دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الاثنين 16/3/2020 م , الساعة 2:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : د. كلثم جبر :
فيض الخاطر.. جامعة قطر والتعليم عن بُعد..
التجربة ناجحة بكلّ المقاييس حتى وإن قُوبلت بالتردّد
فيض الخاطر.. جامعة قطر والتعليم عن بُعد..
بقلم : د. كلثم جبر
 

في الظّروفِ الاضطرارية لا بدّ من البحث عن الوسائل البديلة للتغلُّب على تلك الظروف، وهذا ما حدث في ظلّ الظروف الصحيّة التي تجتاحُ العالمَ بسبب فيروس كورونا، وحوله اختلفت المواقفُ ما بين مُتشائمٍ مرعوبٍ، وتفاؤلٍ مطلوبٍ، وفي الحالتَين لا بدَّ من الأخذ بأسبابِ الوقايةِ لاجتياز هذه المرحلةِ بما لها وما عليها من خلافٍ حول التّعاملِ معها بالأساليبِ العمليةِ الناجحةِ، للحيلولة دون انتشارِ هذا الوباءِ بين الناسِ، قدرَ الإمكان، بعد أن عُرفت عنه سرعةُ الانتشار، مما يصعّب الوقايةُ منه، ومن وسائل هذه الوقاية، على المُستوى التعليميّ، نظامُ التعليم عن بُعد، عن طريق الوسائل التقنية الحديثة.

وباعتبار جامعة قطر رائدة في الأخذ بأسبابِ التقنية الحديثةِ في الظروفِ العاديةِ، فلا عجبَ أن تلجأ إلى ذلك في الظروف الطارئة، ومنها هذه الحالةُ التي يمرُّ بها العالمُ منذ ظهور هذا الوباءِ الذي انتشر في دولٍ كثيرة وبسرعةٍ مذهلة، لم يحسب لها العالمُ حسابًا.

لجأت جامعةُ قطر للتعليم عن بُعد، بعد أن اقتضت المصلحةُ العامّةُ بقاءَ الطالبات والطلاب في منازلهم تلاشيًا للتجمّعات التي تفرضُها صالاتُ المُحاضرات المُختلفة.. بينما يواصلُ أعضاءُ هيئة التدريس عملَهم عبر الاتّصال بهم من خلال الحاسوب الآليّ الذي سهّل على الطالبات والطلاب متابعةَ مُحاضراتهم وامتحاناتِهم، ووفّر للطرفَين وقتًا كبيرًا يُصرفُ في التنقلِ لحضور المُحاضرات، والأهمُّ من ذلك وفّر لهم الحمايةَ من احتمالاتِ انتقالِ الوباءِ لا قدّر الله، والذي تعتبر التجمعاتُ البشرية من وسائل انتشاره السريع عن طريق العدوى الناتجة عن التواصل المُباشر بين الناس.

ورغم حداثة هذه التجرِبة بالنسبة للجامعة، لكنها تعتبر ناجحةً بجميع المقاييس، حتى وإن قُوبلت بالتردّد من قبل المُعتادين على التعليم والتعلّم بالأساليب التقليدية، وهنا لا بدَّ من مراعاة أمرَين، أولهما كما قلنا الظروف الطارئة، وثانيهما أنّ الأخذ بالأساليب الحديثة في مجالَي التعليم والتعلّم أمرٌ يفرضُه التقدُّمُ العلميُّ في مجال الاتّصالات السمعية والبصرية، وبمعنى آخر لابدّ من التعامل مع الأمر بروح مُنفتحة على المُستقبل بتقنياته المُتجدّدة على الدوام، فلا مفرَّ من ذلك إن عاجلًا أو آجلًا، ما يعني أن التردّدَ في قَبول هذه الأساليب الحديثة أمرٌ لا محلَّ له من الأعراب، وإذا كان هذا الأسلوب مُتّبعًا في بعض مدارس التعليم العام، فكيف لا يكون مُتبعًا في التعليم الجامعيّ، والجامعة كما نعرف جميعًا هي المُبادِرة قبل غيرها من مؤسّسات التعليم الأخرى للاستفادة من تقدّم تقنيات التعليم وإنجازاتها المُختلفة، والتي لم يعد التعاطي معها ترفًا بل ضرورة مُستقبلية لا بدّ منها، والتقدُّم التقني يفرضُ نفسَه دون انتظار مُوافقة المُتقيدين بالأساليب التقليديّة في التدريس الأكاديميّ، إذا آمنّا بأنّ التطوّر سُنة من سُنن الحياة.

هذه التجرِبةُ وإن كانت جديدةً بسبب هذه الظروف الطارئة، لكنّها وسيلةٌ ناجحة، ويمكن للجامعة أن تصمم برامجَ جديدةً تناسب هذا الأسلوبَ المتطوّرَ، وخاصةً في مجال الدراسات العُليا، وقد عوّدتنا جامعتُنا الأمُّ على توفير كلّ الأسباب لتطوير كفاءة كوادرها الأكاديميّة والإدارية، بهدف تطوير الأداء وصولًا إلى الجودة المنشودة في هذا المجال، ما يعني ضرورةَ التفاعل مع هذا التوجّه الطموح، والاستفادة منه سواء من قبل منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والإداريّين بصفةٍ عامة، أو من قبل الطلبة والطّالبات، وهم المُستهدفون من كلّ خُطوة تطويريّة تتبنّاها الجامعةُ، لتأهيلهم لسوقِ العمل، حسب مُتطلباتِ خططِ التّنميةِ التي تسعى الدولةُ لتنفيذِها على نطاقٍ واسع.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .