دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«دردشة سينمائية» تستكشف سحر صناعة الأفلام | beIN SPORTS تنال حقوق بث سلسلة إندي كار | العربي على موعد مع انتخابات نارية | اتحاد اليد يعتمد لائحة التعاقدات الجديدة | كشف تفاصيل بطولة الراليات «أون لاين» | نجوم عالميون يرسمون خريطة الطريق لعودة الليجا | الدوري القطري من أفضل دوريات الوطن العربي | عودة الدوري خطوة إيجابية نحو العودة للحياة الطبيعية | العنابي يستدعي 34 لاعباً | تأجيل بطولة آسيا للناشئين إلى نوفمبر | عمومية السيلية الشهر المُقبل | السياحة تواصل الإنجازات رغم الحصار | استثناء 13 قطاعاً من أوقات العمل الجديدة | تمديد ساعات العمل يحفز الأنشطة التجارية | تونس: إعادة افتتاح الحدود 27 يونيو | القطرية تستأنف رحلاتها إلى البندقية 15 يوليو | البورصة تكسب 7.1 مليار ريال | ربط 57 مجمعاً سكنياً في الوعب بشبكة جيجانت | عمومية دلالة تنتخب مجلس إدارة | قطر توفّر فرصاً استثمارية للشركات العالمية | حصاد تقهر الحصار بمحفظة استثمارات عالمية | موانئ قطر تستقبل 376 سفينة في أبريل | 47 ألف شركة جديدة تأسست خلال الحصار | تضاعف الوفيات بين الأطقم الطبية خلال الشهر الماضي | الصحة العالمية: لا وجود لدواء يُقلل وفيات كورونا | تعافي 3 ملايين شخص حول العالم من كورونا | عباس يمدد حالة الطوارئ شهراً لمكافحة كورونا | قوات الوفاق تحرر مطار طرابلس وتلاحق فلول حفتر | نابلس: تظاهرة رافضة لمخطط الضم الإسرائيلي | أوغلو: حفتر لن يكسب المعركة في ليبيا | تركيا تبلغ الأمم المتحدة بحدودها في شرق الأبيض المتوسط | واشنطن تمنع دخول الطائرات الصينية إلى أجوائها | السودان :حمدوك يتعهد بالعدالة لضحايا اعتصام القيادة العامة | قطر تدين بشدة هجوماً بالعراق وتعزي بالضحايا | قطر تدين تفجير مسجد في كابول وتعزي بالضحية | تأهُّل خمسة مشاريع للمسابقة الوطنية للبحث العلمي | عودة الإصابة بكورونا للمتعافين أمر مستبعد | قطر وصربيا تعززان التعاون للحد من انتشار كورونا | جراحات في 4 تخصصات بمستشفى مبيريك | اكتمال الأعمال الرئيسية لتطوير شارع الجزيرة العربية | عيادات للتوقف عن التدخين ب 9 مراكز صحية | قضايا اللاجئين تتصدر مشاريع تخرج الدوحة للدراسات | قطر الخيرية واليونيسف تطلقان حملة للتوعية بمخاطر كورونا | ارتياح بين الطلاب لاختبار المادة الاختيارية | مصدر تعليمي جديد لتحفيز الإبداع عند الأطفال | تعديل قرار تحديد ساعات العمل بالقطاع الخاص | 99 % نسبة نجاح الطلبة في تقييمات التعلم عن بُعد | عملية قلب مفتوح ناجحة لمريض مصاب بكورونا | 37542 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | قرارات مجلس الوزراء تعكس نجاح إجراءات مواجهة كورونا
آخر تحديث: الأربعاء 20/5/2020 م , الساعة 12:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : هبة الرئيسي :
من دروس الحياة .... لا يوجد فصل أخير لهذه القصة
نبتدئ رحلة طموحنا نراها في عقولنا دون أي حواجز ونتخيلها سهلة الوصول
من دروس الحياة .... لا يوجد فصل أخير لهذه القصة

لكل رحلة وجهة ولكل طريق نهاية ولكل قصة حلقة أخيرة، ولكن صاحب كل هذا هو من يحدد، هو من لديه القدرة أو بمعنى آخر هو من يتحكم إن كان يريد النهاية، إن كان يريد أن يرى خطا ويقف عند هذا الخط ولايتجاوزه لديه فقط سقف معين ولا يريد أن يتعدى هذا السقف خوفا من أن يصطدم رأسه ويتألم وبنظره لا يستطيع فعل شيء فقط النظرلهذا السقف. هكذا ما نراه عندما نبتدئ رحلة طموحنا نراها في عقولنا دون أي حواجز ونتخيلها سهلة الوصول وأنها ستتحقق في نفس اللحظة ولكن عندما نأتي للواقع ونحاول البدء في تحقيقها نقف في نصف الطريق ولا نكمل، نخاف من أن نفشل، نخاف من نظرة الآخرين، نخاف أن نتألم ونتراجع عن أحلامنا ولا نعود إليها.

وهنا يأتي السؤال، ماذا أفعل؟ هل يوجد طريق أسهل؟ هل توجد عصى سحرية تجعلني أحقق ما أريد الآن؟ هل يجب علي التعب والاجتهاد للوصول؟ الجواب، نعم فأنت أتيت على هذه الحياة ليس لكي تجلس، ليس لكي تفكر، ليس لكي تخاف، ليس لكي تحسب مدة التعب أو المدة التي ستجتهد فيها وتنتهي لا وإنما في هذه الحياة إذا كنت تريد تحقيق ما تريد فعليك التعب، عليك الاجتهاد، عليك التغلب أو السير في صعوبات الحياة، ليس من أجل فقط الوصول وإنما محاولتك للوصول محاولتك للتغلب على المعوقات، المحاولة في عدم الالتفاف للوراء. وهكذا بدأت رحلتي، بدأت بالصعوبات، بدأت بلا شيء، وكان ليس لي هدف أو بمعنى آخر كان لدي شغف أن أصبح شيئا، ولكن كنت أحبط نفسي بكلمات سلبية وأقنع نفسي بأنني لا أستطيع وأن لايوجد أمر مهم لكي أوجد نفسي ووضعت نفسي في صندوق الخجل وكان لايوجد لدي ثقه بالنفس والتي سيطرت على حياتي الدراسية وأصبحت في هذه الدائرة لفترة طويلة هذه الدائرة التي جعلتني بعيدا عن المجتمع والتي جعلتني إنسانة لا تجيد الكلام مع الآخرين ولكن قررت بعدها أن أغير كل هذا وأن أكسر هذا الحاجز وأحقق طموحي من خلال العمل التطوعي الذي جعلني شخصا آخر وبدأت بالعمل التطوعي كرئيسة المجلس الطلابي، وهنا بدأت معركتي مع نفسي لمواجهة هذه الصعوبات والتغلب على الخوف والخجل وقلة الثقة بنفس العمل التطوعي الذي جعلني أواجه، جعلني ما أنا عليه الآن، أخرجني من دائرة الخجل وجعلني أكثر جرأة في مواجهة الحياة وأكملت مسيرتي في العمل التطوعي لسنوات كثيرة ولازلت مستمرة، لدي هذا الشغف هذه الإراده لأعطي وأتعلم الكثير من خلال العمل التطوعي الذي جعل ثقتي تزيد وتغير بشخصيتي وتغير نظرتي للحياة بشكل أعمق وجعلني أطمح أكثر، السبب الرئيسي لتحقق طموحك هو أن تتعلم من الآخرين وتستمع للذين يريدون الوصول وإن كانوا في بداية تحقيق هدفهم، فمن الممكن التعلم والاستفادة منهم وتصلح وتفكر بعمق وترى الأمور من كل زاوية كي تعرف وجهتك.

في النهاية.. اعرف نفسك وأوجد طموحك وأحلامك وابدأ، لا تضع حواجز أو تقف في نصف الطريق بل أكمل وإن كانت وجهتك خاطئة لديك فرصة لإعادة مسارك والذهاب لوجهة جديدة وهنا بالحياة سوف تزور الكثير من الوجهات لكي تحقق طموحك وتحقق أحلامك، صحيح سوف تقابلك تقلبات وصعوبات ولكن هذه التقلبات هي التي ستجعلك أقوى وتصر لتحقيق ما تريد، أنت من ستصنع نهاية للقصة ولكن في هذه الحالة لاتوجد نهاية للقصة لأن الطموح والأحلام لا نهاية لهما وليس لهما موعد محدد أو ساعة معينة كي تنتهي مما تود تحقيقه، عقارب ساعة الحياه مستمرة ولن تقف، فلماذا أنت تحاول لوقف تحقيق ما تريد؟ خلقنا لكي نحلم ونطمح ونحقق ونحلق بأحلامنا للسماء، خلقنا لكي نفكر ونرسم ونلون أحلامنا ونجعلها أمام أعيوننا، وإن كانت مجرد حلم وبعيدة عنا، فيوما ما ستكون على أرض الواقع ولكن يجب أن يكون لديك هذا الصوت الداخلي الذي ينبض بحلمك وآمالك وطموحك.

@heba_alraeesi

[email protected]

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .