دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 9/9/2019 م , الساعة 4:29 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
فيض الخاطر.. الإبداع الشبابي وجائزة الدوحة فضاء الكلمة
فيض الخاطر.. الإبداع الشبابي وجائزة الدوحة فضاء الكلمة
بقلم : د. كلثم جبر

تظلّ إبداعاتُ الشبابِ رافداً مؤثّراً في المسارِ التنموي، لما تمثلُهُ من طموحاتٍ ورغباتٍ في إثباتِ الوجودِ، بحماسةٍ شديدةٍ وتطلعٍ عفوي لتحقيقِ الذاتِ، ومن الحكمةِ الاستفادةُ من هذا الطموحِ وتشجيعُه والعنايةُ به، حتى يُؤْتِيَ أُكُلَهُ في خدمةِ المجتمعِ والوطنِ والأمةِ، لذلك كانت ولا تزال الآمالُ المعلقة على الشباب عريضةً وواثقة، بما يمكن أن يقدّموه من إنجازاتٍ كبيرةٍ، وقد قال شوقي:

شباب قنَّعٌ لا خير فيهم

وبُورك في الشباب الطامحينا

شباب ذللوا سُبُل المَعالي

وما عرفوا سوى الإسلام دينا

وهذا هو حالُ الشباب الإسلامي، منذ أن تسلمت الدوحةُ مِفتاحَ (عاصمة الشباب الإسلامي 2019) من مدينة القدس (عاصمة الشباب الإسلامي 2018) في 11 مارس الماضي، والاستعدادات جاريةٌ على قدم وساق لتنظيم فعاليات هذه المناسبةِ، حيثُ تقامُ هذه الفعالياتُ في الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي تحتَ شعار «الأمة بشبابها» بإشرافِ وتنظيم مركز قطر للفعالياتِ الثقافية والتراثية، الذي يحرص العاملون فيه على إنجاحِ جميعِ فعاليات الدوحةِ عاصمةِ الشباب الإسلامي لتكونَ بالمستوى المشرف تعزيزاً لأواصرِ الصداقةِ والاحترامِ والعملِ الإنساني المُشتركِ بين قطر وبقيةِ الدول الإسلامية، كما هو الشأنُ في علاقتها ببقية دول العالم، التي ترتبطُ بها قطرُ بصلاتٍ وثيقةٍ قائمةٍ على أسسٍ متينةٍ من العلاقاتِ المُتكافئة، والاحترامِ المتبادل، والمصالحِ المشتركة.

ومن أبرز فعاليات هذه المناسبة ما أعلنتْه وزارةُ الثقافة والرياضة عن تبنِّيها مشروعَ «جائزة الدوحة للإبداع الشبابي» التي تتاح المشاركةُ فيها لجميع الشبابِ من دول العالمِ الإسلامي، بالتعاون مع «منتدى شباب التعاون الإسلامي»، التابعِ لمنظمةِ التعاونِ الإسلامي، وتشمل الجائزة ثلاثةَ محاورَ، هي: الفنونُ البصرية، والتصوير الضوئي، والأفلامُ القصيرة، حيث خصصت الوزارةُ جوائزَ قيمةً للفائزين في هذه المحاورِ، بتفرعاتِها المختلفةِ، وهذه الخطوةُ من الوزارةِ تؤكدُ حرصَها على تشجيعِ الشباب، وتنميةِ رُوح الابتكارِ والإبداعِ لدى الموهوبين، وتعميقِ ثقافة التنافس بينهم في الأعمالِ الإبداعيةِ الأدبية والعلميةِ، والاستفادة من تقنيات العصرِ في هذه المجالات، بعيداً عن التقليد أو التَكرارِ الذي لا ينمّي المهاراتِ، ولا يحفزُ الكفاءاتِ على مزيدٍ من الابتكارِ والإبداعِ وتطوير المواهب، وَفقَ رؤيةٍ شاملة، تمتد للعالم الإسلامي قاطبةً، وسوف يتم توزيعُ الجوائزِ على الفائزين في حفلِ انتهاء عام «الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي» في يناير 2020 وتحدّدُ الفائزين لجانٌ مختصةٌ في المجالاتِ التي تشملها الجائزةُ، بالتعاون مع «إدارة الشؤون الشبابية» بوزارة الثقافة والرياضة، و»مركز الفنون البصرية» بالوزارة، و»المركز الشبابي للهوايات» و»مؤسسة الدوحة للأفلام» لضمانِ الاختصاصِ في التحكيمِ، وَفقَ الشروط الفنية والتنظيميةِ المعلنةِ لكل محورٍ من محاورِ الجائزةِ، التي تعتبرُ مثالاً واضحاً على ما تقدّمه الدوحةُ من مبادراتٍ جادةٍ، وإسهاماتٍ سخيةٍ لتشجيع الشبابِ، وتهيئةِ المُناخِ المناسب لهم للابتكارِ والإبداعِ، واكتسابِ الخبراتِ التي تساعدُهم على المساهمةِ في دفعِ عجلةِ التنميةِ المجتمعيةِ، وتحمّلِ مسؤولياتِ العملِ الوطنيِّ الجادِّ، والبناءِ التنمويِّ الشامل.                

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .