دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الأحد 17/5/2020 م , الساعة 12:05 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : موزة عبدالعزيز آل اسحاق :
إبداعات .... فيروسات الذباب الإلكتروني
الذباب الإلكتروني سلاحه الشائعات والأخبار المفبركة
إبداعات .... فيروسات الذباب الإلكتروني

يعيشُ العالمُ بأكمله معاناةَ فيروس كورونا (كوفيد- ١٩) وحجم الآثار والخسائر الصحيّة والاقتصاديّة والنفسيّة، التي تأثّرت وتضرّرت بسببها شعوبٌ وقياداتٌ ومجتمعاتٌ، ولكن نعيشُ اليوم مع حجم الانفتاح التكنولوجيّ فيروسات أكبر، وهو الذباب الإلكترونيّ وربما الكثير منّا يعاني من حجم الأضرار الناجمة عنه علمًا أنّه أصبح أحد الأدوات المُستخدمة بشكل سلبي ضد الشعوب والقيادات وزعزعة أمن وسلامة المُجتمعات ولا ننسى تجربتنا مع الحصار ودور الذباب الإلكتروني في الإساءة للدولة والاستخدام السلبي والمفبرك باستخدام مواقعها الإعلامية، حيث يعتبر أهمّ وأسهل الطرق للحصول على معلومات شخصية وسياسية واقتصادية وغيرها من خلال أشخاص يمتلكون مهارة الدهاء التكنولوجي في ضرر الآخرين، وكل يوم تلو الآخر تجد هجمة إلكترونية بصورة مُختلفة، ويتم الاستحواذ على حساب أشخاص أو مواقع ومؤسّسات حكومية وخاصة وغيرها ونشر أخبار أو الإساءة أو تشويه سمعة الكثير من الشخصيات سواء على مُستوى الدولة أو شخصيات معروفة واستخدام أسمائهم وصورهم وحساباتهم وتغيير أشياء بسيطة جدًا في معالم الحساب، وهذا ما نتعرض له اليوم أنا وغيري وتسبب في ضرر كبير بالدخول على حسابات الآخرين والسيطرة على حساباتهم أو المطالبة بمال أو سرقة معلومات تتعلق بهم، ولذا نحن نعيش الآن هجمة شرسة من فيروسات أقوى من كورونا، وهم الذباب الإلكتروني والذي يتطلب من الجهات المعنية والمسؤولة بالدولة، نشر حملة ثقافية وتوعوية بكل وسائل التواصل الإعلامي والاجتماعي تُواكب الهجمة الإلكترونية الشرسة الآن التي تسبب في زعزعة الأمن العام والشعوب، والتنويه بكل الطّرق والأساليب المستخدمة لديهم، وكيفية التصدّي لها في نفس الوقت وتفعيل النشطاء من المشاهير بوسائل التواصل والإعلام الاجتماعي لتوعية المُتابعين من خلال الصوت والصورة والفيديوهات ولا يغيب عنا دور وزارة الثقافة والرياضة بتسليط الأضواء على هذه الجوانب بطرق وأساليب متنوّعة تناسب الثقافة السائدة بالمجتمع، علمًا أن وسائل استخدام التكنولوجيا متاحة للجميع وخاصة الآن مع فيروس كورونا والتواصل عن بُعد ولا يغيب عنا دور الإعلام المرئي وغير المرئي والكتّاب وأصحاب العلاقة من الحكومة الإلكترونية ودورهم في نشر الوعي التكنولوجي والثقافي وعرض نماذج واقعية تعرضوا للضرر الإلكتروني وطرق الحماية الثقافية والإلكترونية لحماية حساباتهم ومواقعهم بصورة أكبر، والأجمل هناك أشخاص لديهم نسبة وعي أكبر في توخي الحذر والردّ على الآخرين وفتح روابطهم. وأخيرًا حفظ الله مجتمعاتنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وهذه ضريبة نجاح كبيرة يدفعها الأشخاص والمجتمعات الناجحة، ولذا فلنتكاتف جميعًا من أجل أمن وسلامة مُجتمعاتنا والتصدّي لها بالأسلحة الوقائية والتكنولوجية والثقافية الجديدة وسرعة بثّها ونشرها بطرق ووسائل مُختلفة تتناسب مع الفروق العلميّة والثقافيّة للأفراد والثقافات.

[email protected]

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .