دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: الأحد 10/5/2020 م , الساعة 1:14 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : كتّاب الراية : موزة عبدالعزيز آل اسحاق :
إبداعات ... كورونا بداية للتغيير ورؤية للمستقبل
رسالة موجهة لكيفية التعامل مع الحياة والتصدي للأزمات
إبداعات ... كورونا بداية للتغيير ورؤية للمستقبل

أصبحنا في عصر السرعة والأحداث السريعة، في عصر المُتغيرات والتقدم التكنولوجي في شتى المجالات، وتحوّلات كثيرة في كل جوانب الحياة على المستوى العالمي، سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو ثقافية أو صحية. وربما لم نعد نستطيع الوقوف عند حدث معين نتيجة السرعة الفائقة التي نعيشها اليوم مع حدث صحي أصاب العالم بالشلل التام في وقت واحد وهو كورونا (كوفيد-١٩)، وربما هو رسالة مُوجهة لكيفية التعامل مع الحياة والتصدي للأزمات وإدارة فن التعامل معها بعين البصيرة والحكمة والأمر ليس مُقتصراً على القيادات والمسؤولين في إداراتها والتصدي لها وتوفير وسائل الأمن والاستقرار لشعوبهم، ولكن ما نمر به اليوم رسالة واضحة للجميع في كيفية التعامل مع الأحداث السريعة لكل منا، بانطلاقة نفسه وأسرته ومجال عمله ومواكبة التحديات بعين العقل وبصيرة القلب وتقبّل أولاً مسيرة التغيير والسرعة التي يسير بها العالم الآن، وأن يتغير معها نمط تفكيره والتخطيط الجديد للأحداث الحالية، بما يتناسب مع مواكبة العصر برؤية مُستقبلية تحمل أهدافاً ورؤية واضحة، ولابد من أن تتغير معها العديد من السلوكيات والعادات في حياتنا اليومية، وأن يكون هناك أكثر جديّة في وضع الأولويات والبُعد عن المظاهر والشكليات التي أهدرت حياتنا الاجتماعية، ويكون هناك اهتمام أكبر بالتغيير النفسي والروابط الاجتماعية التي تبني علاقات وعقولاً حقيقية وأن يكون هناك استثمار أكبر للإمكانات الاقتصادية، بما يعود على الجميع بالفوائد المُثمرة، ولابد أن يكون هناك تأهيل وتدريب وتطوير مُستمر للفرد نابعاً منه شخصياً لكيفية إدارة الأزمات والتعامل معها في الأسرة والعمل والمُجتمع بصورة أكبر ونطاق أشمل وأن لا تكون نظرتنا ضيّقة ومحصورة فقط في الخروج من الأزمة بدون دروس حقيقية تؤهل الكثير منا إلى مرحلة عقلانية ومستقبلية أكبر، ولابد من إدراك حقيقي لمفاهيم العلم والعمل والإتقان والمسؤولية الاجتماعية والمجتمعية في العمل والمُجتمع وأن نكون متوكلين وليس متواكلين وندرك جيداً مفاهيم المسؤولين والعمل عن بُعد واستثماره بصورة حقيقية وعدم الشعور باللامبالاة وعدم الاستخدام السيئ للعمل عن بُعد، ونُدرك جيداً حجم الجهود التي تقوم بها الدولة والقيادات والمسؤولون لتوفير وسائل الأمن والاستقرار للجميع في ظل الأزمة العالمية، وأن يكون لكل منا مُبادرات اجتماعية حقيقية من خلال الأنشطة التطوعية، لدعم الجهود الوطنية وتفعيل خبرات الكثير منا في المُساهمة الوطنية لتخطي الأزمة والحفاظ على أمن واستقرار المجتمع والخروج من الأزمة بمشاريع فكرية وعقلية أقوى تساهم في تحقيق رؤية مُستقبلية قادمة تسمو بها الدوله في شتى المجالات، وربما نجاح الدولة والشعب في التعامل مع فيروس كورونا نابع من تجربتها الرائعة مع الحصار، وكان بفضل الله أولاً ويليه الوعي بالمسؤولية وإبراز معالم القوة لكثير من العقول والمُبدعين الذين تعاملوا مع الأزمة بعقلانية أبهرت العالم. واليوم نحن بحاجة إلى رحلة تغيير جذرية في نمط الحياة وإبراز ما نملك من قدرات عقلية وإمكانات اقتصادية واستثمارها بالشكل الحقيقي، ونمتلك كافة الإمكانات التي تؤهلنا لذلك وأهمها دعم الدولة، وكذلك من خلال قطر تستحق الأفضل.

[email protected]

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .