دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«دردشة سينمائية» تستكشف سحر صناعة الأفلام | beIN SPORTS تنال حقوق بث سلسلة إندي كار | العربي على موعد مع انتخابات نارية | اتحاد اليد يعتمد لائحة التعاقدات الجديدة | كشف تفاصيل بطولة الراليات «أون لاين» | نجوم عالميون يرسمون خريطة الطريق لعودة الليجا | الدوري القطري من أفضل دوريات الوطن العربي | عودة الدوري خطوة إيجابية نحو العودة للحياة الطبيعية | العنابي يستدعي 34 لاعباً | تأجيل بطولة آسيا للناشئين إلى نوفمبر | عمومية السيلية الشهر المُقبل | السياحة تواصل الإنجازات رغم الحصار | استثناء 13 قطاعاً من أوقات العمل الجديدة | تمديد ساعات العمل يحفز الأنشطة التجارية | تونس: إعادة افتتاح الحدود 27 يونيو | القطرية تستأنف رحلاتها إلى البندقية 15 يوليو | البورصة تكسب 7.1 مليار ريال | ربط 57 مجمعاً سكنياً في الوعب بشبكة جيجانت | عمومية دلالة تنتخب مجلس إدارة | قطر توفّر فرصاً استثمارية للشركات العالمية | حصاد تقهر الحصار بمحفظة استثمارات عالمية | موانئ قطر تستقبل 376 سفينة في أبريل | 47 ألف شركة جديدة تأسست خلال الحصار | تضاعف الوفيات بين الأطقم الطبية خلال الشهر الماضي | الصحة العالمية: لا وجود لدواء يُقلل وفيات كورونا | تعافي 3 ملايين شخص حول العالم من كورونا | عباس يمدد حالة الطوارئ شهراً لمكافحة كورونا | قوات الوفاق تحرر مطار طرابلس وتلاحق فلول حفتر | نابلس: تظاهرة رافضة لمخطط الضم الإسرائيلي | أوغلو: حفتر لن يكسب المعركة في ليبيا | تركيا تبلغ الأمم المتحدة بحدودها في شرق الأبيض المتوسط | واشنطن تمنع دخول الطائرات الصينية إلى أجوائها | السودان :حمدوك يتعهد بالعدالة لضحايا اعتصام القيادة العامة | قطر تدين بشدة هجوماً بالعراق وتعزي بالضحايا | قطر تدين تفجير مسجد في كابول وتعزي بالضحية | تأهُّل خمسة مشاريع للمسابقة الوطنية للبحث العلمي | عودة الإصابة بكورونا للمتعافين أمر مستبعد | قطر وصربيا تعززان التعاون للحد من انتشار كورونا | جراحات في 4 تخصصات بمستشفى مبيريك | اكتمال الأعمال الرئيسية لتطوير شارع الجزيرة العربية | عيادات للتوقف عن التدخين ب 9 مراكز صحية | قضايا اللاجئين تتصدر مشاريع تخرج الدوحة للدراسات | قطر الخيرية واليونيسف تطلقان حملة للتوعية بمخاطر كورونا | ارتياح بين الطلاب لاختبار المادة الاختيارية | مصدر تعليمي جديد لتحفيز الإبداع عند الأطفال | تعديل قرار تحديد ساعات العمل بالقطاع الخاص | 99 % نسبة نجاح الطلبة في تقييمات التعلم عن بُعد | عملية قلب مفتوح ناجحة لمريض مصاب بكورونا | 37542 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | قرارات مجلس الوزراء تعكس نجاح إجراءات مواجهة كورونا
آخر تحديث: الأربعاء 6/5/2020 م , الساعة 12:01 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : د.أسماء الفضالة :
إضاءات تعليمية .... القيادة التربوية أثناء الأزمات
القيادة التربوية لا تقتصر فقط على مدير المدرسة أو النائب
إضاءات تعليمية .... القيادة التربوية أثناء الأزمات
أُغلقت المدارس في معظم دول العالم بسبب انتشار فيروس كورونا -كوفيد١٩- فتحول التعليم من المدرسة إلى المنزل باستخدام التعليم عن بُعد وبعض الدول اتجهت إلى استخدام طرق أخرى لا تعتمد على التكنولوجيا. في ظل هذه الظروف الغامضة تغيرت الكثير من المفاهيم التي نعرفها في التدريس، التقييم والتفاعل بين الطلاب. المرحلة الحالية التي تمر بها المدارس أدت إلى إعادة تعريف مفاهيم التعليم والتدريس ومن ضمن هذه المفاهيم هو مفهوم القيادة التربوية.

تعددت نظريات القيادة التربوية في العقود الثلاثة الأخيرة، ولكن ما هي القيادة التربوية المطلوبة في فترة الأزمات وما هي المهارات المطلوبة من القائد التربوي لإدارة هذه الأزمة. خلال خبرتي ال٢٤ سنة الماضية في التعليم والتي شملت: التدريس، القيادة، تدريب المعلمين، التدريس في الجامعات بالإضافة إلى نشر الأبحاث في مجال القيادة التربوية سواء على مستوى المدارس أو الأنظمة التعليمية، من وجهة نظري لا توجد نظرية واضحة تساعد على إدارة الأزمة الحالية وما تمر به المدارس على المستوى العالمي. ولكن يمكن الاستفادة من بعض النظريات العملية للمساعدة في إدارة هذه المرحلة والتعلم منها. سأذكر في هذا المقال نظرية Vivian Robinson ونظرية Bolmanو Deal في القيادة التربوية.

تؤكد Vivian Robinsonمن جامعة أوكلاند في نيوزيلاندا في أبحاثها على ضرورة إشراك المعلم والقائد التربوي في تصميم وتطبيق الاستراتيجيات التربوية. حيث أن المعلم والقائد التربوي يكونان في الصفوف الأمامية لتطبيق السياسات على أرض الواقع. كذلك المعلم وقائد المدرسة لهما دور إيجابي في رفع الأداء الأكاديمي للطالب. على سبيل المثال في العقدين الماضيين ركزت العديد من البلدان التي طبقت إصلاحات جذرية على أنظمتها التعليمية على تطوير المعلمين والاستثمار في المعلم كقائد للعملية التعليمية. فعند إحداث أي تغيير سواء على مستوى المدرسة أو المنظومة التعليمية لابد أن يكون له دور في المشاركة في تطوير المناهج والتقييم واتخاذ القرار. كذلك تؤكد Robinson على أن نجاح أي خطط للتغيير واستدامة هذه الخطط لابد من إشراك المعلم وقائد المدرسة في اتخاذ القرارات وليس فقط تنفيذها، فالعاملون في المدارس لديهم صورة كاملة عن الواقع العملي. تطرقت Robinson في أبحاثها عن قيادة التغيير في المدارس بأن أسباب فشل تطبيق السياسات يتم عند فرض استراتيجيات بدون الأخذ في الاعتبار إشراك المدارس والاستثمار في بناء قدراتهم. لذلك فإن إدارة أزمة كورونا في الوقت الراهن تتطلب إشراك المدارس في الحلول وليس فقط في تنفيذ هذه السياسات. المعلم وقائد المدرسة لديهما الخبرة العملية من خلال التعامل اليومي مع الطالب وولي الأمر. وكلما تم إشراك المدرسة في السياسات الجديدة كلما كان هناك تقبل لتطبيقها.

أما النظرية الثانية فهي نظرية إعادة صياغة المنظمات من قبل Bolman و Deal كدليل مفيد يحدد التغييرات المطلوبة في إدارة المدرسة كمنظومة تحت ظل ظروف هذه الأزمة. يركز Bolmanو Deal على أربعة أطر لقادة المدارس:

1. الإطار الهيكلي

2. إطار الموارد البشرية

3. الإطار الرمزي

4. الإطار السياسي

هذه الأطر تساعد في ابتكار مجالات للعمل لمساعدة المدرسة على القيادة الفعالة في هذه الظروف الغامضة. من فوائد هذه النظرية هي فكرة إعادة صياغة أولويات المنظمات لإحداث التغييرات المطلوبة.

الإطار الأول هو الهيكلي فهو مرتبط بتحديد الجدول المدرسي بما يتناسب مع طريقة التعلم عن بُعد، كذلك تحديد أدوات التعلم عن بُعد وتوزيع الأجهزة اللازمة للمعلم والطالب، بالإضافة إلى تحديد طرق التدريس والتقييم لهذه الفترة. أما الإطار الثاني وهو تحديد الموارد البشرية ويشمل المدرسين، مساعدي المدرسين والنواب بالإضافة إلى تحديد دور أولياء الأمور في هذه الفترة نظرا لأن الطالب يتعلم في المنزل. والأهم في هذه المرحلة ليس نقل المدرسة إلى المنزل وإنما توزيع الأدوار بحيث لا يفقد الطالب التعلم بدون إضافة أعباء لأولياء الأمور. أما الإطار الثالث فهو الإطار السياسي وهذا يوضح تحديد أفضل السياسات التي تحتاجها المنظومة خلال هذه الفترة وتحديد أوجه الدعم للمدرسة والمنزل. والإطار الأخير هو الرمزي وهذا الدور أيضا تطرق له Jim Collins مؤلف كتاب Good to Great حيث أن القائد يحتاج أن يتحلى بالتفاؤل في قيادة الفريق في مواجهة الظروف الغامضة. وكقائد يكون لديه القدرة في إدارة التحديات التي تواجهها المدرسة.

القيادة التربوية بالطبع لا تقتصر فقط على مدير المدرسة أو النائب وإنما تشمل المعلم ومساعدي المعلمين حيث أن لديهم أدوارا مهمة في إدارة الأزمات بشكل يومي. لا توجد نظرية واضحة يمكن أن نطبقها في الوضع الراهن ولكن هناك نظريات عملية يمكن أن تساعد في إدارة الأزمة الحالية. تعلمنا هذه الأزمة أن هناك حاجة إلى القيادة على جميع المستويات حتى يتم معالجة تعقيد التحديات الحالية وتحمل عبء المهام في الأوقات الغامضة.

باحثة في سياسات التعليم

[email protected]

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .