دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 4/8/2019 م , الساعة 3:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
إيقاعات ... #لم_نستطع_إليه_سبيلاً
إيقاعات ... #لم_نستطع_إليه_سبيلاً

 دخل علينا موسم الحج للعام الثالث وما زال الشعب القطري محروماً من أداء الفريضه والتمتّع بمناسك الحج أو العمرة والوصول لمكة، فمنذ أن بدأت الأزمة الخليجيّة وحوصرت قطر وطُرد المعتمرون القطريون من مكة في شهر رمضان المبارك وتمت إهانتهم إلى أن وصلوا قطر، ونحن محرومون من زيارة بيت الله، الذي للأسف أنه في السعودية التي تحاصر قطر وتعاديها وتشحن شعبها المغلوب على أمره بخطاب كراهية مستمرّ طيلة ثلاث سنوات، وتحاول تلفيق الأخبار المضللة والمفبركة عن قطر لعزلها عن القرارات السياسية المشتركة التي تعلم أن قطر لن تشارك فيها، وقد روجت السعودية العام الماضي وهذا العام بالترحيب بحجاج قطر وهي كاذبة، فما زالت تضع العراقيل أمام الحجاج القطريين وتعاملهم بعنصرية وتمنع الطيران القطري من نقل الحجاج بيسر من الدوحة لجدة، كما أن الريال القطري وبطاقات الصرّاف الآلي لا يتم التعامل بها، ناهيك عن أهم نقطة وهي عدم وجود بعثة حج تنظم أمور القطريين وتيسر لهم احتياجاتهم ولا تتوفر بعثة طبية للحالات الطارئة، وبالتأكيد لا توجد هيئة دبلوماسية تمثل قطر في حالة تعرّض القطري لأي مشكلة أبسطها ضياع جواز سفره مثلاً، اعتقال مفاجئ وادعاء بأنه إرهابي، فكيف يؤدّي الحاج مناسكه دون بعثة تنظمها له وتوفّر له المسكن والمأكل لا سيما في منى؟، وبأي وسيلة مواصلات سيتنقل وكل الحجاج يأتون عن طريق حملات منظمة ترتب لهم احتياجاتهم؟، فهل ترحيبهم بالقطريين عن طريق حملات خليجيّة كويتيّة أو عمانيّة مثلاً؟! ومن منّا يقبل على نفسه أن يكون ضمن حملة لا تحمل علم بلده مع احترامنا لكل الدول المساندة لقطر؟، ولكننا كقطريين اعتدنا على الاعتزاز بهُويتنا وانتمائنا القطري، ودون هذه الإمكانيات فدخول الحاج أمر في غاية الصعوبة لمكة.

أمّا الافتراءات التي تطلقها السعودية كعادتها حول منع الحكومة القطرية القطريين من أداء فريضتهم فهي كذب وافتراء، فلم يصدر عن الحكومة قرار واحد إزاء ذلك، وقد نشرت السعودية إعلانات لمواقع إلكترونيّة يمكن أن يسجل فيها القطري للحج وعنونت ذلك ب «حكومتك رافضة أنك تحج» ويقصدون «قطر» ومن ثم إدخال بيانات القطري الذي قد ينجرف وراء هذا الفخ إذا لم يكن واعياً لما يدور حوله، فبالمعطيات الموجودة الدولة لا تتحمّل مسؤولية من يصارع الظروف ويُصر على الذهاب دون وجود بعثات حج ولا دبلوماسية ويعلم جيداً الوضع الراهن، وكيف أن السعودية تحارب بلده إعلامياً وسياسياً وكانت تخطط لغزوها لولا رحمة الله وما زالت تحاصرها، فكيف له أن يذهب إليها ويعرّض نفسه للتهلكة، وحمداً لله أن فريضة الحج لمن استطاع إليه سبيلاً ومن لم يستطع فلا إثم عليه ونحن شعب محاصر ونعاني من مؤامرات دول الحصار ويجب أن نتجنّب الذهاب لتلك الدول التي تكنّ حكوماتها كرهاً لبلدنا وتحاول زعزعة الأمن في وطننا وتسعى لتغيير نظام الحكم لتفرض سيطرتها علينا ولنكون دولة تابعة لا سيادة لها.

علينا أن نكون أكثر وعياً للأخبار المُضللة التي تستهدف شعبنا وتلعب على عاطفتهم، والتأكّد من مصداقية الصور التي ينشرونها للحجاج القطريين فتلك الصور تمّ نشرها في موقع وزارة الأوقاف قبل عدّة سنوات توثق استقبالهم بالورد في مطار حمد الدولي فهذا جزء من فبركاتهم التي اعتادوا عليها فكانوا واعين لذلك!

لا تحرج بلدك ولا تعرّض نفسك للتهلكة، فلست مجبراً على أن تسافر إلى بلد لا يحترم رموزك ولا حكومتك ويسمح لإعلامه بالافتراء على بلدك!

@amalabdulmalik

Amalabdulmalik333@gmail.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .