دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«دردشة سينمائية» تستكشف سحر صناعة الأفلام | beIN SPORTS تنال حقوق بث سلسلة إندي كار | العربي على موعد مع انتخابات نارية | اتحاد اليد يعتمد لائحة التعاقدات الجديدة | كشف تفاصيل بطولة الراليات «أون لاين» | نجوم عالميون يرسمون خريطة الطريق لعودة الليجا | الدوري القطري من أفضل دوريات الوطن العربي | عودة الدوري خطوة إيجابية نحو العودة للحياة الطبيعية | العنابي يستدعي 34 لاعباً | تأجيل بطولة آسيا للناشئين إلى نوفمبر | عمومية السيلية الشهر المُقبل | السياحة تواصل الإنجازات رغم الحصار | استثناء 13 قطاعاً من أوقات العمل الجديدة | تمديد ساعات العمل يحفز الأنشطة التجارية | تونس: إعادة افتتاح الحدود 27 يونيو | القطرية تستأنف رحلاتها إلى البندقية 15 يوليو | البورصة تكسب 7.1 مليار ريال | ربط 57 مجمعاً سكنياً في الوعب بشبكة جيجانت | عمومية دلالة تنتخب مجلس إدارة | قطر توفّر فرصاً استثمارية للشركات العالمية | حصاد تقهر الحصار بمحفظة استثمارات عالمية | موانئ قطر تستقبل 376 سفينة في أبريل | 47 ألف شركة جديدة تأسست خلال الحصار | تضاعف الوفيات بين الأطقم الطبية خلال الشهر الماضي | الصحة العالمية: لا وجود لدواء يُقلل وفيات كورونا | تعافي 3 ملايين شخص حول العالم من كورونا | عباس يمدد حالة الطوارئ شهراً لمكافحة كورونا | قوات الوفاق تحرر مطار طرابلس وتلاحق فلول حفتر | نابلس: تظاهرة رافضة لمخطط الضم الإسرائيلي | أوغلو: حفتر لن يكسب المعركة في ليبيا | تركيا تبلغ الأمم المتحدة بحدودها في شرق الأبيض المتوسط | واشنطن تمنع دخول الطائرات الصينية إلى أجوائها | السودان :حمدوك يتعهد بالعدالة لضحايا اعتصام القيادة العامة | قطر تدين بشدة هجوماً بالعراق وتعزي بالضحايا | قطر تدين تفجير مسجد في كابول وتعزي بالضحية | تأهُّل خمسة مشاريع للمسابقة الوطنية للبحث العلمي | عودة الإصابة بكورونا للمتعافين أمر مستبعد | قطر وصربيا تعززان التعاون للحد من انتشار كورونا | جراحات في 4 تخصصات بمستشفى مبيريك | اكتمال الأعمال الرئيسية لتطوير شارع الجزيرة العربية | عيادات للتوقف عن التدخين ب 9 مراكز صحية | قضايا اللاجئين تتصدر مشاريع تخرج الدوحة للدراسات | قطر الخيرية واليونيسف تطلقان حملة للتوعية بمخاطر كورونا | ارتياح بين الطلاب لاختبار المادة الاختيارية | مصدر تعليمي جديد لتحفيز الإبداع عند الأطفال | تعديل قرار تحديد ساعات العمل بالقطاع الخاص | 99 % نسبة نجاح الطلبة في تقييمات التعلم عن بُعد | عملية قلب مفتوح ناجحة لمريض مصاب بكورونا | 37542 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | قرارات مجلس الوزراء تعكس نجاح إجراءات مواجهة كورونا
آخر تحديث: الأحد 26/4/2020 م , الساعة 12:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : حنان بديع :
عن شيء ما.. ليست مؤامرة أو مجرد صدفة
ليست أمريكا أو الصين أو مصانع الأدوية.. إنه كوكبنا يُحاول أن يفتك بنا ويلفظنا
عن شيء ما.. ليست مؤامرة أو مجرد صدفة
بقلم : حنان بديع
كعادتنا في تحليل الكوارث والمصائب، رافق تفشي فيروس كورونا مجموعة من نظريّات المؤامرة التي تدعي أنه نتاج أعمال تمّت في أحد مُختبرات الصين مثلاً، لكنّ تحليلاً أُجري مؤخراً للفيروس نسف نظرية المؤامرة هذه، إذ قارن باحثون بين هذا الفيروس والفيروسات السبعة السابقة من أسرة كورونا التي أصابت البشر ومن بينها فيروس سارس، ووجدوا أن فيروس كورونا المستجد ليس نتيجة عمل مختبر أو فيروس جرى التلاعب به عمداً من جانب البشر.

لكن إذا لم يكن كورونا مؤامرة دوليّة، فمن المُتآمر إذن، ومن المُستفيد من هذه الجائحة ؟ هذا السؤال أجابت عنه بعض العناوين الصحفيّة مؤخراً بعنوان (كوكب الأرض هو المُستفيد الأوّل من جائحة كورونا)!

إذن ليست أمريكا أو الصين أو مصانع الأدوية.. إنه كوكبنا يحاول أن يفتكَ بنا ويلفظَنا من على سطحه بعد أن اقتربنا من القضاء عليه إلى الحدّ الذي بدأنا به البحث عن كواكب أخرى صالحة للحياة! لمَ لا ما دام إغلاق المصانع وخلو الشوارع في معظم البلدان بسبب كورونا جعل من كوكب الأرض المُستفيد الأوّل الذي يتنفس الصعداء مُتمنياً دوام الحال !.

وحسب صور الأقمار الصناعيّة التي أصدرتها وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبيّة فقد ظهر انخفاض حاد في انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين التي تطلقها السيارات ومحطات الطاقة والإنشاءات الصناعيّة، وبحسب تلك الصور أيضاً فقد اختفت السحابات المرئيّة من الغازات السامّة، وحالة الإغلاق العام جعلتنا للمرّة الأولى نرى السماء صافية !

أي أن تفشي الوباء الذي حدّ من تحرّكات الجموع البشريّة أثر إيجابياً على الأرض والبيئة والمناخ، فأصبح العالم أكثر هدوءاً، الأمر الذي أثر على الاهتزازات الناتجة عن حركة السيارات والقطارات والحافلات، فغاب الضجيج وانخفضت الضوضاء الزلزاليّة من 30 إلى 50 بالمئة، وفي البندقية مثلاً عاد السكان الأصليون من طيور البجع والطيور المائيّة لقنوات المياه التي أصبحت صافية، لكن يبدو أن ليس فقط طيور وبجع البندقية التي احتفلت بهذه المؤامرة الطبيعيّة التي حررتها من المُستعمر البشري، لكن مقاطع فيديو تداولها روّاد مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر غزلاناً وحيوانات بريّة تتجوّل في شوارع المدن مُبتهجة وكأن لسان حالها يقول (وأخيراً رحل البشر)..

إن فيروس كورونا، السارس، أنفلونزا الطيور، جنون البقر، أنفلونزا الخنازير، السرطانات.. إلخ،

كلها أمراض وأوبئة كان مصدرها أكل هذه الكائنات الحيّة الأخرى على اختلافها.. وليس هناك مرض في العالم أصله نباتي مثلاً ! لكننا لم نتعظ، ولا يبدو أننا سننتبه الى أن هذه الأمراض ليست مؤامرة وليست مجرد صدفة بل هو تحذير الطبيعة، وربما عقاب على إجرامنا بحق الحيوانات والكوكب.

تُرى هل وصلت الرسالة ؟

هل نُعطي للبيئة حقها، وهل نُفكر بالانتقال لأسلوب غذائي أخلاقي وصحي أكثر يعتمد في الأساس على الأكل النباتي بدلاً من سلب هذه الحيوانات أرواحها أو شيّها حيّة كما حدث في الصين عاصمة الوباء.

أستطيع أن أتخيّل كيف ستُصبح صحتنا، كيف ستطول أعمارنا، بل وكيف سيصبح حال الحيوانات المسكينة التي تعيش الجحيم بسببنا،

وأستطيع أن أتصوّر كيف سيُصبح حال الطبيعة التي أفسدناها وغابات أستراليا التي أحرقناها وسماء الأمازون التي مزقناها.. ورئة الأرض التي ثقبناها.

ستيفن هوكينج تنبأ بانقراض البشر بسبب مخاطر الحروب النوويّة والفيروسيّة والاحتباس الحراري، إذا لم يتمكّن الإنسان من احتلال كواكب أخرى قبل حلول هذه الكوارث! إلا أن هذه الكوارث بدأت تحلّ..

لكن هوكينج عالم فلك، ويحقّ له أن يحلم بالهجرة إلى كواكب أخرى، في حين أن علماء البيئة والأوبئة أحلامهم لا تتعدّى الحفاظ على كوكب الأرض وإنقاذه،

أما نحن الشعراء فنحلم بتلك السماء الصافية المليئة بالنجوم التي أشاروا لها، فطالما هي صافية وجميلة حتماً ستكون حياتنا كذلك.

[email protected]
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .