دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإعلان عن المرشحين في انتخابات «برلمان شعيب» | حسن جمول ضيف «نصف ساعة مع» | نجاح الدراما التلفزيونية مُرتبط بحبكة النص | الجزائري بن زية يتعرض لحادث سير | لاعبو 23 يترقبون حسم مصيرهم | إلياس أحمد يبدأ رحلة الجري بدون كرة | الدحيل يفوز بدرع تفوق الفئات السنيّة | ضغط رزنامة اليد الحل الأمثل للظرف الاستثنائي | ختام بطولة الشطرنج السريع | يوسف آدم مستمر مع الخريطيات الموسم المقبل | منافسة رباعية لاستضافة كأس آسيا 2027 | الراية الاقتصادية ترصد عودة الأنشطة التجارية | شراكة بين القطرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة | إنشاء صندوق استثمار لقطاع الطيران | السودان يمدد إغلاق المطارات لأسبوعين | كهرماء توفر خدمة الدفع الجزئي للفواتير | قطرتنفذ استراتيجية لمواجهة التأثيرات الاقتصادية لكورونا | 879.3 مليار ريال ودائع البنوك | قانون الشراكة يعزز مساهمة القطاع الخاص في المشروعات الكبرى | استقرار أسعار الوقود في يونيو | جوجل تغلق حسابات للذباب الإلكتروني تهاجم قطر | الجيش الليبي يوجه إنذاراً أخيراً لقوات حفتر | انتصارات الوفاق تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في ليبيا | غضب في الشارع التونسي من تقرير تلفزيوني إماراتي | تواصل الصدامات مع الأمن بمدن أمريكية احتجاجاً على مقتل فلويد | تعافي مليونين و762 ألفاً من كورونا عالمياً | العراق : اعتقال إرهابيين بعملية أمنية قرب صلاح الدين | إثيوبيا: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان | اليونيسيف: تفشي كورونا يُضاعف معاناة اليمنيين | فصائل غزة: التنكيل بالأسرى الفلسطينيين لن يمرّ ويدنا مطلَقة | الأقصى يستقبل المصلين بعد غياب تسعة أسابيع | طلاب الثانوية يبدأون الاختبارات بالكيمياء اليوم | الصحة تُطلق خدمة الدفع الإلكتروني لشهادات الأغذية | سكان قطر يرون كوكب الزهرة بالعين المُجردة | 26941 مُراجعاً للمراكز الصحيّة خلال العيد | 4451 متعافياً من فيروس كورونا | متعافيان يدعوان إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية | جهود قطرية حثيثة لحماية حق التعليم بمناطق النزاعات | 4275 انتهاكاً لحقوق الإنسان جرّاء حصار قطر | 3 % من الحالات المصابة بكورونا أطفال | انسيابية في إنهاء المعاملات بالعدل | القطاع الحكومي يستأنف العمل وسط إجراءات احترازية | 6 فوائد رئيسية للتعليم والتدريب عن بعد | صاحب السمو يهنئ الرئيس البوروندي المنتخب | إشادة أممية بالدعم القطري خلال جائحة كورونا
آخر تحديث: السبت 23/5/2020 م , الساعة 11:42 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : روضة عمران القبيسي :
همسة في التنمية .... كيف سنحتفل بحلولك يا عيد؟
همسة في التنمية .... كيف سنحتفل بحلولك يا عيد؟

كل عام والشعب القطري بألف خير، كل عام والعالم بأسره في خير بإذن المولى عز وجل، استشعرت وأنا أكتب مقال اليوم بحب وشكر للعزيز القدير على نعمه التي لا تُحصى عليّ وعلى عائلتي الصغيرة، مشغولين بأجواء حميمية نرتب للاحتفال بعيد الفطر السعيد لهذا العام 2020، مستظلين بأمن وأمان تحت خيمة الوطن الكبير بالإنجازات، غير خائفين ولا مهاجرين، في زينة ثياب الصحة والعافية فرحين، وبنعم كثيرة نسأل الله عز وجل أن يديمها علينا جميعاً في وطننا الغالي قطر، تحت ظل قيادة حكومتنا الرشيدة وبمساهمات شعبها الوفي.

تكبيرات العيد تُعد من أهم مظاهر الفرحة التي تسر المسلمين في العيد، وبالرغم من تحديد عدد أسماء الحضور المدعوين لصلاة العيد في الساحات، إلا أنه بالإمكان أداء صلاة عيد الفطر في البيت جماعة مع الأسرة، وفي ظل التحذيرات من التجمعات، والتأكيد على ضرورة التباعد الاجتماعي منعاً لانتشار عدوى فيروس كورونا، والمنع التام لتبادل الزيارات وتعريج على ضرورة استبدال الزيارات التفاعلية بالتواصل مع الجميع عبر تطبيقات الإنترنت المتنوعة التي تتيح التواصل بالصوت والصورة في آن واحد، دون أن يعرض أحد حياته وحياة أسرته لخطر العدوى بفيروس كارونا. جميع مؤشرات التنمية صنفت هذا العام بأنه عام مثير للجدل، فهو يضم قوانين مستحدثة، جعلت من أعيادنا مختلفة في العادات والتقاليد، وهذا ما جعل القوانين تحرص على تطبيق التباعد الاجتماعي وتجنب لم الشمل الذي يتجاوز محيط البيت الواحد، هذا ما صعّب على الجميع التكيف اجتماعياً مع القوانين الصادرة وتجنب الممارسات الاجتماعية المتعلقة بمظاهر العيد والتي من شأنها أن تدخل البهجة والسرور على قلب كل صغير وكبير، ولا ننسى أن من ضمن عاداتنا الاجتماعية المتعلقة بمظاهر عيد الفطر المبارك، تبادل العيديات بين أفراد المجتمع القطري، وإن كانت في السابق تعد بعض العيديات المتبادلة بين أفراد العائلة مجرد مبالغ رمزية لا أكثر أو أنها تقدم على شكل هدايا، والحقيقة أن العيديات الرمزية والهدايا تجعل من قلوب الأطفال عامرة بالحب والأمان الأسري بمثل امتلاء الجيوب بالأموال والهدايا، وهو ما يشعرهم بالمعنى الحقيقي للانتماء والالتصاق الاجتماعي بكيان البيت الواحد، لذلك عيدنا أحلى ليس فقط في هذا العام، بل في كل عام، لأن من حقنا جميعاً ومن حق وطننا الغالي أن نعيش معه أصعب الأيام وأجملها تاركين المظاهر فرحين بالحب الذي نكنه لبعضنا لبعض تحت ظل وطن قدم ومازال يقدم لشعبه الغالي كل ما هو غال ونفيس.

خبير التنمية البشرية

Instegram: rqebaisi

 [email protected]

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .