دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 10/9/2019 م , الساعة 3:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
لماذا ... اللامبالاة آخذة في الازدياد
لماذا ... اللامبالاة آخذة في الازدياد

تقترن حالة اللامبالاة بصفة السلبيّة في السلوكيات الإنسانية والتعاملات الحياتيّة في المجتمعات البشرية، المؤسف أن هذه الصفة آخذة في الازدياد في تعاملاتنا الحياتيّة بطريقة لافتة تدعو للبحث عن أسبابها حتى لا تصبح ظاهرة مؤثرة في قيم المجتمع وأخلاقياته الإيجابيّة الحميدة التي كانت سائدة بين الناس من حسن التعامل والاستجابة للمواقف والأحداث المؤثرة التي تحتاج للمساعدة والتآزر، المريع في هذا الأمر أنه رغم الدعوات الصادقة والنداءات المتكرّرة التي تطالعنا بها وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي للحث على التعامل الإنساني إلا أن هناك سلوكيات لا مبالية تصدر من قبل البعض بدأت تلقي بظلالها القاتمة على الخدمات والتعاملات الحياتيّة في بعض الجهات الخدمية، منها على سبيل الذكر وليس الحصر - تعامل بعض موظفي المستشفيات والوزارات والمؤسسات الخدميّة باللامبالاة مع فئات ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن عند احتياجهم للمساعدة - تعامل بعض موظفي الخطوط الساخنة باللامبالاة وعدم الاهتمام مع طالبي الخدمة عند طلب تزويدهم ببيانات أو معلومات تتعلق بإجراءات إنجاز معاملة ما، وإضاعة وقتهم وجهدهم بتحويلهم من مكان لآخر في البحث عن المكان أو الشخص المعني دون أدنى اكتراث أو أي إحساس بالمسؤولية، شيوع اللامبالاة بين بعض موظفي الشركات الأمنية الخاصة المكلفين بتنظيم حركة سير السيارات أمام مداخل البوابات الرئيسة في بعض الجهات الخدميّة وغياب التنسيق مع موظفي خدمة ركن السيارات وزيادة معاناة الناس، مثال على ذلك ما يحدث أمام مدخل بوابة مستشفى حمد العام هذه السلوكيات السلبيّة في التعاملات الحياتيّة من قبل بعض الموظفين وتهاونهم في القيام بمهامهم الوظيفية المنوطة بهم يتطلب متابعة جادّة من قبل المسؤولين عنهم لتسير الخدمات الحياتية والتعاملات الإنسانية في مسارها الطبيعي المنشود. كلمة أخيرة: تعاون الجميع على اختلاف مواقعهم الوظيفية سيحدّ بلا شك من سلوكيات اللامبالاة السلبيّة ويحوّلها لتفاعلات وتعاملات إيجابية تُسعد الجميع.

 Falobaidly@hotmail.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .