دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
التصرفات الفردية الخاطئة عواقبها وخيمة | «في حب الوطن».. ترانيم بحرية للتوعية ضد كورونا | شعبان شهر الاستعداد لاستقبال رمضان | «الحصار وباء».. حملة دولية إنسانية دعماً لغزة | حماس ترفض أي مُقايضة مع إسرائيل بشأن احتياجات مواجهة كورونا | أمريكا تجلي مئات البحارة من حاملة طائرات | بريطانيا: 569 وفاة بكورونا خلال يوم | كورونا يصيب مليون شخص ويحصد أرواح 50 ألفاً | روحاني يرجح استمرار تفشّي كورونا حتى نهاية العام | الكويت تسجل 25 إصابة بكورونا و57 حالة شفاء بسلطنة عمان | اكتمال عقد المشاركين في السباق الإلكتروني | تأجيل الألعاب العالمية حتى 2022 | الشمال يواصل التدريبات وفقاً للتعليمات | خُطة جديدة لتدريبات الحكام | مد مهلة طلب استضافة كأس آسيا 2027 | نجوم الدحيل يشاركون في التوعية | إنفانتينو: كرة القدم ستختلف تماماً بعد كورونا | تأجيل يورو 2021 للسيدات | برنت يقترب من 33 دولاراً للبرميل | أول عملية تنظيف لهيكل سفينة في رأس لفان | هيئة المناطق تشارك باليوم العالمي للتوحد | كهرماء تحتفل باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 16.7 مليار ريال | إنجاز قياسي جديد لموانئ قطر | الميرة تستخدم فرع معيذر للطلبات الإلكترونية | وزارة التجارة: توزيع كمامات ومعقمات على المواطنين بفروع الميرة | الكويت تقترح إنشاء شبكة أمن غذائي موحّدة | تدابير لضمان تدفق السلع الغذائية والدوائية | إلزام الشركات بتقليل التجمعات في سكن العمال | افتتاح ساحة مواشي المزروعة المطورة الشهر المقبل | رسالة توعوية لذوي التوحد حول كورونا | المباني الحكومية تتزين باللون الأزرق | إشادة أوروبية بجهود قطر البناءة في مكافحة كورونا | قطر تمول تشغيل 100 كادر طبي في غزة لمواجهة كورونا | 75 % من طلابنا بالخارج عادوا إلى قطر | الأعلى للقضاء يطلق خدمة المحاكمات عن بُعد | الراية تنشر سياسة تقييم الطلبة عبر نظام التعلّم عن بُعد | نائب رئيس الوزراء ومفوض شؤون اللاجئين يبحثان سبل الحد من كورونا | رئيس الوزراء يترأس الاجتماع الثالث للجنة العليا لإدارة الأزمات | صاحب السمو: قطر تدعم الشعب الليبي وتؤيد حكومة الوفاق
آخر تحديث: الأحد 22/3/2020 م , الساعة 12:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : حنان بديع :
عن شيء ما ... فيروس كورونا .. معذور
العلاقات بين كل الكائنات الحية تتراوح ما بين تكافل وتعايش وتطفل وصراع
عن شيء ما ... فيروس كورونا .. معذور
بقلم : حنان بديع

نعم هو شرير في انتشاره وعدواني في أعراضه، لكن ترى هل هو معذور ؟

أسألكم لأن للفيروسات أيضًا عالمها وصراعها لأجل البقاء، وإذا كنا نحن النوع المهيمن على هذا الكوكب فهذا لا يعني أننا خرجنا تمامًا من المنافسة مع بقية الكائنات الحية على هذا الصراع من أجل الحياة، في الواقع، نحن وباقي هذه الكائنات ومن ضمنها الفيروسات على صغرها في صراع مستمر للبقاء على قيد الحياة على حساب الطرف الآخر.

وإذا كانت نظرية التطور تقوم على استمرار الأنواع القادرة على البقاء وانقراض الأنواع الأضعف وفقا لمبدأ البقاء للأقوى.

فمن المفرح أننا تفوقنا على باقي المخلوقات بقدرتنا على إدارة أزماتنا ومشاكلنا ما يمنحنا الفرصة الأكبر لهذا البقاء، ومن المحزن أيضًا أن نمنح أنفسنا أهمية بالغة لنحكم على قيمة وقدرة أي شيء على أساس فائدته لنا إذ لم يخلق العالم للبشر فقط،

إنه النظام البيئي الذي أراده الخالق وكل ما نستطيع هو أن نصارع نحن أيضًا لأجل بقائنا، لا أن نلعب دور الخالق.

نعم إنه النظام البيئي، حيث تتغذى الحيوانات المفترسة على حيوانات أخرى، والتي بدورها تقتات على نباتات وأسماك أو طيور وكذلك الأمر بالنسبة للكائنات الأصغر حجمًا حتى نصل إلى الكائنات الميكروبية والفيروسات وهي شبكة معقدة تضم كل الكائنات الحية على هذا الكوكب، طالما نحن نتغذى على بعضنا البعض نبقى في حالة صراع من أجل البقاء أيضًا مع بعضنا البعض.

وإذا ما كان لنا كبشر ذكاء متميز نعتمد عليه في الحفاظ على حياتنا ضد الأمراض وغضب الطبيعة فللميكروبات والفيروسات أيضًا ومنها فيروس كورونا المستجد ذكاؤها الفطري الخاص الذي يساعدها على البقاء، كل ما يفعله الفيروس هو أنه يحاول الحفاظ على حياته من خلال الانتشار في أجسادنا والقضاء علينا في الوقت الذي نحاول فيه الحفاظ على حياتنا والقضاء عليه!

وفي الوقت الذي نملك فيه جهازًا مناعيًا لديه ذكاؤه الخاص الذي يستخدمه في التعرف على أي خطر أو كائن عدو يدخل الجسد ويهدد حياته، يملك هذا الفيروس العدو أيضا تكتيكًا يجعله قادرا على التحور والتحول والتغير والانتشار، فلا تندهش إذا ما انتصر كائن صغير الحجم كالفيروس علينا وأصبحنا على الأرجح فريسة لشكل بدائي للغاية من أشكال الحياة وهو البكتريا والفيروسات.

إنه ناموس الحياة الذي يقضي بأن تحيا الكائنات الحية من خلال توازن الطبيعة الذي يقوم على توازن القوى.

في هذه الكرة الصغيرة المسماة الأرض تعيش جميع المخلوقات بعضها مع بعض ويحكمها نظام بديع وهي البيئة الحيوية، وفي هذه البيئة نظام محكم يجعل كل مخلوق يستفيد من المخلوق الآخر لو بعد حين بطريقة مذهلة.

نعم كل كائن يستفيد من الآخر بطريقة واضحة وأخرى مخفية غير ملحوظة. نعم

والعلاقات بين كل الكائنات الحية تتراوح ما بين تكافل وتعايش وتطفل ومقايضة وصراع .. الخ.

منها المفيدة لكائن والضارة لكائن آخر.

خلاصة القول .. إذا ما طبقنا قاعدة البحث عن الأعذار للآخرين قبل الحكم عليهم، فإن فيروس كورونا حتمًا سيبدو معذورًا لأنه يؤدي دوره البيولوجي الذي خلق لأجله ويصارع من أجل بقائه مثلنا تمامًا ليس إلا.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .