة ستنزاح الغمة، ولكن لا لن يقبل أهل قطر الشرفاء بذلك، فأبناء قطر هم من أعدّوا ملف الاستضافة وهم رسموا ملامح خريطة الطريق للوصول لهذا الإنجاز، وهم من حصلوا على الموافقة وهم الوحيدون الذين يستحقون هذه الاستضافة، وهم قادرون عليها وإتمامها بأفضل مما تتخيله دول الحصار.

بعد عامين من حصار قطر ومعالجة ملفات عديدة وحدوث وقائع كثيرة ومحاولة دول الحصار قلب نظام الحكم في قطر وتنصيب (مهرجين) يحركونهم كما يرغبون ويقولون لهم سمعاً وطاعة، وبعد كل عمليات تشويه السمعة التي حاولوا بها أن يزعزعوا ثقة العالم في قطر، وبعد القضايا الباطلة والتهم السخيفة تهديهم قطر وفي ذكرى الحصار الثاني أقوى رسالة باستلامها الفوج الأول من طائرات الرافال الفرنسية «العاديات» التي تعتبر سداً منيعاً لكل من تسول له نفسه الاعتداء على قطر، ناهيك عن صفقات المقاتلات الأخرى التي أبرمتها قطر خلال عامين من الحصار مع الدول العظمى والتي تنتظر استلامها مثل إف 15 الأمريكية والتايفون البريطانية بالإضافة للقطع البحرية الإيطالية وغيرها من الصفقات العسكرية التي تعزز الأمن العسكري وترفع من جاهزية قطر ضد أي عملية إرهابية أو غزو متوقع من الدول الغادرة.

بالإضافة لإنجاز قطر العسكري فقد حققت إنجازات على جميع الأصعدة خلال العامين الماضيين سواء سياسياً، اقتصادياً أو ثقافياً فأصبح الشعب قادراً على التحليل السياسي لما يدور حوله، وساهم الإعلام المحلي ولاسيما قناة الجزيرة في توعية الشعب لما يدور حوله من مؤامرات دون أن تضغط عليه أو تحرمه حريته في مشاهدة قنوات دول الحصار كما فعلت بعض تلك الدول التي حجبت مواقع الصحف القطرية وبعض محطاتها لتقوم بعملية (غسيل مخ) لشعوبها مما لا يترك مجالاً للتفكير أو التحليل أو المقارنة، زادت حرية التعبير عندنا في الوقت الذي يعانون فيه من تضييق على حرية التعبير بل يواجهون غرامات وعقوبات نظير التعبير عن آرائهم خاصة إذا كانت لا تتفق وسياستهم ضد قطر.

نشعر بعد عامين من الحصار بأننا أقوى ونفخر بمواقف حكومتنا في كل القضايا العربية وعدم تهاونها في بيع الأراضي العربية، أصبحنا أكثر اعتزازاً بأنفسنا وصمودنا أثبت للعالم صبرنا وقوة تحملنا وعدم رضوخنا لأي مساس بسيادة حكومتنا، وكل العالم أصبح على دراية أن الشعب القطري لا ولن يرضى إلاّ بتميم المجد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أميراً علينا وعلى قطر وأن دون ذلك فلنروي بدمائنا أرض قطر.

• سنواصل التحامنا حول قائدنا على أرض قطر ونجدد بيعتنا له كل يوم وسنعمل وننتج لنحمي أرضنا من الحاقدين، ولو استمر الحصار سنوات طويلة سَتصدمهم إنجازاتنا.

 

amalabdulmalik333@gmail.com

amalabdulmalik@

                   

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .