دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
التصرفات الفردية الخاطئة عواقبها وخيمة | «في حب الوطن».. ترانيم بحرية للتوعية ضد كورونا | شعبان شهر الاستعداد لاستقبال رمضان | «الحصار وباء».. حملة دولية إنسانية دعماً لغزة | حماس ترفض أي مُقايضة مع إسرائيل بشأن احتياجات مواجهة كورونا | أمريكا تجلي مئات البحارة من حاملة طائرات | بريطانيا: 569 وفاة بكورونا خلال يوم | كورونا يصيب مليون شخص ويحصد أرواح 50 ألفاً | روحاني يرجح استمرار تفشّي كورونا حتى نهاية العام | الكويت تسجل 25 إصابة بكورونا و57 حالة شفاء بسلطنة عمان | اكتمال عقد المشاركين في السباق الإلكتروني | تأجيل الألعاب العالمية حتى 2022 | الشمال يواصل التدريبات وفقاً للتعليمات | خُطة جديدة لتدريبات الحكام | مد مهلة طلب استضافة كأس آسيا 2027 | نجوم الدحيل يشاركون في التوعية | إنفانتينو: كرة القدم ستختلف تماماً بعد كورونا | تأجيل يورو 2021 للسيدات | برنت يقترب من 33 دولاراً للبرميل | أول عملية تنظيف لهيكل سفينة في رأس لفان | هيئة المناطق تشارك باليوم العالمي للتوحد | كهرماء تحتفل باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 16.7 مليار ريال | إنجاز قياسي جديد لموانئ قطر | الميرة تستخدم فرع معيذر للطلبات الإلكترونية | وزارة التجارة: توزيع كمامات ومعقمات على المواطنين بفروع الميرة | الكويت تقترح إنشاء شبكة أمن غذائي موحّدة | تدابير لضمان تدفق السلع الغذائية والدوائية | إلزام الشركات بتقليل التجمعات في سكن العمال | افتتاح ساحة مواشي المزروعة المطورة الشهر المقبل | رسالة توعوية لذوي التوحد حول كورونا | المباني الحكومية تتزين باللون الأزرق | إشادة أوروبية بجهود قطر البناءة في مكافحة كورونا | قطر تمول تشغيل 100 كادر طبي في غزة لمواجهة كورونا | 75 % من طلابنا بالخارج عادوا إلى قطر | الأعلى للقضاء يطلق خدمة المحاكمات عن بُعد | الراية تنشر سياسة تقييم الطلبة عبر نظام التعلّم عن بُعد | نائب رئيس الوزراء ومفوض شؤون اللاجئين يبحثان سبل الحد من كورونا | رئيس الوزراء يترأس الاجتماع الثالث للجنة العليا لإدارة الأزمات | صاحب السمو: قطر تدعم الشعب الليبي وتؤيد حكومة الوفاق
آخر تحديث: الاثنين 9/3/2020 م , الساعة 12:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : إنتصار ناصر السيف :
ترانيم قلم..قَدْ سَمِعَ اللهُ قَولَكِ بِكَسْرِ الكَافِ
أيُّ أمَّة تهمِّش دور المرأة وتُقصي قُدراتها أمَّة عرجاء لن تقوى على السباق
ترانيم قلم..قَدْ سَمِعَ اللهُ قَولَكِ بِكَسْرِ الكَافِ
 

أيُّ أمَّة تهمِّش دور المرأة وتُقصي قُدراتها أمَّة عرجاء، لن تقوى على السباق في مضمار تحقيق الأهداف المنشودة، فمسيرة البناء لا تكتمل بالتهميش والإقصاء، ذلك التهميش الذي وُجِدَ نتيجة وَضْع صُوَرٍ نمطيّة للأنثى بأنّها ضعيفة ليّنة عاطفيّة، عاطفتها تغلبُ عقلَها وغير ذلك، نتيجة تراكمات اجتماعيّة تراكمت من نظرات فرديّة، فنشأ عن هذه الصور النمطيّة نتائج سلبيّة تُجاه المرأة، وخلق إشكالات عديدة تنتقص من حقوقها ودورها، مع أنّ الدساتير أقرَّت المساواة بين مواطنيها من الجنسين، ففي المادّة 34 من الدستور القَطَريّ:»المواطنون متساوون في الحقوق والواجبات العامّة». والمادّة 35: «الناس متساوون أمام القانون. لا تمييز بينهم في ذلك بسبب الجنس، أو الأصل، أو اللغة، أو الدين». وعلى الرغم من ذلك هناك حقوق مطلوبة مسلوبة، وذلك يحتاج إلى سعيكِ وجهركِ بتلك المطالب لكي يتم تبلغيها.

وقد جهرت نساء رائدات من أمّتنا بحقوقهِنَّ، فهُنَّ قدوة في عدم الخجل من المطالبة بالحقوق، مثل أمّ عُمَارة الأنصاريَّة التي يُروى:»أنَّها أتَتِ النَّبيَّ، صلى الله عليه وسلم، فقالت: ما أرَى كلَّ شيءٍ إلَّا للرِّجالِ، وما أرى النِّساءَ يُذكَرنَ بشيءٍ، فنزَلَتْ:»إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ... « -الأحزاب: 35-. وذلك لأنّ النداء يأتي في القرآن للرجال غالباً - من باب التغليب، لا من باب اختصاص الرجال بالأحكام دون النساء- فأثارَ حفيظة أمّ عمارة لعدم إشراكهِنَّ بالنداء.

اجهري أيّتها المرأة فقد سمعَ الله قولكِ، بكسر الكاف، سمع تلك المُجَادِلة التي جادلت بحقّها، فما برحت حتّى نزل جبريل عليه السلام بهذه الآيات: «قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ» -المُجَادِلة: 1-.

إلى جانب الجهر بالحقوق، كان هناك العمل في المجالات المتعدّدة، والمشاركة في جوانب الحياة المختلفة، إلى جانب الرجل، حتّى في المعارك، مثل خولة بنت الأزور الأَسَديّ، ذكرَ ابن كثير في «البداية والنهاية» أنّها ممّن قاتلَ يوم اليرموك مع نساء كثيرات. إضافة إلى ذلك نجد من نساء أمّتنا التاجرة مثل أمّ المؤمنين خديجة بنت خويلد، رضي الله عنها، ومنهنّ التي تتولّى مراقبة السوق مثل الشفاء العدويّة، ومنهنَّ الشاعرة مثل الخنساء، والقائمة طويلة والأمثلة عديدة.

وإنّ ما نستشفّه من تلك الأمثلة أنّ للمرأة دوراً يجب ألَّا تُحرم منه ولا تُحجب عنه، وينبغي أن تُحقَّق مطالبها وتُراعى شؤونها، فإنّ الله ونبيه قد سمعا مطالبها وأنصفاها وغيّرا ما يحتاج لتغيير من أجلها، فلا بدّ أن يُسمع الصوت وتتحقّق العدالة في هذا العصر، فالعلاقة بين الرجال والنساء علاقة تكامل، وليست علاقة ندّيّة وليست صراعاً، ويجب أن تُقرَّ الحقوق العادلة للمرأة انطلاقاً من ثوابتنا الراسخة، ولا نأخذها كما تأتينا مُعلبَّة من الغرب الذي يختلف عنّا اختلافاً واضحاً، فنحن مؤمنون أنَّ الإسلام أنصفَ المرأة، وحقّق لها عدالة لا شكَّ فيها، وعلينا رفض أيّ دعوى تربط بين الإسلام وظلم المرأة، لأنّ هذا افتراء يفتريه الدجّالون.

@intesar_alsaif

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .