دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 10/9/2019 م , الساعة 3:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
إبداعات ... شعار كأس العالم قطر 2022
إبداعات ... شعار كأس العالم قطر 2022

لحظاتٌ تاريخيةٌ خلّدها التاريخ بكل مفرداته الإنسانية والاجتماعية والثقافية والسياسية والرياضية بالكشف عن الشعار الموندياليّ - 2022 والذي جمع العالم العربي والخليجي والدولي في لحظة واحدةٍ وتحت الظروف الراهنة مع الحصار، إلا أن قطر كعادتها الرائدة منذ لحظة فوزها 2010 باستضافة كأس العالم لكرة القدم وعدت باستضافة وتنظيم بطولة استثنائية تجمع الوطن العربي والعالم بأكمله تحت منارة رياضية وثقافية ومظلة سلام تسمو وترتقي بشعوب العالم. وبالفعل مع انطلاق الشعار قبل موعد المونديال بثلاث سنوات ظهر مدى القدرات والإمكانات التي تمتلكها الدولة في تنظيم العديد من البطولات العالمية، وتحت أي ظروف راهنة، فهي تسير ضمن إطار إستراتيجي نرى ثماره اليوم على أكبر بقعة من العالم في انطلاقه مع الثالث من سبتمبر يوم الاستقلال والذي يهدف لبيان أهمية هذا اليوم وما تمتلكه الدولة من السيادة والشموخ ما يعزز المكانة القطرية والمواطن وإبراز ما كانت عليه الدولة وما وصلت إليه اليوم من إنجازاتٍ عالمية في شتّى القطاعات والمجالات وعلى رأسها القطاع الرياضي، إيماناً منها بأهمية الرياضة، ودورها الفعّال في وجود شعوب ذات حياة صحيّة تسمو للمشاركة في التنمية، ويلي ذلك تقريب المسافات والثقافات بين الشعوب بأكملها إيماناً منها بأهمّية ترسيخ القيم الثقافية والاجتماعية والرياضية، حيث بلورت رؤيتها في انطلاقة الشعار، الذي لفت أنظار العالم نحو الثقافة العربية الأصلية، كما أنه يجمع بين الثقافات الآسيوية من الهند وباكستان وحتى عمان وقطر في نسيج واحد بمكوّناتها المتعددة. يعتبر هذا المونديال إرثاً حقيقياً لكل الأجيال القادمة كفخر بالعروبة والاعتزاز بالهُوية العربية بأن تستضيف هذا المونديال على أرضها اليوم والذي تمتدّ آثاره النفسية والثقافية والرياضية للشارع العربي والعالم بأكمله، وقد سخّرت الدولة كل الإمكانات من أجل إعلاء القدرات العربية من أجل استثمار مواردها للنهوض الرياضي والثقافي، ويحمّل هذا الحدث العالمي كلاً منا المسؤولية الكاملة لمزيد من العمل والإتقان، كلّاً في مجاله من أجل دعم الدولة في إنجاح هذا الحدث العالمي رغم الحصار، وأن يظهر بصورة مشرّفة تليق بالمكانة التي تتبوأها الدولة. وأخيراً مرحباً بالجميع بدوحة الجميع.

Moza.148@hotmail.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .