دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإمكانيات المالية تحدد «كواليتي» المحترفين | هاوية الهبوط والفاصلة تهدد نصف أندية الدوري | FIFAيصدر البروتوكول الصحي لاستكمال البطولات الكروية | القطرية تسيّر 21 رحلة أسبوعية إلى أستراليا | ارتفاع قوي لأسعار النفط في مايو | البورصة تستأنف النشاط اليوم وسط توقعات إيجابية | قطر للمواد الأولية تستقبل أول شحنة جابرو | 6 ملايين مصاب بكورونا حول العالم | نتائج مشجعة لعقار يعالج أمراض الروماتيزم في محاربة الفيروس | عقار صيني جديد لعلاج كورونا بعد 7 أشهر | «أوريستي» يروي تجربته الثقافية في قطر | الإعلام الرياضي في دورة تفاعلية جديدة | ندوة افتراضية عن أدب الأوبئة | «الجزيرة» تواجه خصومها بالمهنية والمصداقية | إنجاز 30 % من تطوير شارع الخليج | قصة طبيب في زمن الكورونا | مؤسسة قطر تطلق منصة إلكترونية لتبادل الخبرات بين المعلمين | 25839 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | التعليم خيار قطر الاستراتيجي منذ أكثر من عقدين | الجامعة تحقق في إساءة استخدام نظام التسجيل للفصل الصيفي | استطلاع آراء أولياء الأمور في التعلم عن بُعد | كورونا يتحطم داخل الجسم بعد 10 أيام | انطلاق ماراثون اختبارات الشهادة الثانوية غداً
آخر تحديث: الأربعاء 6/5/2020 م , الساعة 12:01 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : د. هاشم السيد :
مستقبل العملات النقدية في ظل كورونا
استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتطهير الأوراق المالية وتعقيمها
توقعات بانخفاض التعامل بالنقود الورقية والمعدنيّة بسبب كورونا
مستقبل العملات النقدية في ظل كورونا
بقلم: د. هاشم السيد

تُشكل أزمة فيروس كورونا حدثاً تاريخياً فارقاً في تاريخ البشرية، بل قد يتم تقسيم التاريخ إلى عالم ما قبل كورونا وعالم ما بعده، نظراً للتغيرات والتداعيات الكبيرة التي حدثت أو متوقع حدوثها جراء الوباء. وعلى ضوء حجم الخسائر البشرية والاقتصادية التي تسببت فيها الجائحة، يخرج من رحم الأزمة بعض الأفكار التي ستُحدث تغيرات في كل مكونات الاقتصاد العالمي.

ونتيجة تفشي وباء كورونا عالمياً فقد أقدمت الدول على اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية التي تساعد على الحد من انتشار الفيروس. وجاء في مقدمة ذلك السلوك البشري وإعادة صياغته ضمن قواعد جديدة يتم من خلالها تحديد العلاقات البشرية بعد أن تأكد أن التواصل البشري المباشر بات سبباً من أسباب المرض وانتقال العدوى. وقد طالت هذه التحذيرات العملات النقدية فقد أكدت الدراسات إمكانية نقل العدوى عن طريق الورق والجرائد والعملات النقدية، حيث تشير بعض الآراء إلى أن العملات الورقية هي أكثر الأشياء تلوثاً في العالم نظراً لكثرة ملامستها للأيدي. وعلى نطاق واسع ومرات كثيرة في مسيرتها عبر التعاملات، حيث يتم تداولها بين أكثر من شخص، ويحملها الشخص المصاب، ثم تنتقل إلى أيدي الأصحاء، فتنقل العدوى. ومن هنا خرجت بعض الأصوات الداعية، بقوة لإنهاء التعامل بالنقد الورقي والمعدني واستبداله بالتعاملات الإلكترونية والعملات الرقمية.

وفي هذا السياق بدأت البنوك في الصين وكوريا الجنوبية، عمليات تطهير وعزل للأوراق المالية المستخدمة لمنع الفيروس القاتل من البقاء فيها، فذكر مسؤولون في البنك المركزي الصيني أن البنك يستخدم الأشعة فوق البنفسجية أو الحرارة المرتفعة لتطهير الأوراق المالية وتعقيمها، ثم عزلها في محجر طوال 14 يومًا قبل إعادة تداولها. وفضلاً عن هذه الإجراءات، فإن وباء كورونا سيسرع من إصدار العملة الرقمية في الصين مع تعهد البنك المركزي الصيني بتعزيز الدفع الإلكتروني، خاصة أن التصميم الأساسي للعملة الرقمية السيادية قد اكتمل، وسيتم إطلاق بعض البرامج التجريبية للاختبار. أما في الولايات المتحدة، خوفاً من استيراد العملات التي قد تكون محملة بالفيروس من آسيا، اتخذ الاحتياطي الفيدرالي إجراءات الحجر الصحي للدولار المادي وتطهيره.

ولأن التبادل اليدوي للعملات النقدية بأشكالها المادية من الممكن أن ينقل فيروس كورونا، فإن هذه المخاوف من انتشار الأوبئة والفيروسات من المتوقع أن تتسبب في انخفاض التعامل بالنقود الورقية والمعدنية، وسوف يساعد هذا في التطور الرقمي وتدعيم الحلول الذكية، لذا فقد عملت الكثير من الدول في مختلف أنحاء العالم على إعادة النظر في استخدام النقد. وبذلك ربما يصبح فيروس كورونا العامل المحفز والدافع القوي على تعزيز استخدام التعاملات الإلكترونية ومنح فرص أكبر للعملات الرقمية، لا سيما في ظل ما يشهده العالم من ثورة معلومات وانتشار هائل للهواتف والأجهزة الذكية واستخداماتها المتعددة في تسيير أمور الحياة اليومية.

وبجانب الحد من انتشار العدوى فإن استخدام أنظمة الدفع الإلكترونية والعملات الرقمية يحقق مجموعة أخرى من المزايا من بينها: السهولة التي تلعب دورًا مهمًا في اختيار الشخص لأنظمة الدفع الإلكتروني والانتقال الرقمي، فقد وفرت التقنيات الحديثة العديد من التطبيقات وحلول الدفع الذكية كما أن المحافظ الرقمية مجانية ومتاحة بسهولة. بالإضافة إلى تحقيق الشمول المالي الذي يساعد الأسر في الوصول للخدمات المالية، ويمكن الأفراد من الادخار والإدارة المالية السليمة، هذا علاوة على السرعة الفائقة في إنجاز المعاملات والنقل والتبادل والتحويل والصرف، وتحقيق معدلات أمان أعلى ضد السرقة والتزوير، وانعدام إمكانية التلف والتقادم للعملات، وتوفير تكاليف الإصدار.

باحث اقتصادي

[email protected]

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .