دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 3/9/2019 م , الساعة 3:43 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
بلا عنوان
بلا عنوان

قد يعبّر الكثيرون عن استيائهم الشديد من إشكالية سلوكيات بعض تلاميذ وطلاب المدارس، تلك السلوكيات المنحرفة التي تعبّر عن نفسها داخل أروقة المدارس والفصول الدراسية، ويعاني منها المعلّمون وإدارات المدارس وحتى الأسر.

ويرون أن وصول سلوكيات البعض من الطلاب إلى درجة سيئة من الاعوجاج والتنمّر وتعمد الإساءة للمعلمين وفقدان الرغبة في التعلم وإظهار درجات عالية من اللامبالاة والاستهتار بقوانين وقيم التعليم إضافة لتدني معدلات التفوق والتحصيل العلمي، يمثلُ نتيجةً طبيعيةً لهذا الخلل الذي تعاني منه هذه النوعية من الطلبة، خاصة حين يأتي هؤلاء الطلاب من بيئات أسرية لا تخلو من مشاكل وأزمات حقيقية من حيث درجة رقابتها على الأبناء ومتابعتها لهم، إضافة لقصور فهمها لأصول التربية الجيدة وتوافر القدوة فيما يتعلق بالوالدين ومستوى التماسك داخل الأسرة وغيرها من الأمور الأخرى.

وفي ظلّ هذه السلوكيات الخاطئة قد يطالب البعض بضرورة استخدام القسوة والضرب لتأديبهم وتقويمهم وهو الأمر المرفوض من قبل القائمين على وزارة التعليم والتعليم العالي الذين منعوا استخدام القسوة بكافة أشكالها داخل مدارس الدولة، وذلك ليس رفضاً للعقاب أو دعوة لترك الطلاب يفعلون ما يحلو لهم ولكن لإيمانهم بأن العلاج في مثل هذه الحالات يجب أن يكون مدروساً ومتكاملاً لكي نحصل على النتائج التي يطمح إليها المجتمع.

فالمراهقون الصغار متمرّدون بطبعهم، فهم لا يحبون الالتزام والانضباط، لكنهم حين يحظون بإدارات مدرسية تربوية وصارمة ومعلمين محترفين يمتلكون مهارات وصلاحيات التوجيه والتقويم، وأولياء أمور يراقبونهم جيداً ويتابعونهم كما يجب، فإن الأمور ستختلف حتماً، فقط لو أن كل طرف قام بما عليه كما يجب.

 

belaenwan_2022@hotmaai.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .