دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: السبت 23/5/2020 م , الساعة 11:42 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : حنان بديع :
عن شيء ما.. ماذا تريد النساء؟
المرأة تبقي على بعض غموضها تحفظاً ومكابرة
عن شيء ما.. ماذا تريد النساء؟
بقلم : حنان بديع

ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان..

هذا صحيح إلى حد ما.. إذ بعد الخبز تكرج مسبحة رغبات ومطالب الإنسان التي تبدأ بالخبز ثم قد لا تنتهي أبداً..

إنما يبقى لمطالب المرأة تحديداً حكاية أخرى.. حتى قيل في المرأة إنها تريد من الرجل الذي يتزوجها كل شيء ولا يريد الرجل إلا أن تتركه في حاله فقط !

ترى هل هذا صحيح ؟

لن أدافعَ عن المرأة، فلهذه الأنثى مزاجيتها وغموضها وخبثها أحياناً، والمؤكّد أنها تصرّ بفطرتها الأنثوية على ألا توضّح ما تريد لكنها تنتظره فقط !

وهذا الآخر آدم، هو الآخر يتوقع منها أن تطلب ما تريد بوضوح حتى لو كانت تطلب الحب ذاته !

في النهاية، هناك سؤال يدور في أذهان الرجال.. ماذا تريد النساء منا ؟

وما الذي يمكن أن يرضيهن؟ وكيف لنا أن نعرف الطريق إلى دهاليز أفكارهن؟

هو اتهام أزلي ومباشر موجّه من الرجال إلى النساء بأنهن غامضات، فإلى أي حد هي المرأة مدانة في هذه التهمة الأنثويّة بامتياز؟

لا أعتقد أنه يُمكن لأي رجل أن يعرف ما الذي تريده المرأة، ذلك لأنها مهما كانت ذات شخصية شفافة فإنها ستبقي على بعض غموضها تحفظاً ومكابرة، وهي ترجمة سلوكيّة للأسلوب غير المُباشر في التعاطي مع الأمور إضافة إلى رغبتها الأزلية في التكتكة والتخطيط لاستدراج الرجل إلى مصائد مطالبها الناعمة على طريقة لعبة العصا والثعبان.

هل أذكركم باعترافات الكاتبة الفرنسية (جورج صاند) التي تقول فيها:

«أعطاني الأول عقداً من اللؤلؤ يعادل مدينة بأسرها ونظم الثاني من أجلي ديواناً من الشعر، والثالث كان جميلاً ينحني أمامي منتظراً، أما أنت يا من أحبه فلن تعطني شيئاً ولست جميلاً، ولكنك أنت وحدك الذي أحبه».

فإذا كانت جورج صاند مُحقة وتمثل شريحة لا يُستهان بها من النساء فهل نتوقع من الرجل أن يفهم المرأة ويعرف ما يرضيها على وجه التحديد؟

يفعل ذلك أحياناً مصادفة.. تماماً كما يحدث حين يعطى لأحدهم مجموعة من المفاتيح فإذا حالفه الحظ وفتح السيارة بمحاولة واحدة أو اثنتين فهي له، لكن كم من الرجال يحالفهم مثل هذا الحظ سوى من رضيت عنه أمه؟

كيف لا وثلاثة أرباع نساء العالم في تعاسة دائمة؟ عملاً بالمثل القائل (احترنا يا قرعة من وين نبوسك)..

نعم، فكل شيء عزيزي الرجل يدخل بيتك مصحوباً بكتالوج إلا الزوجة!

ولعلّ هذا ما يُفسّر صورة وتصرّف الرجل في العصر الحجري الذي كان يخلو تماماً من الكتالوجات أو الوقت والرفاهية للمناورات في الحب فنراه في مشهد معبّر جداً وهو يجرّ المرأة من شعرها بيده ويحمل في يده الأخرى عصاه!

المُثير أن الحياة على ما يبدو كانت حلوة، سهلة وطبيعية بمفتاح واحد ومحاولة واحدة فقط لا غير، سواء أأعجب حواء أم لم يعجبها.

لا أبيع السمك في الماء، صدقوني، روشتة مضمونة.

[email protected]

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .