دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 14/8/2019 م , الساعة 3:44 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
من حقيبتي … لعيد الأضحى...معنى وهدف
من حقيبتي … لعيد الأضحى...معنى وهدف

إنها أيام عيد الأضحى، ويسمى بأسماء مختلفة منها: يوم النحر، والعيد الكبير، وعيد الحجاج. ففي هذا اليوم كان لأبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام موقف عظيم يتجلى فيه الانصياع لأمر الله بذبح ابنه العزيز على قلبه فيقول له «يابني إني أرى في المنام أني أذبحك» وذلك لأن الرؤيا عند الأنبياء أمر إلهي واجب التنفيذ، في المقابل يتلقى الابن طلب أبيه الحنون بانصياع كامل لأمر الله ترى فيه تربية النبوة، مع أنه سيخسر نفسه ومتعة الحياة فيرد بثبات «يا أبت افعل ما تؤمرستجدني إن شاء الله من الصابرين» حوار تتجسد فيه قمة التجرد لأمر الله ومن الطرفين ويستمر المشهد المؤثر بين الأب وابنه، الذي كان في عمر 13 سنة، وهما يسيران إلى موقع الذبح حتى يأتي الفداء من رب السماء، ولعظم هذا الموقف وسمو العلاقة بين الأب وابنه كان هذا العيد، حيث تتجلى فيه روح العطاء والإحساس بين الإنسان ومحيطه، من أهل أو فقراء ومحتاجين بتوزيع لحوم الأضاحي، والعطف فيه على الفقراء والمساكين والسعي على الأرامل والأيتام، فحين تقارن احتفالات الأعياد لدى الأمم الأخرى، لاتجد ارتباط الفرح في الأعياد بالفقراء بل هو محدود في محيط أفراد العائلة أو الأصدقاء بينما عند المسلمين هناك عناية وترابط بين الجميع باختلاف طبقاتهم، فكما في عيد الفطر يحصل الفقير من قوت أهل البلد من زكاة الفطر ففي عيد الأضحى للفقير ثلث الأضحية وثلث للقريب والصديق لزيادة المودة، الفروقات في أعيادنا عن الآخرين كبيرة ليس في الشكل والصورة بل في المضمون والهدف، فأي مجتمع يجب أن يكون له أيام في السنة هي أعياد له، يحتفل بها ويفرح فيها أفراده بطقوس معينة، وذلك من أساسيات بناء العلاقات الاجتماعية وحتى إن لم يكن العيد له صلة بدين أو عبادة فإننا نراه -أي المجتمع- يبتكر أشكالاً غريبة مثل عيد قذف الطماطم في إسبانيا أو عيد الرش بالماء في تايلاند، لذلك عندما تتأمل دقة الشعائر في الأعياد عند المسلمين من ربط بعبادة أساسية ومهمة مثل الصوم أو الحج، والتوقيت الزمني الدقيق في وقت التنفيذ للأضحية مثلا، والربط بين حاجة الفقير وفرح الميسور، ستدرك بيقين وثقة أن هذا الدين ليس من صنع البشر بل هو من الحكيم الخبير فالحمد لله رب العالمين على هذه النعمة.

تويتر@kmubarake

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .