دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: السبت 23/5/2020 م , الساعة 11:42 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : عبدالله أحمد اَل شاهين الكواري :
من كل بستان وردة .... التعاطف والتسامح وصفاء النفوس ابتغاء مرضاة الله
يا له من شهر كريم من رب عظيم نحمد الله أن شرّف المسلمين به
من كل بستان وردة .... التعاطف والتسامح وصفاء النفوس ابتغاء مرضاة الله

ضيفنا الكريم قد غادرنا، والضيف هو من يزورك في بيتك أو في بلادك، وهذا معروف لدى الجميع من الناس، ولكن الضيوف أنواع مُختلفة، فمنهم ثقيل الدم الذي يُلهيك عن عملك وأشغالك التي تعتاد عليها يومياً، وبعضهم لا يختلف عن الضيوف جميعهم، فهو كريم وخفيف الظل يُحبه كافة المُسلمين في أنحاء العالم وله قدر واحترام والمسلمين يستعدّون له ويُجهّزون له الولائم بأنواعها وأشكالها المُختلفة، ويفرح به المساكين لكرمه وجوده على هؤلاء المسلمين، وفيه يكثر الكرم والمحبة بين عباد الله وتنزّل فيه الرحمة والتعاطف والتسامح وتصفى النفوس ابتغاء مرضاة الله سبحانه وتعالى. هل عرفتم من هو الضيف الكريم الذي غادرنا سريعاً ونحن نسعد بوجوده بيننا؟

ولكن لن ننساه أبداً، ننتظره إن شاء الله العام القادم في ظروف أفضل من هذه السنة، لأن هذه السنة نشعر أننا لم نكرمه كما يجب لوجود البلاء والوباء الذي حلّ بالعالم أجمع، قصّرنا في الصلاة في المساجد، قصّرنا في التواصل مع الأهل والأصدقاء. هل عرفتم بعد كل هذا من هو الضيف الذي يستحق كل هذا وأكثر، إنه شهر تتظاعف فيه الحسنات وتُمحى السيئات، هو شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن الكريم هدى للناس وبينات من الهدى.

إخواني.. شهر رمضان يختلف تماماً في كل شيء، فإن له بروحانياته وكرمه الزائد، كل شيء فيه بركة والحسنات تتظاعف، يا له من شهر كريم من رب عظيم نحمد الله أن شرّف المسلمين به.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .