دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الحجر المنزلي.. مسؤولية وواجب تجاه المجتمع | تأجيل اجتماع أوبك+ إلى الخميس | انتعاش الاقتصاد العالمي في النصف الثاني | كورونا يهبط بالطلب على الشحن الجوي | الإفريقي للتنمية يدعو لتأجيل سداد الديون | طرح كميات اضافية من المنتجات الوطنية بمنافذ البيع | حالة ترقب في الدرجة الثانية بسبب كورونا | نائب رئيس برشلونة يصاب بالفيروس | FIFA يؤجل مباريات يونيو | سباقات افتراضية للدراجين القطريين | إفريقيـا ليست مختبـراً لكم ياعنصــريين | فحوصات فائقة السرعة لتشخيص كورونا | 109 حالات شفاء من كورونا | قطر تدين حادث الطعن شرقي فرنسا | اللجنة القطرية توزّع طروداً غذائية لمئات الأسر المحتاجة في غزة | الجامعة العربية تجدّد الدعوة لوقف القتال في ليبيا | العراق يتسلّم قاعدة الحبانية من قوات التحالف | الكويت تسجل أول حالة وفاة ب«كورونا» و 62 إصابة جديدة | مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية تتضامن مع متضرري كورونا | التغلب على القلق.. يزيد المناعة ضد كورونا | التعليم تزود المدارس بالشروح المصورة | الجامعة مقر العمليات الرئيسي لحملة التطوع الوطنية | زيادة وعي العمال تحد من كورونا | 15700 متطوع ومتطوعة في الهلال الأحمر | الجهاز المناعي خط الحماية الأول من كورونا | انطلاق الحملة الثانية لتحصين الدجاج البلدي ضد النيوكاسل | إحالة 4 مخالفين لاشتراطات العزل المنزلي للنيابة | رئيس الوزراء يهنئ رئيس السنغال | نائب الأمير يهنئ رئيس السنغال | صاحب السمو يهنئ رئيس السنغال بذكرى اليوم الوطني لبلاده
آخر تحديث: الخميس 26/3/2020 م , الساعة 12:46 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : د. موزة المالكي :
همسة ود.. الشعوب ومواجهة الأزمات
هزيمة كورونا تكمن في الالتزام بتعليمات الدولة بوعي ومسؤولية
همسة ود.. الشعوب ومواجهة الأزمات

 

إنَّ مُواجهة الأزمات الكُبرى هي المعيار الأساسيّ لتقييم كفاءة الحكومات، في إدارة الأزمات (Crisis Management). وجميعُنا يعرف ما للأزمات بكل أنواعها من دورٍ في تاريخ الشعوب والمُجتمعات سواء في الهدم أو البناء، وقراءة متأنّية لدور الأزمة بشكل عام يؤدّي بنا إلى تلمُّس خيط يقودُنا إلى حقيقة مفادُها أنّ المُجتمعات التي اعتمد فيها المسؤولون على فرق خاصة وكفُؤة في التعامل مع الأزمات كانت أصلب عودًا وأكثر على المطاوعة والاستمرار من غيرها التي انتهجت أسلوب التصدي المرتجل، والتعامل مع الأزمة بطرق غير مدروسة سلفًا، فالأزمات ظاهرة تحدث عادة للأمم والشعوب في جميع مراحل النشوء والارتقاء والانحدار.

في الأحداث التاريخية الكُبرى نجد أنّه بين كل مرحلة ومرحلة جديدة هناك أزمة تحرِّكُ الأذهانَ وتشعلُ الصراعَ وتحفّزُ الإبداعَ وتطرقُ فضاءاتٍ بكرًا تمهّد السبيل إلى مرحلة جديدة، غالبًا ما تستبطن بوادر أزمة أخرى وتغييرًا مقبلًا آخر.

وأحيانًا يكون لنموّ واتّساع المجتمعات ونضوب الموارد المتنوّعة وشدّة المُنافسة السياسيّة والاقتصادية الدور في تحديد طول فترة الأزمات واستمرارها، إلى حدّ أصبح تاريخ القرن السابق على سبيل المثال يشكلُ سلسلةً من أزمات تخللتها مراحلُ قصيرةٌ من حلول مُؤقّتة.

وأدّى وجود تلك الأزمات إلى ظهور أفكار جدّية من أجل دراسة وتحليل الأزمة في وقتها في محاولة الخروج منها بأقلّ الخسائر وتأخير الأزمة اللاحقة إن تعذّر تعطيلها، وهذا ما يحدث الآن في ظلّ الأزمة التي نمرّ بها في عالمنا (أزمة الكورونا)، ومن المهم في هذا الوقت هو التعامل مع الأزمة بوعي ومسؤوليّة.

وفي الحقيقة ما لمسته من طريقة تعامل دولة قطر مع الأزمة- والذي أسعدني وأدخل السعادة إلى قلبي- هو التعامل مع الأزمة بوعي ومسؤوليّة من قبل جميع المسؤولين والحرص على سلامة المُواطنين والمُقيمين على أراضيها، وتجلّت تلك المسؤولية الواعية في المُحافظة على صحة الإنسان وسلامته، وتوفير كلّ أسباب العيش الكريم له، كذلك التجاوب من قبل المُواطنين والتزامهم بما طلب منهم، واستجابة كل فرد للجهود التي تقوم بها الأجهزةُ المُختلفة التابعة للدولة، وإحساسه بأنّ المسؤوليّة ليست مسؤوليةَ المُجتمع فقط، وإنما هي مسؤوليّة تقع على عاتق كلّ فرد من أفراد المُجتمع من أجل المُساهمة في هذه الجهود وتحويلها إلى جهود جماعيّة لتحييد هذا الخطر، ومن ثم هزيمته في الالتزام بتعليمات الدولة والتعامُل مع الأزمات بوعي ومسؤوليّة.

ومن أطرف الأخبار في زمن الكورونا هذا الخبر : “لم يمنع التهديدُ الذي يمثّله فيروسُ كورونا المستجد على كبار السنّ، الصحفيَّ يافار عبّاس (100 عام) الذي يعيشُ بلندن من الزواج، بل أنّه سارع بإتمامه قبل اتّخاذ الحكومة البريطانيّة قرارًا بعزل كبار السنّ في محاولة للسيطرة على الفيروس الذي يشهد انتشارًا واسعًا.

ووَفقًا لموقع صحيفة «داون» الباكستانيّة، كان لدى عبّاس مخاوفُ من تأثير خُطّة الحكومة لمُواجهة «كورونا» على زفافه الذي كان من المقرّر عقده في 27 مارس (آذار)، لكنّ الحفل أصبح مُهدّدًا بتفشّي الفيروس ونصائح الحكومة للأشخاص الذين تزيد أعمارُهم على 70 عامًا بالاستعداد لفترة من العزل الذاتي.

mozalmalki@hotmail.com
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .