دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يقبل استقالة رئيس الوزراء | صاحب السمو يرعى حفل تخريج مرشحي كلية الزعيم الجوية اليوم | رئيس الوزراء يؤدي اليمين القانونية | حفظ الله الأمير .. وحفظ الله قطر | مسيرات غاضبة في الضفة تنديداً بصفقة القرن | سيناتور ديمقراطي: خطة ترامب ضد السلام | القيادة الفلسطينية والفصائل تبحث الرد على خطة ترامب | الفلسطينيون: الرد على صفقة القرن يكون بالوحدة الوطنية | قطر تدين هجوماً على قاعدة للشرطة بأفغانستان | تونس: انطلاق المشاورات حول البرنامج الحكومي | السودان: التحقيق مع البشير بقضية قيادة انقلاب 1989 | لا حماية لحقوق الإنسان دون سيادة قوية للقانون | المؤتمر الدولي للرعاية الصحية الأولية 19 فبراير | هل تكتب شهادة بولتون نهاية ترامب ؟ | الشورى يشارك في مؤتمر اتحاد مجالس التعاون الإسلامي | انطلاق مؤتمر»ديمدكس 2020» 16 مارس | المصابون بالفيروس يحتاجون أسبوعين للشفاء | باحثون صينيون يختارون 30 نوعاً من الأدوية لعلاج كورونا | معرض للتوظيف والوعي الوظيفي بكلية شمال الأطلنطي | فبراير شهر الاستدامة في «المكتبة الوطنية» | التكاسل الوظيفي في برنامج «تغاريد» | تسجيل العزب وبيوت البر بالعنوان الوطني عبر تطبيق «عون» | الدوحة للأفلام تدعم 42 مشروعاً سينمائياً | ختام معرض «ثقافات عظيمة».. اليوم | «دور التربية الإعلامية» جديد المكتبة القطرية | أقنعة وستار.. موليير
آخر تحديث: الخميس 5/9/2019 م , الساعة 3:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : د. موزة المالكي :
همسة ود ... كتّاب ملتقى آسيا
همسة ود ... كتّاب ملتقى آسيا

بدعوة من سفير كازاخستان أحضر حالياً ملتقى كتاب آسياً الذي بدأ بالأمس الرابع من سبتمبر ٢٠١٩، وحضر الافتتاح فخامة رئيس الدولة وحشد كبير من الوزراء وشخصيات الدولة، وأكثر من ألف من الحضور من الشباب والشابات المهتمين بالثقافة والشعر والتأليف، وعندما نتحدث عن الثقافة والشعر ونحن في كازاخستان، فلا يحضرني إلا الشاعر آباي، الذي يعد عميد الشعر الكازاخي الحديث، وهو كذلك شخصية تاريخية مؤثرة في حركة الأدب والاستنارة والديموقراطية. خصص شطراً كبيراً من أشعاره لإعادة النظر جذرياً في أسس الأخلاق الاجتماعية المبنية آنذاك على تقاليد وعادات الماضي.

ويلاحظ حضور المرأة الكازاخية في شعر أباي، وقد نفذ سحرها إلى قلبه، والتهبت فيه عواطف الغرام، وعلى رغم سعيه إلى المجد والمكانة بين بني قومه، لكنه أصغى إلى الحب، واستجاب لصوت العاطفة، إذ يقول: «فمُك الأنيق يعبق كالورد/ وتتهدَّل خصيلاتك السَّكرى/ عيناي الغائرتان جفَّتا من الدموع/ هل ترين فيهما غير الشَّوق والسهاد؟.

وفي ختام ورقتي قلت: «حققت المرأة الآسيوية القوية الكثير، وأثبتت مكانتها في مجتمعها، وقد ازدهرت في عدة جوانب من المجتمع، من التعليم والسياسة والرياضة والأدب وأكثر من ذلك بكثير. على الرغم من كل تقدمهن في عالم الأدب لا تزال هناك نسبة مئوية التي لا تزال تنظر إليها من خلال المجهر وعلى أن جميع النساء لا ينبغي أن ترقى إلى أعلى من أن تصبح ربة منزل».

لذلك نحن بحاجة إلى خلق الإمكانيات الحقيقية للمرأة الآسيوية، ليس فقط في عالم الأدب ولكن في جميع الجوانب لنظهر الصورة الحقيقية للمرأة الآسيوية. لذلك نحن بحاجة إلى خلق الإمكانيات الحقيقية للمرأة الآسيوية.

جميلة جداً كازخستان، وأهلها ودودون ومضيافون، ولن تكون هذه آخر زيارة لي لهذا البلد الساحر، بل ستتكرر الزيارات بإذن الله.

mozalmalki@hotmail.com

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .